أكبر زهرة في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٩
أكبر زهرة في العالم

الأزهار

تعدّ الأزهار من أجمل النباتات على سطح الأرض، حيث تتميّز بمظهرها الطبيعي الخلاب، وللعديد من أنواعها روائح زكيّة، ولها دور أساسي في عملية صناعة العسل الطبيعي، حيث يتغذى النحل على رحيقها من أجل تكوين العسل في خلية النحل، وهناك أعداد كبيرة من أنواع الأزهار حول العالم، والتي تختلف عن بعضها البعض من حيث الشكل واللون والرائحة والتركيب التشريحي وطريقة التكاثر، كما تتميز بعض أنواع الأزهار بالنمو في بعض المناطق في العالم دون غيرها وفقًا للبيئة الحيوية المناسبة التي تحويها، وبالحديث عن أنواع الأزهار وحجمها يأتي الحديث عن أكبر زهرة في العالم، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أكبر زهرة في العالم.[١]

أكبر زهرة في العالم

تعد زهرة أمورفوفالوس تيتانيوم أكبر زهرة في العالم على الإطلاق، وتنبت أكبر زهرة في العالم في بعض مناطق سومطرة في إندونيسيا وفي مناطق جاوة الغربية، حيث تنمو في الغابات المطيرة، كما تتم زراعة هذه الزهرة في العديد من الحدائق حول العالم، فضلًا عن زراعتها في بعض الجامعات، وتتميز هذه الزهرة بطولها العملاق الذي يصل إلى حوالي ثلاثة أمتار، وأوراقها العملاقة التي تحتوي على نسيج نباتي مجعَّد، ومن الناحية المظهرية فهي خضراء من الأسفل، وحمراء أو برتقالية الأوراق من الأعلى، كما تحتوي على بتلىة ضخمة في وسطها، وينبعث من الزهرة رائحة تشبه رائحة اللحم المتعفن، ولذلك يُطلق عليها في بعض الأحيان زهرة الجثة.[٢]

وقد تم اكتشاف أكبر زهرة في العالم لأول مرة من قبل عالم النبات الإيطالي أودواردو بيكاري في عام 1878م في إحدى غابات سومطرة الإندونيسية، كما أنها زرعت لأول مرة داخل حديقة نباتية في مدينة لندن في بريطانيا، وكان ذلك في إحدى الحدائق الملكية هناك، ويجدر بالذكر أن أكبر زهرة في العالم تجذب الحشرات إليها من خلال إصدار الروائح، لتتغذى بذلك على الحشرات الميتة أو على البيوض التي يتم وضعها داخل الزهرة، وهناك بعض الأوقات التي تزداد فيها قوة هذه الرائحة لتتمكن الزهرة من اجتذاب أعداد أكبر من الحشرات إليها، ما يساعدها على التغذية بكميات أكبر.[٣]

تكاثر أكبر زهرة في العالم

تحتاج أكبر زهرة في العالم إلى فترة تتراوح بين سبع وعشر سنوات حتى تنمو بشكل كامل، حيث تزهر لأول مرة بعد تلك الفترة، وهذا يختلف بين زهرة وأخرى حسب طبيعتها وظروف نموها، ففي بعض الحالات تتفتح أوراق هذه الزهرة مرة كل ثلاث سنوات أو مرة كل سنتين، وفي حالات أخرى تتفتح أوراقها في كلِّ عامٍ مرةً، أما من ناحية التكاثر فإنها في الغالب لا تتكاثر ذاتيًا، وهذا بالرغم من أن الزهور الذكور والإناث تنمو في وقت الإزهار نفسه، لكن الأزهار الإناث تتفتح أولًا، وبعد ذلك بيوم أو يومين تتفتح الأزهار الذكور، وبالرغم من ذلك فقد قام العلماء في عام 1999م بتلقيحها ذاتيًا، وكان ذلك في حديقة هنتنغتون باستخدام حبوب اللقاح.[٣]

المراجع[+]

  1. "Flower", www.britannica.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  2. "Titan arum", www.britannica.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Amorphophallus titanum ", www.wikiwand.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.