سرطان الحالب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣١ ، ١١ يناير ٢٠٢٠
سرطان الحالب

الحالب

الحالب هو الأنبوب الذي يقوم بنقل البول من الكلية إلى المثانة البولية، ويملك الإنسان حالبان اثنان، يتصل كلّ منهما مع الكلية الموافقة لجهته، ويتوضع الجزء العلوي من الحالب ضمن البطن، بينما يتوضّع الجزء السفلي منه ضمن منطقة الحوض، ويقيس الحالب بطوله من 25 إلى 30 سنتمترًا عند البالغ بشكلٍ متوسط، ويملك الحالب جدرانًا سميكة مكونة من طبقات ليفية وعضلية ومخاطية، وتملك هذه الطبقات القدرة على التمطط، وهناك العديد من الحالات والمشاكل الصحية التي يمكن أن تصيب الحالبين، ومن الممكن أن تؤدّي هذه الحالات إلى انسداد الحالب، مع ما يرافق هذا الأمر من مشاكل صحية على مستوى الكليتين، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن سرطان الحالب، وعن الأعراض التي يمكن أن يتظاهر بها هذا المرض وأسباب حدوثه. [١]

سرطان الحالب

إن سرطان الحالب هو واحد من السرطانات التي تنشأ في الخلايا المبطّنة للحالبين، ولا يُعد هذا المرض شائعًا، ويحدث في غالب الأحيان عند كبار السنّ، وعند الأشخاص الذين يملكون تاريخ سابق لوجود سرطان مثانة، حيث يملك السرطان الذي يصيب الحالب علاقة مع سرطان المثانة، فنوع الخلايا الذي يبطّن الحالب يماثل ذلك الذي يبطّن المثانة، ويملك الأشخاص الذين يعانون من سرطان في الحالب فرصة أكبر لتطوير سرطان المثانة، ولذلك فإنه عادة ما يقوم الطبيب بإجراء عدة فحوصات من أجل تحري علامات ودلائل وجود السرطان في المثانة عند إصابة الحالب بالسرطان، ويتمحوّر علاج سرطان الحالب بشكلٍ رئيس حول العلاج الجراحي، وفي بعض الأحيان، يمكن أن يتم وصف العلاج الكيماوي للمريض، وتتضمّن الأعراض التي يمكن أن تشاهد عند مريض سرطان الحالب بشكلٍ عام ما يأتي: [٢]

أسباب حدوث سرطان الحالب

لا يعد سبب حدوث سرطان الحالب واضحًا بشكلٍ عام، ومن المعروف أنّ هذا السرطان يبدأ عندما تطوّرت خلية ضمن بطانة الحالب طفرة في الحمض النووي DNA الخاص بها، وهذه الطفرة تؤدي لتضاعف الخلية بشكلٍ سريع والاستمرار بالحياة بدلًا من موتها كما هو الحال في نهاية عمر الخلية الطبيعية، وهذا ما يؤدي إلى تشكّل كتلة من الخلايا غير الطبيعية والتي تنمو لتسدّ الحالب أو تنتشر إلى مناطق أخرى من الجسم، وهناك بعض العوامل التي يمكن أن ترفع من نسبة حدوث هذا المرض، ومن ضمن هذه العوامل ما يأتي: [٣]

  • العمر المتقدّم: حيث ترتفع نسبة الإصابة بالسرطان في الحالب مع التقدّم بالسن، فمعظم من يُشخّصون بهذا المرض يكونون بأعمار السبعينات أو الثمانينات.
  • سوابق سرطان كلية أو مثانة: حيث يملك الأشخاص الذين شُخّصوا من قبل بسرطان الكلية أو سرطان المثانة فرصة أكبر لحدوث سرطان الحالب.
  • التدخين: يرفع تدخين التبغ من خطورة حدوث هذا السرطان، بالإضافة إلى سرطانات السبيل البولي الأخرى، كسرطان الكلية وسرطان المثانة.

المراجع[+]

  1. "Ureter", www.healthline.com, Retrieved 11-01-2020. Edited.
  2. "Ureteral cancer", www.drugs.com, Retrieved 11-01-2020. Edited.
  3. "Ureteral cancer", www.mayoclinic.org. Retrieved 11-01-2020. Edited.