أسباب نزول خيوط دم مع الإفرازات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٦ ، ١٤ مارس ٢٠٢١
أسباب نزول خيوط دم مع الإفرازات

ما أسباب نزول خيوط دم مع الإفرازات؟

تتعدّد الأسباب المؤديّة إلى نزول الإفرازات الدمويّة من المهبل، بينها ما هي نتاجٌ للإصابة بأمراض خطيرة تستدعي التدخّل الطبيّ، وبعضها الآخر يدل على بعض العمليّات الفسيولوجيّة الطبيعيّة، وما بين هذه وتلك، سنشرح لكِ مُعظم مُسبّبات صدور الإفرازات المهبلية المُختلطة بخيوط الدم.[١]


الدورة الشهرية

ما هو السبب الرئيس لنزول الإفرازات الدمويّة على شكل خيوط؟ تُعد الدورة الشهريّة أحد أهمّ الأسباب المؤدية إلى نزول الدم على شكل خيوط مع الإفرازات، والتي تستمّر لبضعةِ أيّامٍ كل 28 يومًا أو أقلّ من ذلك، إذ يتغيّر لون خيوط الدم عند بلوغها الذروة؛ فيتحوّل من اللون القاتم إلى الأحمر الاعتياديّ، ثمّ تتدرّج الألوان إلى اللون الوردي أو الأسود، وتبلغ كميّة النزيف المهبلي بين 30 إلى 72 مل من الدم، كما يُرافقها ظهور بعض الأعراض، أهمّها:[٢]

  • تقلّبات المزاج.
  • الشعور بالضيق.
  • فقدان الاهتمام بالجنس.
  • طراوة منطقة الثدي.


من أهمّ الأسباب المؤدية إلى نزول خيوط الدم مع الإفرازات المهبليّة، هي اقتراب موعد الدورة الشهريّة، إذ يُعدّ أمرًا طبيعيًا يطرأ على النساء مرّة في الشهر الواحد.


الحمل

هل نزول خيوط الدم من علامات الحمل الدقيقة؟ يُعد التبقّع المهبلي أثناء الحمل أمرٌ طبيعيّ، وهو مُلاحظة عدّة قطراتٍ من الدم بين الحين والآخر على ملابسكِ؛ نتيجةّ لانغراس البويضة المُلقّحة في الرحم أو نتيجةً للتغيّرات الهرمونيّة، أمّا بالنسبة للنزيف المهبليّ، والمُعرّف بتدفّق الدم بشكلٍ أثقل، فيدل عن الإصابة ببعض الاضطرابات، خاصّةً في الفترة الأولى من الحمل،[١] ومن أهمّ الاضطرابات الآتي:[١]


"حيث يقول الدكتور غروسمان: يجب دائمًا إخبار طبيبك عند ظهورها هذه الإفرازات أثناء الحمل."[٣]


عادةً ما يكون التبقّع الدموي المهبلي طبيعيًّا في الفترة الأولى من الحمل، والذي يعود إلى انغراس البويضة في بطانة الرحم، كذلك وقد يدلّ على الإصابة ببعض المشاكل المُهدّدة لحياة كلٍ من الجنين والأم.


الإجهاض

هل للإجهاض علاقة بنزول الدم مع إفرازاتكِ المهبليّة؟ تزيد فرص الإجهاض بشكلٍ خاص في الفترة الأولى أو تلك المُمتدّة إلى الأسبوع 20 من الحمل، أمّا بالنسبة لأعراضه، فتختلف تِبعًا لعمر الجنين بشكلٍ أساسيّ، إذ أنّ حدوث الإجهاض مع بلوغ الطفل 14 أسبوعًا، يُنتج المزيد من النزيف وفقدان الأنسجة، مقارنةً بالذي يحدث مع الجنين الذي يبلغ من العمر 5 أسابيع، ومن أهمّ أعراض الإجهاض الآتي:[٤]

  • نزول خيوط الدم أو النزيف من المهبل مُختلطًا مع الإفرازات.
  • الشعور بتقلّصاتٍ في البطن مُترافقًا مع ألم أسفل الظهر.
  • يتبع الإفرازات مرور الأنسجة الجنينيّة وغيرها من السوائل من المهبل.


من المُهمّ مُتابعة حالتك الصحيّة من قِبل طبيبكِ المُختصّ أثناء الحمل، وخاصةً عند زيادة شدّة الإفرازات الدمويّة من المهبل في الفترة الأولى من الحمل.



