نسبة الشفاء من سرطان المثانة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٦ ، ٢٥ ديسمبر ٢٠١٩
نسبة الشفاء من سرطان المثانة

سرطان المثانة

المثانة هي الجزء العضلي المجوف الذي يوجد في أسفل البطن وهي المسؤولة عن تخزين البول، ويعد سرطان المثانة من أكثر السرطانات انتشارًا حيث يؤثر تقريبًا في ٦٨٠٠٠ شخص في الولايات المتحدة الأمريكية كل عام، ويصيب سرطان المثانة الرجال بنسبة أكبر من النساء ويؤثر في كبار السن بدرجة أكبر من باقي الفئات العمرية، ويبدأ هذا سرطان غالبًا في الخلايا التي تبطن المثانة، ولحسن الحظ فإن ٧ من كل ١٠ حالات تصاب بسرطان المثانة يتم تشخيصها في مرحلة مبكرة حيث تكون نسبة الشفاء من سرطان المثانة في هذه الحالات عالية[١].

نسبة الشفاء من سرطان المثانة

تعتمد نسبة الشفاء من سرطان المثانة عند الأشخاص المصابين بشكل كبير على المرحلة التي يتم فيها اكتشاف وتشخيص الحالة، وتعتمد أيضًا على نوع السرطان عند كل شخص، ولحسن الحظ يتوفر العلاج لكل مراحل سرطان المثانة ويجب التنبيه إلى أن نسب النجاة هذه لا يعتمد عليها بشكل قطعي ولا تحدد مصير ومستقبل المصاب بشكل قطعي، لذلك يجب على المريض مناقشة حالته الخاصة مع الطبيب وسؤاله عن أي شيء يدور في خاطره فيما يخص التشخيص والعلاج، وتتلخص نسبة الشفاء من سرطان المثانة في ما يأتي[٢]:

  • ٩٠٪؜ من الأشخاص الذين يتم معالجتهم من سرطان المثانة السطحي نسبة النجاة لديهم تتجاوز الخمس سنوات على الأقل بعد العلاج[٣].
  • معدل النجاة من سرطان المثانة في الأشخاص المصابين بسرطان المثانة الذي جاء من عضو آخر في جسم المريض هو ١٢ إلى ١٨ شهر، حيث يعيش بعض المصابين لمدة أطول وبعضهم لمدة أقل، وقد لوحظ أن الأشخاص الذين يستجيبون للعلاج بشكل أسرع يعيشون أكثر من الأشخاص الذين تكون الإستجابة لديهم قليلة[٣].
  • نسبة النجاة من سرطان المثانة لمدة خمس سنوات للأشخاص المصابين بالمرحلة الصفرية من سرطان المثانة تتجاوز ال ٩٨٪؜[٢].
  • نسبة النجاة من سرطان المثانة في الأشخاص المصابين بالمرحلة الأولى من سرطان المثانة هي ٨٨٪؜[٢].
  • نسبة النجاة من سرطان المثانة في الأشخاص المصابين بالمرحلة الثانية من سرطان المثانة هي ٦٣٪؜[٢].
  • نسبة النجاة من سرطان المثانة في الأشخاص المصابين بالمرحلة الثالثة من سرطان المثانة هي ٤٦٪[٢]؜.
  • نسبة النجاة من سرطان المثانة في الأشخاص المصابين بالمرحلة الرابعة من سرطان المثانة هي ١٥٪؜[٢].

الحياة بعد الشفاء من سرطان المثانة

حتى في حال اكتشاف السرطان في المراحل المبكرة من الممكن أن يصاب الشخص بسرطان المثانة مرة أخرى بعد الشفاء منه، لذلك فإن الأشخاص المصابين بهذا السرطان يجب متابعتهم لمدة سنوات بعد العلاج للتأكد من عدم عودة السرطان[١]، حيث إن عودة السرطان بعد العلاج تدل على الإصابة بنوع شرس من سرطان المثانة وتكون نسبة الشفاء من سرطان المثانة قليلة في هذه الحالات، إلا في حال عودة سرطان المثانة من النوع السطحي فإنه نادرًا ما يشكل تحديد لحياة الشخص إلا في حال تم إهماله من قِبل المريض من خلال عدم إعلام الطبيب بالأعراض التي يعانيها من البداية، مما يؤدي إلى تحول السرطان السطحي إلى سرطان يجتاح جميع طبقات المثانة[٣].

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Bladder cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Bladder Cancer", www.healthline.com, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Bladder Cancer", www.emedicinehealth.com, Retrieved 24-12-2019. Edited.