معلومات عن زهرة النرجس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:١٦ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن زهرة النرجس

لغة الزهور

إنّ للزهور لغةً حساسةً كاملة؛ فقد حُمِّل كل نوعٍ من الزهورِ معنىً ورسالة، وجُعِلت للألوانِ دلالاتِ ورموز؛ فلا يُهدى أي نوع من الزهر في أي مناسبة، وكما يُقال؛ لكل مقامٍ زهرة، وقد خُصَّت زهرة النرجس بمنزلة عظيمة لدى الكثيرين بعطرها الآسر والمميز، وجمال أزهارها وألوانها المنعشة حتى صارت هذه الزهرة تُهدى لكل من هو جميلٌ ومميزٌ ومتفرد، وصار عطرها رمزًا يُقَلَّدُ ويمزج بغيره لإنتاج أجمل الروائح، ومنذ قديم الزمان دارت حول هذه الزهرة الكثير من القصص والأساطير، وقِيست عليها صفاتٌ وألقاب وحكايا، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن زهرة النرجس بشيء من التخصيص. [١]

زهرة النرجس

نشأت هذه الزهرة في قارة أوروبا وحوض البحر الأبيض المتوسط، في المناخات المائلة للبرودة، ثم انتشرت واشتُهرت باستخدامها في صناعة العطور وتزيين الحدائق والمنازل وحتى في باقات الزهور المنعشة، وتتضمن عائلة النرجس ما يقارب المئة نوع، منها النرجس الأحمر والأصفر والأبيض وهو أشهرها وأكثرها انتشارًا، وتعتبر زهرة النرجس معمرة رغم أن النبتة بعد أن ينطفئ زهرها تبدأ بالذبول والاصفرار حتى تختفي تمامًا عن سطح التربة، ولكن أبصالها تبقى في التربة تنمو وتتكاثر لتظهر براعمها من جديد في نهاية كل شتاء بحجم وكثافة أكبر من كل عام، إذ يمكن لبصله واحدة أن تُكوِّنَ حقلًا كاملًا من النرجس خلال بضع سنوات. [٢]

تزرع زهرة النرجس في الحدائق أو الحقول الدافئة والظليلة على عمق يقل عن ال15 سنتي متر، كما يمكن زراعتها بداخل المنزل والتمتع بعطرها وجمالها في أصيص يحوي تربة، أو حتى كغيرها من الأزهار التي تتكاثر بالأبصال، ويمكن زراعتها في وعاء زجاجي لا يحوي سوى الماء النظيف، ويمكن إضافة بضع قطراتٍ من الكحول لجعل الزهور تتفتح في وقت واحد، بشرط أن يكون المكان جيد الإضاءة النهارية ودافئًا بالقدر الكافي؛ لأنّ زهرة النرجس تنمو بشكل أسرع وأفضل في البيئاتِ الدافئة، ولكن ذلك يؤثر سلبًا على طول المدة الزمنية لإزهارها؛ فبعد أن تُزهر تقل حاجتها للحرارة، كما يمكن أن تُقطف أزهار النرجس من الحدائق الخارجية وتوضع وحدها أو مع غيرها من الأزهار في زهريات داخل المنزل، لتعطير المكان وإنعاشه وتهدئة سُكانه.[٣]

أسطورة النرجس

في الحديث عن زهرة النرجس، لا بدّ من ذكر الأسطورة الإغريقية المشهورة والتي كانت سببًا في تسميتها بهذا الاسم، فقد رُويَ أن أميرًا يُدعى نرسيس كان معجبًا بجماله وحُسنه لحد كبير، حتى رأى يومًا انعكاس صورته على وجه البحيرة، فأطال النظر فيها حتى فقد اتزانه وسقط فيها ومات، لتنمو في مكانه هذه الزهرة العطرة المتألقة التي سميت باسمه، واستمر الناس بتسمية كل من يغتر بنفسه بالنرجسي كناية عن هذه الحادثة، بل إن الأمر طال حتى صار تشخيصًا طبيًا معتمدًا في علم النفس. [٤]

المراجع[+]

  1. "Narcissus poeticus ", www.wikiwand.com, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  2. "Narcissus", www.britannica.com, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  3. "Forcing Paperwhites Indoors", www.hgtv.com, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  4. "What is the moral of the story of Narcissus?", www.quora.com, Retrieved 7-12-2019. Edited.