أسباب الارهاق المستمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٦ أبريل ٢٠٢٠
أسباب الارهاق المستمر

الارهاق المستمر

يعاني العديد من الأشخاص من الشعور بالتعب بشكل دائم، خاصة حين يصابون بنزلات البرد، أو الإنفلونزا أو بعض الأمراض الفيروسية الأخرى، ويعد هذا النوع من الإرهاق شائعًا للغاية، ولكن حين يشتكي الشخص من نقص مستمر في الطاقة، إلى جانب شعوره بالإرهاق المستمر عند ممارسته مهامه الإعتيادية، فقد يكون هذا مؤشرًا أنه عليه استشاره طبيبه بشكل فوري وعاجل، وغالبًا ما يحدث هذا الغرهاق بشكل مستمر ومكرر، ودون مبرر، ويماثل شعور المصاب بما يختبره حين يكون مصابًا بالإنفلونزا أو يفقد الكثير من النوم؛ فقد يستيقظ في الصباح وكأنه لم يحصل على اي قسط من النوم، كما قد يجعله هذا الإرهاق متعبًا للغاية ولا يستطيع حتى إدارة شؤونه اليومية، مما يجعل المريض غير قادر على أن يكون منتجًا سواء أكان ذلك في العمل أم في المنزل، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أسباب الشعور بالإرهاق المستمر.[١]

أسباب الارهاق المستمر

يعد الشعور بالتعب من أكثر الشكاوى التي يسمعها الأطباء، وغالبًا ما يكون التعب أمرًا طبيعيًا إذا سهر الشخص إلى وقت متأخر من الليل، فمن المعتاد أن يشعر بالتعب في اليوم التالي، ولكن قد يشكل الإرهاق المستمر مصدر قلق يمكنه أن يؤثر على صحته وسلامته، وعند الحديث عن أسباب الارهاق المستمر، من المهم أن يتذكر المصاب أن عاداته واختياراته في نمط الحياة على شعوره بالراحة والطاقة؛ فمن المعروف أن عادات النوم السيئة، والعمل بنظام المناوبات، والشفر بشكل متكرر في أوقات متأخرة، إلى جانب إدمان بعض العقاقير، بما في ذلك الكحول والمخدرات، كل ذلك يلعب دورًا حيويًا في الشعور بالإرهاق المستمر، ومن أهم الادوية التي تحفز الشعور بالتعب؛ مضادات الهيستامين، ومضادات الاختلاج، ومضادات الذهان، ومضادات الاكتئاب والأدوية التي تعالج القلق، ويشمل ذلك، تناول جرعات أعلى من الموصى بها من هذه الأدوية، أو قد يصاحب الإرهاق بالمرض أعراض انسحاب هذه الأدوية من الجسم، والتي غالبًا ما تظهر عند التوقف عن تناول الدواء.[٢]

مشاكل في الصحة العقلية

تعد الإصابة باضطرابات ترتبط بالصحة العقلية من أهم أسباب الارهاق المستمر؛ فيمكن أن ينتج بسبب التوتر، أو في حال مر الشخص بفاجعة أدت إلى شعوره بالحزن، كما تلعب الإصابة باضطرابات الأكل دورًا مهمًا في الشعور بالتعب والإرهاق الحاد، وكذلك الأمر بالنسبة إلى تعاطي الكحول والمخدرات ، بالإضافة إلى أن الشعور بالقلق والتوتر يشعر المصاب أنه يفتقر للطاقة، وقد يكون سبب هذا القلق المرور بظرف مرهق كالانتقال إلى المنزل أو الطلاق، ويعد الإرهاق المستمر من أهم علامات الاكتئاب السريري، وذلك إما بسبب الاكتئاب نفسه، أو بسبب المشاكل المرتبطة به، كالأرق.[٣]

