أين يوجد هرمون الميلاتونين

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٢ ، ٨ مايو ٢٠٢٠
أين يوجد هرمون الميلاتونين

هرمون الميلاتونين

وهو هرمون يتم إفرازه في الجسم عن طريق الغُدّة الصّنوبريّة التي توجد في منتصف الدّماغ، وهرمون الميلاتونين هو المسؤول عن تنظيم وقت النّوم والاستيقاظ؛ إذ يقوم الجسم بتصنيعه في الليل وتبدأ مستوياته بالزيادة عند غروب الشمس، وعلى عكس ذلك، يقِل إفراز الهرمون صباحًا بسبب شروق الشمس وزيادة كمية الضوء، ولهذا يتم أحيانًا استخدام بعض مُكمِّلات الميلاتونين للأشخاص الذين يعانون من مشاكل النوم وحدوث الأرَق[١]، وذلك لأنّه يُساعد الجسم على النوم، ويطلق عليه اسم "هرمون النوم" أو "هرمون الظلام"، وفي هذا المقال سيتم بيان أين يوجد هرمون الميلاتونين ووظيفته واستخداماته.[٢]

وظيفة هرمون الميلاتونين

يُصنّع هرمون الميلاتونين من الحِمْض الأميني تريبتوفان، ويستطيع عبور حاجز الدّم في الدّماغ، فيقوم بإرسال إشارات إلى المستقبلات الموجودة داخل الدّماغ ومناطق أخرى في الجسم للمساعدة على التّحكم في عملية النّوم والاستيقاظ[٣]، وتحسين جودة النوم وزيادة مدته، وبالإضافة إلى ذلك، يُساعد الميلاتونين على تنظيم ضغط الدّم، ودرجة حرارة الجسم ومستوى الكُورْتِيزول في الجسم، هذا ويلعب دورًا أيضًا في تحسين الوظيفة الجنسيّة و المناعة؛ إذ يساهم في دفاع الجسم المُضاد للأكسدة.[٢]

استخدامات هرمون الميلاتونين

بعد التّعرُّف على وظيفة هرمون الميلاتونين المُتمثِّلة في التحكم في عمليّة النوم بشكل رئيسي، وقبل بيان أين يوجد هرمون الميلاتونين، سيتم ذِكر بعض الحالات التي يمكن فيها استخدام الميلاتونين كما في الآتي:[٤]

  • الأرَق : يساعد الميلاتونين على التقليل من الوقت اللازم للنوم لدى المصابين به، وتحسين جودته.
  • اضطرابات اختلاف التوقيت أثناء السفر: يمكن للميلاتونين أن يقوم بتخفيف أعراض الشعور بالنُّعاس خلال النهار واليَقَظة أثناء الرحلات الجوية الطويلة عند السفر.
  • ضغط الدّم المرتفع : يمكن أن يساعد على تقليل ضغط الدم عند الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم.
  • القلق قبل العمليات الجراحية: يعمل الميلاتونين على تقليل القلق قبل الجراحة مثل دواء الميدازولام.
  • اضطرابات الرحم المؤلمة : يمكن للميلاتونين أيضا أن يُخفف من الألم أثناء الحَيض، ولدى النساء المصابات بالانْتِباذٌ البِطَانِيٌّ الرَحِمِيّ.

أين يوجد هرمون الميلاتونين

يُفرَز الميلاتونين طبيعيًا في الجسم، وأيضًا يمكن تصنيعه على شكل مُكمِّلات تدعم مستواه في الجسم للمساعدة على تنظيم عملية النوم ومعالجة الأرَق في بعض الحالات[٣]، والآن سيتم توضيح أين يوجد هرمون الميلاتونين، وهذه بعض الأطعمة التي تحتوي على نسبة من هرمون الميلاتونين، ومنها الآتي:

  • اللوز: يعتبر من الأغذية الغنية بالدهون الجيدة الصحية، ويحتوي على كمية كبيرة من الميلاتونين.[٥]
  • الحليب الدافئ : ويحتوي على عدّة مركبات تساعد على النوم ومن بينها الميلاتونين، وهو علاج منزلي شائع للأرق.[٥]
  • الكيوي : يحتوي الكيوي على الميلاتونين الذي يُحسّن جودة النوم ويزيد من الرّغبة بالنوم بوقت أقل.[٥]
  • الجوز : يمكن للجوز أن يعمل على تنظيم النوم؛ وذلك لاحتوائه على الميلاتونين وغيره من العناصر الغذائيّة التي تُساعد على النوم.[٥]
  • الكرز اللاذِع : وُجِد أنّ هناك علاقة بين تناول الكرز اللاذع وتنظيم النوم وتحسُّنه؛ إذ يحتوي على عدّة مُركّبات منها الميلاتونين.[٥]
  • لحم الحبش أو الديك الرومي : يحتوي على الحمض الأميني تريبتوفان الذي يزيد إفراز هرمون الميلاتونين لتنظيم النوم.[٦]
  • دقيق الشوفان : يُعدّ الشوفان مصدرًا غنيًّا بالميلاتونين الذي يُسبب الشعور بالنُّعاس.[٦]
  • بعض أنواع الفواكه مثل العنب والفراولة.[٧]
  • بعض الخضراوات مثل الطماطم والفلفل.[٧]
  • البيض.[٧]
  • السمك.[٧]

المراجع[+]

  1. "What Is Melatonin?", www.webmd.com, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Side Effects of Melatonin: What Are the Risks?", www.healthline.com, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Melatonin", www.drugs.com, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  4. "MELATONIN", www.webmd.com, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "Which foods can help you sleep?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "The 9 Best Foods to Eat Before Bed", www.healthline.com, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث "Dietary Sources and Bioactivities of Melatonin", www.researchgate.net, Retrieved 16-12-2019. Edited.