الحد من ألم الظهر للحامل في الشهر الأول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٨ ، ٢ يوليو ٢٠١٩
الحد من ألم الظهر للحامل في الشهر الأول

آلام الظهر عند الحوامل

إلى جانب الغثيان والتعب وتورّم القدمين، تعاني معظم النساء من آلام الظهر أثناء الحمل، وعادةً ما تكون آلام الظهر المرتبطة بالحمل تتركّز في أسفل الظهر، وفي الواقع إنّ آلام أسفل الظهر تؤثّر على أكثر من ثلثي النساء أثناء الحمل، وهناك العديد من العوامل والأسباب، بما في ذلك التغيرات الهرمونية والوضعية وغيرها، التي تؤدّ لحدوث ألم الظهر أثناء الحمل، كما تختلف الأسباب بين النساء وقد تعتمد على مرحلة الحمل أيضًا، وسيتحدث هذا المقال عن طرق ووسائل الحدّ من ألم الظهر للحامل في الشهر الأول.[١]

أسباب ألم الظهر للحامل في الشهر الأول

تعاني معظم النساء من آلام الظهر في المرحلة الأولى من الحمل -أول ثلاثة شهور-، وعادةً ما يكون السبب التغيير الهرموني الذي حصل في جسم الحامل والتوتر وغيرها، وسيتم شرح أسباب ألم الظهر للحامل في الشهر الأول على الشكل الآتي:[٢]

الحمل المبكر

هناك العديد من العوامل التي تساهم في آلام الظهر التي تعاني منها النساء أثناء الحمل، فبالنسبة لبعض النساء، إنّ نشوء آلام الظهر بالفعل علامة مبكرة على الحمل، ولذلك إذا كانت المرأة تعاني من آلام الظهر في الثلث الأول من الحمل، فقد يكون ذلك علامة من علامات الحمل المبكرة.

تغيّر الهرمونات

أثناء فترة الحمل، يحرّر الجسم هرمونات تساعد الأربطة والمفاصل في الحوض على التليين والتوسّع، ممّا يفيد في عملية ولادة الطفل، لكن الهرمونات لا تعمل فقط في الحوض، بل إنّها تؤثّر في جميع أنحاء الجسم وعلى جميع المفاصل، حيث أنّه في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، يمكن لهذا التليين أن يؤثّر بشكل مباشر على ظهر الحامل، وعندها ستشعر غالبًا بهذا على شكل آلام خفيفة أو شديدة.

التوتّر والإجهاد

يمكن أن يكون الإجهاد سببًا في نشوء ألم الظهر للحامل في الشهر الأول، حيث يزيد الإجهاد من ألم العضلات وضيقها، وخاصّةً في مناطق الضعف، ويمكن أن تؤثر الهرمونات بشكلٍ سيء على المفاصل والأربطة، فلذلك يجب على المرأة الحامل أن تراعي ذلك وتقلل الإجهاد والتوتر خلال الحمل.

الحدّ من ألم الظهر للحامل في الشهر الأول

بما أنّ آلام الظهر هي الشكوى الأكثر شيوعًا لدى الحوامل، فيجب معرفة الطرق التي تساعد في الحدّ من ألم الظهر للحامل في الشهر الأول، أو تخفيفه في حال حدوثه، وإذا كانت المرأة الحامل لا تعاني من أمراض مزمنة قبل الحمل، فمن الأكيد أنّ آلام الظهر ستزول بإجراء التدابير البسيطة، ومن طرق الحد من ألم الظهر للحامل في الشهر الأول ما يأتي:[٣]

ممارسه الرياضة

إنّ ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تقوّي العضلات وتعزز مرونتها، كما يمكن أن تخفف من الضغط على العمود الفقري، وتشمل التدريبات الآمنة لمعظم النساء الحوامل المشي والسباحة وركوب الدراجات الثابتة، ويمكن للطبيب أو أخصائي العلاج الطبيعي أن يوصي بتمارين لتقوية الظهر والبطن.

