أعراض مرض البلهارسيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٧ ، ٦ يناير ٢٠٢٠
أعراض مرض البلهارسيا

مرض البلهارسيا

يرقات دودة البلهارسيا التي تعيش في بحيرات المياه العذبة ستدخل إلى الجسم عن طريق الجلد أثناء السباحة أو الاستحمام في تلك البحيرات، ومن ثم ستنتقل هذه اليرقات إلى مجرى الدم حتى تصل إلى الرئتين أو أعضاء الجسم الأخرى، وبعد ذلك ستقوم بوضع البيض مسببةً حدوث مرض البلهارسيا، وتجدر الإشارة إلى أن هذا المرض شائع الحدوث في كافة أنحاء العالم تقريبًا، وفي بعض الأحيان قد يؤدي إلى زيادة خطر انتشار مرض نقص المناعة المكتسبة أو التهاب الكبد الوبائي، وأعراض مرض البلهارسيا التي قد تظهر على المصابين عديدة ومنها الشعور بحكة مكان دخول اليرقات أو الطفح الجلدي أو السعال، وأيضًا هناك العديد من الأعراض الأخرى التي قد تظهر وسيتم توضيحها لاحقًا.[١]

أعراض مرض البلهارسيا

مرض البلهارسيا والذي يسمى أيضًا بحمى الحلزون عادةً ما يؤثر على الأمعاء والجهاز الهضمي، ولكنه أيضًا قد يؤثر على جميع أعضاء الجسم، وأعراض مرض البلهارسيا تظهرعند تفاعل الجسم مع البيض الذي تقوم الدودة المسببة لهذا المرض بوضعه، وتجدر الإشارة إلى أن ظهور الأعراض يعتمد على نوع الدودة وعلى شدة الإصابة، وسيتم توضيح هذه الأعراض، وهي كالآتي:[٢]

  • أعراض مرض البلهارسيا في المرحلة الحادة: يوجد العديد من الأعراض التي قد تظهر في هذه المرحلة كالطفح الجلدي أو الحمى أو الصداع أو الشعور بآلام في الجسم والعضلات أو صعوبة التنفس، وتجدر الإشارة إلى أن أعراض مرض البلهارسيا في هذه المرحلة عادةً ما تستغرق من 3 إلى 8 أسابيع حتى تظهر.
  • أعراض مرض البلهارسيا في المرحلة المزمنة: بعض الأشخاص قد لا تظهر عليهم أي أعراض في المراحل المبكرة، ولكن مع تطور المرض ستظهر، وعندما تؤثرالدودة المسببة لهذا المرض على الكبد أو الأمعاء ستظهر العديد من الأعراض كالإسهال أو الإمساك أو خروج دم مع البراز أو القرحة المعوية أو تليف الكبد، أو ارتفاع ضغط الدم البابي أو ارتفاع ضغط الدم حول الجهاز الهضمي، ولكن عندما تؤثر الدودة على الجهاز البولي فستظهر أعراض أخرى كخروج دم مع البول أو الشعور بألم أثناء التبول أو زيادة خطر الإصابة بسرطان المثانة، وتجدر الإشارة إلى إنه وفي بعض الحالات النادرة قد تؤثر هذه الدودة على الجهاز العصبي المركزي، وفي هذه الحالة ستؤدي إلى حدوث بطء في النمو وصعوبة في التعلم عند الأطفال.

الوقاية من مرض البلهارسيا

قد يتم تشخيص الإصابة بهذا المرض عن طريق تحليل عينة من البراز أو البول، وبعد التأكد من الإصابة سيقوم الطبيب بإعطاء المصاب بعض الأدوية التي تساعد على علاج مرض البلهارسيا، وتجدر الإشارة إلى إن هناك العديد من الطرق التي يساعد اتباعها على تجنب الإصابة بهذا المرض، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٣]

  • تجنب السباحة في بحيرات المياه العذبة، وخاصةً في البلدان التي تكثر فيها الإصابة بمرض البلهارسيا.
  • غلي الماء لمدة دقيقة ومن ثم تصفيته قبل شربه.
  • تسخين المياه لمدة 5 دقائق ولدرجة حرارة 150 فهرنهايت قبل الاستحمام به.
  • تنشيف الجسم باستخدام المنشفة جيدًا وبقوة بعد الاستحمام بماء يحتوي على دودة البلهارسيا، ولكن تجدر الإشارة إلى أن هذه الطريقة لا تساعد على الوقاية دائمًا، ولذلك يفضل عدم الاعتماد عليها.

المراجع[+]

  1. "Schistosomiasis Disease Symptoms and Treatment", www.verywellhealth.com, Retrieved 5-1-2020. Edited.
  2. "?What is bilharzia, snail fever, or schistosomiasis", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-1-2020. Edited.
  3. "Schistosomiasis", www.webmd.com, Retrieved 5-1-2020. Edited.