إجازة الأبوة في قانون العمل الأردني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٩ أغسطس ٢٠١٩
إجازة الأبوة في قانون العمل الأردني

العمل

يعدّ العمل أهمّ المظاهر الاقتصاديّة التي يحتاجها المجتمع للتقدّم والتطوّر، كما أنّه من أهمّ العوامل التي تساعد المجتمع على التخلّص من ظاهرة البطالة والحدِّ من أسبابها، وحتّى يُحقّق العمل الغاية التي وُجِد من أجلها، لا بُدّ من حماية الأشخاص الذين يقومون بهذا العمل، لذلك وفّر قانون العمل العديد من الحقوق للعامل كالإجازات وفترات الراحة والعطل الدينية والرسمية وإلى غير ذلك من الحقوق، أمّا حديثًا فقد مُنح العامل إجازة تسمّى إجازة الأبوة، وفي ذلك سيتمّ توضيح قانون العمل الأردني، وإجازة الأبوة في قانون العمل الأردني، وإجازة المرأة للتفرّغ لتربية أطفالها.

قانون العمل الأردني

لقد اختلف الفقه القانونيّ حول الطبيعة القانونية لقانون العمل، فاعتبر بعضهم أنّ قانون العمل هو فرع من فروع القانون الخاص؛ لأنّه ينظم علاقات شخصية بين العامل وصاحب العمل، كما أنّ قواعده كانت قديمًا مُنظمة ضمن نصوص القانون المدني، ومن المعروف أن القانون المدني هو فرع من فروع القانون الخاص، ولكن اتجه الرأي الآخر إلى أن قانون العمل هو فرع من فروع القانون العام، خاصّة بعد الثورة الصناعية التي حلت بالدولة، ممّا أدّى إلى انفصال قانون العمل عن القانون المدني.[١]

حيث إنّ قانون العمل قانون ذو طبيعةٍ اجتماعيّة؛ لأن المشرع عندما نظم قواعده أخذ على عاتقه حماية الطرف الضعيف في العقد ألا وهو العامل، فجعل جميع قواعد قانون العمل، خاصّة التي تنصّ على حقوق العمال من النظام العام، فلا يجوزُ بأيّ شكلٍ من الأشكال الاتفاق على ما يخالفها إلّا إذا كان هذا الاتفاق لمصلحة العامل، وبالتالي فإنّ قانون العمل هو فرع من فروع القانون العام.[١]

إجازة الأبوة في قانون العمل الأردني

مُنح العامل إجازات متعدّدة يستحقها أثناء فترة عمله، ويحقّ للعامل مطالبة صاحب العمل بهذه الإجازات، ويقع التزام على عاتق صاحب العمل بأن يقوم بمنح العامل هذه الإجازات، فمنها ما هو مدفوع الأجر، ومنها غير مدفوع الأجر، وعلّة منح العامل هذه الإجازات هو السعي لتحقيق المفهوم الاجتماعي والاقتصادي الذي يرمي إلى تحقيقه قانون العمل.[٢]

وبالنسبة لإجازة الأبوة في قانون العمل الأردني فقد مُنحت للعمال فيي الآونة الأخيرة، حيث إنّ قوانين العمل السابقة لم تنظم أحكامها ولم تمنح العامل مثل هذه الإجازة من قبل، أمّا في الوقت الحالي تم تنظيم إجازة الأبوة في قانون العمل الأردني، حيث تُمنح للعامل ليتولّى رعاية زوجته ومولوده، وتكون مدة هذه الإجازة ثلاثة أيّام مدفوعة الأجر.[٢]

إجازة المرأة للتفرغ لتربية الأطفال

تستحقّ المرأة العاملة الحصول على إجازة للتفرغ لتربية أطفالها ولكن بشروط عديدة، ومن هذه الشروط أن يعمل لدى المؤسسة التي تعمل بها المرأة عشرة عمال أو أكثر، وفيما يتعلّق بالأجر فإن المرأة العاملة لا تستحق أجرًا عن هذه الإجازة، ويجب ألّا تتجاوز مدة هذه الإجازة عن سنة، ويجب أنْ يكون الهدف من هذه الإجازة التفرغ لتربية أطفالها فقط وأن لا تستعملها لأي هدفٍ آخر، فإذا قامت المرأة العاملة باستعمال هذه الإجازة لغير الغرض الذي أعدت له كأن تعمل لدى مؤسسة أخرى بأجر طيلة مدة الإجازة، تفقد حقها في العودة إلى العمل لدى صاحب العمل.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب حسن كيرة (1979)، أصول قانون العمل (الطبعة الثالثة)، الإسكندرية: منشأة المعارف، صفحة 69. بتصرّف.
  2. ^ أ ب جعفر المغربي (2018)، شرح أحكام قانون العمل (الطبعة الثانية)، عمان-الأردن: دار الثقافة، صفحة 157. بتصرّف.
  3. أحمد عبدالكريم، أبو شنب (2001)، شرح قانون العمل، عمان-الأردن: دار الثقافة، صفحة 247. بتصرّف.

48 مشاهدة