مراحل نمو الجنين

مراحل نمو الجنين

الحمل

الحمل هو الفترة الزمنية التي تبدأ بتخصيب الحيوان المنوي من الرجل للبويضة في الأنثى وتستمر حتى الولادة، وخلال هذه الفترة ينمو الجنين ويتطور داخل رحم الأم حتى يكتمل نموه وتطوره بحلول وقت الولادة، ونظرًا لأنه من المستحيل معرفة وقت حدوث التخصيب بالضبط فإن عمر الحمل يتم قياسه من اليوم الأول لآخر دورة شهرية للأم وليس من وقت حدوث التخصيب، وغالبًا ما يقوم الأطباء بقياس عمر الحمل بالأسابيع، ويستمر الحمل الطبيعي لفترة تبلغ من 37 إلى 42 أسبوعًا، وسيناقش هذا المقال مراحل نمو الجنين داخل الرحم خلال هذه الفترة وحتى وقت الولادة.[١]

مراحل نمو الجنين

يبدأ قياس عمر الحمل من اليوم الأول من آخر دورة شهرية للمرأة، مما يعني أنه خلال أول أسبوعين من الحمل لا تكون المرأة حاملًا بعد، وعند نهاية الأسبوع الثاني يتم إطلاق بويضة من أحد المبيضين، وأثناء الجماع تدخل الحيوانات المنوية إلى المهبل لتنتقل بعد ذلك عبر عنق الرحم، وثم من الرحم إلى قناة فالوب حيث تلتقي بالبويضة، ليقوم أقوى الحيوانات المنوية بتخصيب البويضة، ويُطلق على الحيوان المنوي والبويضة معًا بعد ما يتم تخصيبهم اسم الزيجوت، وهذا الزيجوت يقضي أيامًا قليلة في قناة فالوب ثم يذهب إلى الرحم لينغرس فيه، وخلال هذه الأيام ينقسم الزيجوت عدة مرات ليُشكل كرة من الخلايا تُسمى الكيسة الأريمية، بعد ذلك تبدأ مراحل نمو الجنين داخل الرحم على النحو الآتي:[١]

مراحل نمو الجنين خلال الثلاث أشهر الأولى

عندما تصل الكيسة الأريمية إلى الرحم فإنها تنغرس داخل بطانة الرحم، وتتكون الكيسة الأريمية من مجموعة خلايا داخلية هي التي تُكون الجنين، أما الخلايا الخارجية فتشارك في تكوين جزء من المشيمة التي تقوم بتغذية الجنين طوال فترة الحمل، وخلال الأسبوع الخامس من الحمل تحدث بعض التغيرات الهرمونية في مستويات هرموني الاستروجين والبروجستيرون تؤدي إلى إيقاف الدورة الشهرية، وخلال الأسبوع السادس يحدث نمو سريع للجنين حيث يُغلق الأنبوب العصبي على ظهر الجنين مُكونًا المخ والحبل الشوكي، كما يبدأ القلب والأعضاء الأخرى أيضًا في التكون، وفي الوقت نفسه تتشكل الهياكل اللازمة لتطوير العينين والأذنين، كما تظهر براعم صغيرة على الجانبين لتكون الذراعين والرجلين فيما بعد، ومع بداية الأسبوع السابع يبدأ رأس الجنين في التطور وتتشكل بدايات شبكية العين، وخلال الأسبوع الثامن يتغير شكل براعم الرجلين لتأخذ شكل المجاذيف، كما تبدأ الأصابع بالتشكل، وبحلول نهاية هذا الأسبوع يكون طول الجنين حوالي 11 إلى 14 ملليمتر، وفي الأسبوع التاسع ينمو ذراعي الجنين ويظهر المرفقان وتظهر أصابع القدم وتتكون الجفون، وبحلول الأسبوع العاشر يُصبح رأس الجنين مستديرًا ويزداد طول أصابع القدمين واليدين، كما يستمر تطور الجفون والأذن الخارجية، ومع بداية الأسبوع الحادي عشر يكون وجه الجنين عريضًا والعينان مفصولتان عن بعضهما وتنخفض الأذنان قليلًا، وتبدأ براعم الأسنان في الظهور، كما تبدأ خلايا الدم الحمراء في التكون بداخل كبد الجنين، وبحلول نهاية هذا الأسبوع تبدأ الأعضاء التناسلية الخارجية للجنين في التطور، وبعد مرور 12 أسبوعًا تبدأ أظافر الجنين في الظهور ويصبح وجه الجنين أكثر تطورًا، كما تتطور الأمعاء في البطن، ومع نهاية هذه المرحلة من مراحل نمو الجنين يبلغ طول الجنين حوالي 61 ملليمترا ويبلغ وزنه حوالي 14 غرام.[٢]

