أعراض الجلطة الرئوية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٢ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
أعراض الجلطة الرئوية

الجلطة الرئوية

تعرف الجلطة الرئوية بأنها حالة يحدث فيها انسداد في أحد الشرايين الرئوية بسبب تكون خثرة تمنع تدفق الدم إلى الرئتين، وتقلل من مستويات الأكسجين في الدم، إذ يمكن أن تسبِّب الجلطة الرئوية تلف في جزء من الرئة بسبب توقف تدفق الدم إليها، ويؤثر هذا على الأعضاء الأخرى، يمكن أن يكون الانسداد الناتج عن الإصابة بالجلطة الرئوية خطرًا على الحياة، حيث أنه يؤدي إلى وفاة ثلث الأشخاص الذين لم يتم تشخيصهم وعلاجهم، ومع ذلك ، فإن العلاج الفوري يزيد بشكل كبير من فرصة تجنب تلف الرئة بشكل دائم، وهناك العديد من أعراض الجلطة الرئوية، وهذا ما سيتم الحديث عن في هذا المقال.[١]

أعراض الجلطة الرئوية

تعتمد أعراض الجلطة الرئوية على حجم الجلطة ومكان وجودها في الرئة، يعد ضيق التنفس من أشهر أعراض الجلطة الرئوية، كما أنه من الممكن أن تظهر أعراض الجلطة الرئوية فجأة أو بشكل تدريجي[١]، وتشمل أعراض الجلطة الرئوية ما يأتي:

القلق

يعد القلق استجابة الجسم الطبيعية للتوتر والخوف، قد يكون هذا الشعور طبيعيًا في بعض الأحيان مثل مقابلات العمل، تقديم اختبار وغيرها، ولكن إذا استمر الشعور بالقلق لفترات طويلة فهذا يدل على اضطرابات ومشاكل أخرى، كما يعد أحد أعراض الجلطة الرئوية.[٢]

ألم في الصدر

هو أحد أعراض الجلطة الرئوية ومن اهمها، وعادةً يكون من أحد أهم الأسباب التي يلجأ الناس إلى زيارة الطوارئ من أجلها، حيث يشعر المصاب بألم حاد في الصدر[٣]، ثم يمتد هذا الألم إلى الساعد، الحنك، الرقبة والكتف.[١]

عدم انتظام ضربات القلب

هو اضطراب في القلب يؤثر على معدل وايقاع نبض القلب، يحدث عدم انتظام ضربات القلب عندما لا تعمل العقدة الجيبية الأذينية، التي توجه وتنظم نبضات القلب بشكل صحيح.[٤]

تسارع ضربات القلب

تحدث ضربات القلب السريعة أو ما يعرف بالتسارع عندما تصل عدد نبضات القلب إلى أكثر من مئة نبضة في الدقيقة، عندما ينبض القلب بسرعة كبيرة ، فإنه يضخ بكفاءة قليلة ويتم تقليل تدفق الدم إلى بقية الجسم، بما في ذلك القلب نفسه، كما أن عضلات القلب تحتاج إلى المزيد من الأكسجين نتيجة التسارع، فإذا استمر هذا الوضع، يمكن أن تموت خلايا عضلة القلب المتعطشة للأكسجين، مما يؤدي إلى حدوث نوبة قلبية.[٥]

الأرق

يعتبر الأرق أحد أنواع اضطرابات النوم التي تصيب الأفراد، إذ يعاني فيها المصاب من عدم القدرة على النوم أو الإستيقاظ مبكرًا وعدم القدرة على العودة للنوم.[٦]

سرعة التنفس

و يحدث عندما يتنفس الشخص أكثر من المعدل الطبيعي الذي يكون بالمتوسط عند البالغين ما بين 12 و20 نفسًا في الدقيقة الواحدة، فعندما يزيد عدد مرات التنفس في الدقيقة عن هذا المعدل يحدث ما يعرف بسرعة التنفس، وهي أحد أعراض الجلطة الرئوية.[٧]