الولادة المبكرة

هل الولادة قبل الموعد المُحدّد أمرٌ خطير؟ يُمكن التعريف عن الولادة المُبكّرة على أنّه الإنجاب الحاصل بين الأسبوع 20 و37 أسبوعًا من الحمل، وكلّما كان عمر الجنين أقلّ، زادت فرصة إصابته بالمشاكل الصحيّة، كالإعاقات العقليّة والجسديّة طويلة الأمد، فيقوم مُقدمي الرعاية الصحيّة بوضعه في وحدة العناية المُركّزة لحديثي الولادة، ومن أهمّ الأعراض التي تُصيبكِ الآتي: [٥]

  • الإحساس بتقلّصاتٍ مُنتظمة في منطقة الرحم والبطن.
  • الشعور بضغطٍ في منطقة الحوض.
  • نزول خيوط الدم مع الإفازات بشكلٍ خفيف، والتي تزداد إلى نزيف.
  • تدفّق السائل بعد تمزّق الأغشية المُحيطة بالطفل.
  • تغيّر في الصفات الإفرازيّة للمهبل.


يحتمل أن تكون الإفرازات المهبليّة المُترافقة مع خيوط الدم أو النزيف المهبلي دليلًا على الولادة المُبكّرة، خاصّةً أثناء فترة الحمل المُمتدّة بين الأسبوع 20 و37.


التغيرات الهرمونية

هل للتغيّرات الهرمونيّة دور في تكوّن النزيف الرحميّ؟ قد تُصاب بعض المُراهقات بمشاكل مُتعلّقة بعدم انطلاق البويضة من المبيض، أو ما يُسمّى بالتبويض خلال الدورة الشهريّة؛ وذلك نتيجةً للتغيّرات الهرمونيّة، ليترتّب على ذلك زيادة في سُمك بطانة الرحم و نزول دم الدورة على شكل خيوط، كما أنّ ذلك قد يحصل أثناء مرحلة انقطاع الطمث.[٦]


يترتّب عن التغيّرات الهرمونيّة أثناء فترة المُراهقة وبعد انقطاع الطمث، نزول الإفرازات غير الطبيعيّة من المهبل.


انقطاع الطمث والعلاجات الهرمونية

ما سبب نزول خيوط الدم مع الإفرازات بعد الأربعين؟ وهل للأدوية الهرمونيّة علاقةٌ بذلك؟ في الفترة السابقة لانقطاع الطمث menopause, تحدث التغيّرات في مُستوى الإستروجين والبروجسترون لينخفضان، مما يؤدي إلى حدوث تغيّراتٍ في كلٍ من:[٧]

  • المهبل.
  • عنق الرحم.
  • الرحم.


العلاجات الهرمونيّة

قد يكون نزول خيوط الدم مع الإفرازات دليلًا على إصابتكِ بمُشكلة أو عَرَضٍ جانبيّ للعلاجات الهرمونيّة البديلة، حيث أنّ الجرعة المُنخفضة من هذه العلاجات تؤدي إلى حدوث النزيف أو التبقّع الدموي لعدّة أشهر، وقد يكون السبب في ذلك الآتي:[٧]

  • زيادة سماكة بطانة الرحم أو ما يُعرف بتضحّمها، مما قد يؤدي إلى نزيفٍ حادّ.
  • تطوّر خلايا بطانة الرحم إلى خلايا مُسرطنة، حيث إنّ هذا النزيفقد يسهم في التشخيص والعلاج المُبكّران لسرطان الرحم.


ينتج عن استخدام العلاجات الهرمونيّة، زيادة في نسب الإستروجين عن البروجسترون، والذي يؤدي إلى زيادة في سماكة بِطانة الرحم وتضخّمها، لتنزل بعض الخيوط الدمويّة مع الإفرازات.


الالتهابات

هل تعدّ الإفرازات المهبلية المصحوبة بالدم دليلًا دقيقًا على الإصابة بالالتهابات في المهبل أو الرحم؟ قد يترتّب عن الإصابة بالتبقّع الدموي الصادر من المهبل كأحد أعراض الإصابة ببعض أنواع الالتهابات، ومن أهمّها:[٨]


التهاب المهبل

وهي الالتهابات الناجمة عن الإصابة ببعض أنواع العدوى، سواءً أكانت بكتيريّة أو فطريّة، و يعدّ كل من الخميرة والتهاب المهبل الجرثومي من أهم الأمثلة عليها إضافةً إلى داء المُشعرات،كما ينتج عنها بعض الأعراض، أهمّها الآتي ذِكره:[٨]

  • الحكّة المهبليّة.
  • الألم المُصاحب للتبوّل.
  • نزول خيوط دم مع الإفرازات قبل الدورة أو بعدها.


الكلاميديا

قد يترتّب عن الإصابة ببعض أنواع البكتيريا المنتقلة عن طريق الاتصال الجنسي التهاب المهبل، وانتقاله إلى بعضأعضاء الجهاز التناسلي كالرحم، فينتج عن ذلك، الشعور ببعض الأعراض الدالّة على اضطرابٍ في الجهاز التناسليّ، أهمّها:[٨]

  • إفرازات مخلوطة بدم قبل الدورة، وعند مُمارسة الجِماع.
  • الشعور بألمٍ عند التبوّل.
  • ألمٌ في منطقة أسفل البطن.