مراحل نمو الجنين خلال الثلاث أشهر الوسطى

بحلول الشهر الرابع من الحمل يمكن سماع نبضات قلب الجنين بواسطة جهاز الدوبلر، وخلال هذا الشهر تصبح أصابع اليدين والقدمين مُحددة جيدًا، كما تتشكل الجفون والحواجب والرموش والأظافر والشعر، وتصبح الأسنان والعظام أكثر كثافة، ويبدأ الجهاز العصبي في العمل، كما تتطور الأعضاء التناسلية بشكل كامل، وبالتالي يستطيع الطبيب رؤيتها بواسطة الموجات فوق الصوتية لتحديد نوع الجنين، ومع حلول الشهر الخامس قد تبدأ الأم في الشعور بأن الجنين يتحرك، وخلال هذا الشهر يبدأ الشعر بالنمو على رأس الجنين، كما ينمو نوع من الشعر يُسمى شعر اللانجو على أكتاف الجنين وظهره لحمايته، وأيضًا تظهر طبقة بيضاء على جلد الجنين تعمل على حمايته من التعرض للسائل الأمنيوسي، وبحلول الشهر السادس يُصبح جلد الجنين مُجعدًا مُحمّر اللون وتظهر من خلاله الأوردة، وخلال هذا الشهر تبدأ الجفون بالانفصال عن بعضهما لتنفتح العينان، وقد يستجيب الجنين للأصوات عن طريق الحركة أو زيادة النبض، وفي نهاية الثلاث أشهر الوسطى يبلغ طول الجنين حوالي 30 سنتيمترًا، كما يبلغ وزنه حوالي 900 غرام، وإذا وُلد في نهاية هذه المرحلة فمن المحتمل أن يعيش في عناية مركزة.[٣]

مراحل نمو الجنين خلال الثلاث أشهر الأخيرة

مع بداية الشهر السابع يستمر الجنين في النمو ليتطور السمع بشكل كامل، ويقوم الجنين بتخزين احتياطيات جسمه من الدهون، وخلال هذا الشهر يقوم الجنين بتغيير موضعه كثيرًا ويستجيب للمُنبهات الخارجية مثل الصوت والضوء والألم، ويبدأ السائل الأمنيوسي في التناقص بدايةً من هذا الشهر، وخلال الشهر الثامن يستمر الجنين في تخزين احتياطياته من الدهون وتتطور معظم أجهزة جسمه الداخلية، كما يتطور مخ الجنين ليتمكن من الرؤية والسماع، ولكن قد لا تكون الرئتين ناضجتين بشكل كامل، وخلال الشهر التاسع يستمر الجنين في النمو وتتطور الرئتان بالكامل تقريبًا، كما يتطور التنسيق بين ردود أفعال الجنين ليتمكن من إغماض عينيه وتدوير رأسه وإمساك الأشياء بقوة والاستجابة للصوت والضوء واللمس، وقد تلاحظ الأم أن الجنين يتحرك أقل بسبب ضيق المساحة، ومع نهاية هذا الشهر يتغير وضع الجنين لإعداد نفسه للمخاض والولادة حيث يسقط الجنين في الحوض ويكون رأسه متجهًا نحو الأسفل، ويبلغ طول الجنين حوالي 45 إلى 50 سنتيمترًا ويبلغ وزنه حوالي 3.17 كيلوغرام.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Fetal development", medlineplus.gov, Retrieved 13-01-2020. Edited.
  2. "Pregnancy week by week", www.mayoclinic.org, Retrieved 13-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Fetal Development: Stages of Growth", my.clevelandclinic.org, Retrieved 13-01-2020. Edited.