أسباب الجلطة الرئوية

بعد الحديث عن أعراض الجلطة الرئوية سيتم مناقشة الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمثل هذه الحالة، غالبًا ما تحدث الجلطة الرئوية بسبب تجلط الأوردة العميقة، وهي حالة تتشكل فيها جلطات الدم في الأوردة العميقة في الجسم[١]، وتشمل هذه الأسباب ما يلي:

  • التعرض للإصابات أو الأضرار؛ يمكن أن تسبب الإصابات مثل كسور العظام أو تمزق العضلات تلف الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى حدوث جلطات.[١]
  • الخمول؛ إن الفترات الطويلة من عدم الحركة، قد تؤدي إلى تجلط الدم، غالبًا ما يحدث هذا عند الجلوس في رحلة طويلة أوعند الإستلقاء في الفراش لفترات طويلة خصوصًا في حالات المرض الشديد التي تحتاج إلى وقت طويل للراحة والإسترخاء للتعافي من المرض.[١]
  • الحالات الطبية؛ تسبب بعض الحالات الطبية في تجلط الدم بسهولة، مما قد يؤدي إلى الانسداد الرئوي، كما يمكن أن تسبب علاجات الحالات الطبية، مثل الجراحة أو العلاج الكيميائي للسرطان، حدوث جلطات دموية.[١]
  • الأصابة بأمراض القلب.[٨]
  • الحمل.[٨]
  • الإصابة بالسرطان.[٨]
  • استخدام علاج الاستروجين ووسائل منع الحمل عن طريق الفم.[٨]
  • البدانة.[٨]
  • الحروق.[٨]

تشخيص الإصابة بالجلطة الرئوية

بعد التعرف على أعراض الجلطة الرئوية سيتم الحديث عن طرق تشخيص هذه الحالة، في بعض الأحيان يكون تشخيص الجلطة الرئوية أو الإنسداد الرئوي صعبًا وخصوصًا في الأشخاص اللذين يعانون من أمراض القلب أو أمراض الرئة، من أهم الطرق المستخدمة في التشخيص سيتم ذكر ما يأتي:[٩]

  • تحاليل الدم: قد يطلب الطبيب إجراء فحص دم للكشف عن مستوى ديمر-دي، حيث تشير المستويات المرتفعة إلى زيادة احتمالية حدوث جلطات الدم، على الرغم من أن هناك عوامل أخرى يمكن أن تسبب أيضًا ارتفاع مستوى ديمر-دي، ومن الممكن أن تقيس اختبارات الدم أيضًا كمية الأكسجين وثاني أكسيد الكربون في الدم حيث أنه قد تؤدي الجلطة الموجودة في الأوعية الدموية في الرئة إلى خفض مستوى الأكسجين في الدم، بالإضافة إلى ذلك، يمكن إجراء اختبارات الدم لتحديد ما إذا كان هناك اضطراب تخثّر وراثي.
  • الأشعة السينية للصدر: يُظهر هذا الاختبار صورًا للقلب والرئتين بالتفصيل، وعلى الرغم من أن الأشعة السينية لا يمكنها تشخيص الانسداد الرئوي وقد تبدو الصور طبيعية رغم وجود انسداد رئوي، إلا أنها يمكن أن تستبعد الحالات الأخرى.
  • الموجات فوق الصوتية: تستخدم هذه الموجات الفوق صوتية للكشف عن وجود تجلط في الدم، في هذا الاختبار ، يستخدم الطبيب جهازًا مُحوّل للطاقة لتوجيه الموجات الصوتية إلى الأوردة المراد اختبارها، ثم تنعكس هذه الموجات مرة أخرى إلى محول الطاقة وتترجم إلى صورة متحركة بواسطة الكمبيوتر.
  • الأشعة المقطعية الحلزونية: في المسح الضوئي الحلزوني، يدور الماسح الضوئي حول الجسم في دوامة وذلك لإنشاء صور ثلاثية الأبعاد، يمكن لهذا النوع من التصوير المقطعي الكشف عن تشوهات داخل الشرايين في الرئتين بدقة أكبر من الأشعة المقطعية التقليدية، في بعض الحالات ، يتم إعطاء مادة التباين عن طريق الوريد أثناء الفحص المقطعي المحوسب لتحديد الخطوط العريضة للشرايين الرئوية.
  • تصوير الأوعية الدموية الرئوية: يوفر هذا الاختبار صورة واضحة لتدفق الدم في شرايين الرئة، تعد هذه الطريقة الأكثر دقة لتشخيص الإصابة بالجلطة الرئوية أو الأنسداد الرئوي الناتج عنها، عادة ما يتم اللجوء لهذه الطريقة عندما تفشل الإختبارات الأخرى في تقديم تشخيص نهائي للحالة، يتم عمل هذا الإجراء عن طريق إدخال أنبوب مرن في وريد كبيرعادة في الفخذ ويتم ربطه داخل القلب والشرايين الرئوية، يتم بعد ذلك حقن صبغة خاصة في القسطرة، ويتم أخذ الأشعة السينية أثناء انتقال الصبغة على طول الشرايين في الرئتين، أحد مخاطر هذا الإجراء هو تغيير مؤقت في إيقاع القلب، بالإضافة إلى ذلك، قد تتسبب الصبغة في تلف الكلى لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: تستخدم تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي الراديو وحقل مغناطيسي قوي لإنتاج صور مفصلة للهياكل الداخلية، نظرًا للتكاليف المرتفعة للتصوير بالرنين المغناطيسي، فإنه عادة يستخدم للحوامل وللأشخاص الذين قد تتضرر كليتهم بسبب الأصباغ المستخدمة في الإختبارات الأخرى.