فقر الدم

يعد فقر الدم، خاصة الذي يكون ناجمًا عن نقص الحديد أحد أهم أسباب الارهاق المستمر الأكثر شيوعًا، وتعد النساء اللواتي ينزفن بشدة أثناء الدورة الشهرية والنساء الحوامل من أكثر الفئات عرضةً للإصابة بشكل خاص بفقر الدم، ومع ذلك، يمكن أن يؤثر أيضًا على النساء حتى بعد انقطاع الطمث، كما أنه يصيب الرجال كذلك، أما عندما يكون السبب على الأرجح هو مشاكل في المعدة والأمعاء، فغالبًا ما يعود السبب إلى الإصابة بالقرحة أو تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، وعادةً ما يشعر المصاب بالإنزعاج أثناء فعل أي شيء، وتشعر عضلاته بالثقل، مما يجعله يتعب بسرعة كبيرة، وبشكل مواز، من الممكن أن يكون لدى المريض الكثير من الحديد، والذي يمكن له أن يسبب أيضًا التعب، الأمر الذي يعرف باسم اضطراب زيادة الحديد، أو تصبغ الدم الوراثي، وهي حالة وراثية نادرة نسبيًا، غالبًا ما تصيب الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و 60 عامًا.[٤]

توقف التنفس أثناء النوم

توقف التنفس أثناء النوم هو حالة يضيق فيها حلق المصاب أو ينغلق أثناء النوم، مما قد يؤدي إلى تقطع تنفس المصاب بشكل متكرر، وينتج عن ذلك، ظهور حالة الشخير الصاخب وانخفاض مستويات الأكسجين في الدم، يعرف توقف التنفس كأحد أسباب الارهاق الشائعة؛ وذلك لأنه عند حدوث صعوبة التنفس فهذا يعني أن الشخص سيستيقظ كثيرًا في الليل، مما يؤدي إلى شعوره بالإرهاق والتعب المتكرر عند استيقاظه في اليوم التالي، وغالبًا ما يكون توقف التنفس أثناء النوم أكثر شيوعًا لدى الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن، وبشكل خاص من هم في منتصف العمر، ومن الجدير بالذكر أن شرب الكحول والتدخين يجعلها أسوأ.[٤]

الألم المزمن

غالبًا ما يستيقظ المرضى الذين يعانون من آلام مزمنة بشكل متكرر خلال الليل؛ مما يجعلهم عادةً ما يستيقظون متعبين بشكل سيئ ويفتقرون إلى الراحة، ومن المهم تذكر أنه حين يكون الشخص غير قادر على الحصول على قسط كاف من النوم الجيد؛ فإن تداخل كل من الإحساس بالألم المزمن وقلة النوم يعد من أهم أسباب الارهاق المستمر والشعور بالتعب الحاد، بوفي بعض الأمراض والحالات قد يكون الألم فيها هو العرض الرئيسي للإصابة بالمرض، كما هو الأمر في مرض الفيبروميالغيا، والذي ييطلق عليه اسم الألم العضلي الليفي، والذي قد يرتبط أيضًا بحالات أخرى، كتوقف التنفس أثناء النوم، مما يزيد من تفاقم أعراض التعب، ومن الجدير بالذكر، أنه في إحدى الدراسات عن الألم العضلي الليفي والنوم، كان نصف الأشخاص المصابين بالألم العضلي الليفي يعانون أيضًا من انقطاع النفس أثناء النوم.[٣]

قصور الغدة الدرقية

تعني الإصابة بقصور الغدة الدرقية أن هذه الغدة غير نشطة بشكل كاف، الأمر الذي يعني أنه يتم إفراز كميات قليلة جدًا من الهرمونات التي تقوم بإنتاجها وإطلاقها الغدة الدرقية عادةً في جسم المصاب، مما يجعله يشعر بالتعب، ومن المحتمل أيضًا أن يؤدي قصور الغدة الدرقية إلى الإصابة بمضاعفات أخرى؛ كزيادة الوزن، إلى جانب ظهور أعراض كآلام العضلات وجفاف الجلد، ويعد قصور الغدة الدرقية حالةً طبية شائعةً بشكل أكبر عند النساء، ومن المهم تذكر أنه كلما تقدم الشخص في العمر، كلما كان أكثر عرضةً للإصابة بقصور الغدة الدرقية، وبشكل عام، يمكن للطبيب العام تشخيص قصور الغدة الدرقية بسهولة، وذلك من خلال إجراء تحليل الدم.[٤]

المراجع[+]

  1. "How Tired Is Too Tired?", www.webmd.com, Retrieved 25-04-2020. Edited.
  2. "How to Know If Your Fatigue Is Normal", health.clevelandclinic.org, Retrieved 25-04-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "What causes fatigue, and how can I treat it?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-04-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "10 medical reasons for feeling tired", www.nhs.uk, Retrieved 25-04-2020. Edited.