الحرارة والبرودة

تطبيق كمادات الحرارة والبرودة على ظهر الحامل قد يساعدها في الحدّ من الألم، حيث يجب أن تبدأ الحامل بوضع كمادات باردة -مثل كيس من الثلج أو الخضروات المجمدة والملفوفة في منشفة- على المنطقة المؤلمة لمدة تصل إلى 20 دقيقة عدة مرات في اليوم، وبعد مرور يومين أو ثلاثة أيام، تنتقل إلى كمادات الحرارة -باستخدام وسادة تسخين أو زجاجة ماء ساخن على المنطقة المؤلمة-، ويجب الحرص على عدم تطبيق الحرارة على البطن أثناء الحمل.

تحسين وضعية الجسم

يعدّ الوقوف بوضعية مناسبة عند العمل أو الجلوس أو النوم خطوة جيدة، على سبيل المثال إن النوم على الجانب مع وجود وسادة بين الركبتين يؤدي إلى تخفيف الضغط عن ظهر الحامل، وعند الجلوس على مكتب يفضّل وضع منشفة ملفوفة خلف الظهر للحصول على الدعم كما أنّ ارتداء حزام الدعم قد يساعد أيضًا.

العلاج بتقويم العمود الفقري

وتُجرى هذه الطريقة في حالات نادرة جدًا، حيث يمكن أن يكون القيام بتقويم العمود الفقري للعمود الفقري آمنًا أثناء الحمل، لكن يجب استشارة الطبيب المختص قبل طلب العناية بتقويم العمود الفقري.

بعض النصائح لمنع الألم في الظهر للحامل في الشهر الأول

بالإضافة إلى ما ذُكر سابقًا، هناك بعض النصائح لمنع وتجنّب آلام الظهر أثناء الحمل، ويجب على المرأة الحامل أن تحاول تغيير نظام حياتها بما يتماشى مع خطوات تخفيف ومنع الألم، ومن هذه النصائح ما يأتي:[١]

  • يجب على الحامل أن تتمدد كل فترة من الزمن خلال النهار.
  • النوم على الجانب مع وسادة بين الساقين وتحت البطن.
  • استخدام وسادة قطنية لدعم الظهر الإضافي أثناء الجلوس.
  • الحصول على التدليك الذي يساعد على استرخاء العضلات وتحسين نطاق الحركة وتخفيف التوتر.
  • الحد من التوتر من خلال التأمل واليوغا قبل الولادة وتقنيات اليقظة الأخرى.
  • الحصول على قسطٍ كاف من النوم.
  • استخدام علاجات بديلة مثل الوخز بالإبر والأبر الصينية، بعد استشارة الطبيب المختص.

العلامات التي تستدعي زيترة الطبيب

آلام الظهر في حد ذاتها ليست سبب لاستدعاء الطبيب، ولكن في حالات نادرة قد يكون ألم الظهر الحادّ مرتبطًا بمشاكل صحية أخرى مثل هشاشة العظام المرتبطة بالحمل أو التهاب المفاصل الفقري أو التهاب المفاصل الإنتاني، كما يجب على الحامل الاتصال بالطبيب على الفور إذا واجهت أيًا ممّا يأتي:[٣]

  • ألم حاد وشديد.
  • الألم الشديد الذي يزداد بالتدريج، أو الألم الذي يبدأ فجأة.
  • آلام التشنج الإيقاعي.
  • صعوبة في التبول أو الشعور بـ -دبابيس وإبر- في الأطراف.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What to know about back pain in pregnancy", ww.medicalnewstoday.com, Retrieved 01-07-2019. Edited.
  2. "First Trimester Pregnancy Back Pain: Causes and Treatments", www.healthline.com, Retrieved 01-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Back Pain During Pregnancy: Causes and Treatments", www.webmd.com, Retrieved 01-07-2019. Edited.