علاج الجلطة الرئوية

يعتمد العلاج المتبع في حالة الإنسداد الرئوي على حجم جلطة الدم وموقع حدوثها، في بعض الحالات التي يتم اكتشافها مبكرًا، يمكن استخدام الأدوية في العلاج وذلك تبعًا للأعراض التي يعاني منها المريض وحالته الصحية، لكن في بعض الأحيان لا بد من اللجوء للعلاج الجراحي وخصوصًا في الحالات التي تمنع فيها الجلطة تدفق الدم إلى الرئتين أو القلب، ويشمل العلاج ما يأتي:[١]

  • مضادات التخثر: مثل أدوية الهيبارين والوارفارين التي تحمي الشخص من تكون الجلطات مرة أخرى.
  • مذيبات الجلطة: تسرع هذه الأدوية من تحلل وإذابة الجلطة، عادةً تكون هذه الأدوية مخصصة لحالات الطوارئ خوفًا من حدوث نزيف خطير.
  • مرشح الوريد: إجراء جراحي يمنع الجلطات الدموية من الإنتقال من الرجلين إلى الرئتين، يتم ذلك عن طريق عمل شق صغير، ثم تثبيت مرشح صغير في الوريد الأجوف السفلي، باستخام سلك رفيع.
  • إزالة الجلطة: يتم ذلك عن طريق استخدام القسطرة، وهي أنبوب رفيع لسحب الجلطات الكبيرة من الشريان.
  • جراحة مفتوحة: يتم استخدام هذا الإجراء في الحالات الطارئة أو عندما لا تجدي أدوية إذابة الجلطة نفعًا .

فيديو عن أعراض الجلطة الرئوية

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية الأمراض الصدرية والتنفسية الدكتورة ميساء عبد المجيد عن أعراض الجلطة الرئوية.[١٠]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "What is a pulmonary embolism?", www.healthline.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  2. "Everything You Need to Know About Anxiety", www.healthline.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  3. "Why Am I Having Chest Pain?", www.healthline.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  4. "What Is Arrhythmia?", www.healthline.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  5. "Everything you need to know about tachycardia", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  6. "Insomnia", www.mayoclinic.org, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  7. "How is rapid breathing defined?", www.healthline.com<Retrieved 4-12-2019. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج ح "Pulmonary Embolism", www.emedicinehealth.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  9. "Pulmonary embolism", www.mayoclinic.org, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  10. "أعراض الجلطة الرئوية", youtube.com, Retrieved 12-01-2020.