مرض التهاب الحوض

قد لا تتسبّب العدوى البكتيريّة وما ينتج عنها من التهاباتٍ في أعضاء منطقة الحوض، أيٍ من الأعراض، ويتمّ تحديدها أثناء الحمل، أو عند ظهور بعض الآلام المُزمنة في منطقة الحوض، أمّا بالنسبة لأعراض التهابات الحوض، فتشمل الآتي:[٨]

  • نزول خيوط دم مع الإفرازات بعد الدورة بأسبوع أو قبلها
  • إفرازات كريهة الرائحة.
  • ألم في منطقة الحوض.


تُعد الإصابة بالتهابات المهبل الناجمة عن لعدوى البكتيريّة أو الفطريّة المُنتقلة جنسيًّا، أحد أسباب الإفرازات المهبلية المصحوبة بدم.


حبوب منع الحمل

ما هو سبب نزول سائل وردي من المهبل قبل الدورة رغم عدم الإصابة بأمراضٍ مُرتبطة بالجهاز التناسلي؟ قد يؤدي استخدام موانع الحمل الهرمونيّة، النزيف غير المُنتظم بين الدورات الشهريّة، خاصّةً خلال الأشهر القليلة الأولى من بدء استخدامها، ومن أهمّ أنواعها الآتي:[٩]

  • الحبوب المُركّبة المانعة للحمل، والتي يتمّ تناولها عن طريق الفم.
  • حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجستيرون فقط.
  • لصقة الجلد المانعة للحمل.
  • زرع او حقن المواد المانعة للحمل.
  • الجهاز الرحمي IUS.
  • الرقعة أو الحلقة المهبليّة.


قد يؤدي تناول الحبوب المانعة للحمل، نزول بعض الإفرازات الدمويّة من المهبل، خاصّةً مع عدم توافر أيٍ من الأعراض المُرتبطة بأمراض الجهاز التناسلي.



أمراض الغدة الدرقية

هل لاضطرابات الغدّة الدرقيّة علاقة بنزول خيوط الدمّ مع الإفرازات المهبليّة؟ تعمل الغدّة الدرقيّة على تصنيع الهرمون المُساعد على التحكّم في كثيرٍ من وظائف الجسم، كمُعدّل ضربات القلب وحتى الدورة الشهريّة، ومع الإصابة بأمراض الغدّة الدرقيّة، يضطراب منسوب الهرمون المُفرز منها، سواءً أكان بانخفاض المنسوب، نتيجةً لقصور الغدّة الدرقيّة، أو زيادة الهرمون في الدمّ مع الإصابة بفرط نشاط الغدّة الدرقيّة، ويؤثر كل من ذلك على الدورة الشهريّة وظهور الإفرازات الدمويّة غير الطبيعيّة، وعادةً ما يرافق ذلك بعض الأعراض الآتية:[١٠]

  • الشعور بالإعياء.
  • جفاف الجلد.
  • زيادة في الوزن.
  • صوتٌ أجشّ.
  • ارتفاع في نسب الكوليسترول.
  • ضعفٌ أو ألمٌ في العضلات والمفاصل وتورّمها.


يترتّب عن انخفاض نشاط الغدّة الدرقيّة، نزول الإفرازات المهبليّة مصحوبةً بخيوط الدم بين فترات الدورة الشهريّة، إضافةً إلى بعض الأعراض الأخرى.


متلازمة تكيّس المبايض

هل مرض تكيّس المايض أمرٌ مقلق؟ تُعدّ مُتلازمة تكيّس المبايض PCOS،أحد الأسباب المؤدية إلى ظهور الإفرازات المهبليّة، إضافةً إلى مشاكل في الدورة الشهريّة، وتحدث هذه المتلازمة عند إنتاج المبيضان لنسبةٍ غير طبيعيّة من الهرمونات الأندروجينيّة، لتتكوّن الأكياس المليئة بالسوائل في المبايض، إضافةً إلى قلّة نسب الهرمونات المُحفّزة لإطلاق البويضة من المبيض ، ومن أهمّ أعراضه الآتي:[١١]

  • اضطرابات الدورة الشهريّة، المؤديّة إلى عدم انتظامها.
  • تكوّن الخرّاج.
  • نموّ الشعر بشكلٍ مُفرط.
  • زيادة في الوزن.
  • ظهورحبّ الشباب.
  • تغيّر في لون الجلد وظهور البقع السميكة والداكنة.


آلت مُتلازمة تكيّس المبايض إلى اضطراباتٍ في الدورة الشهريّة ونزول الدم بأوقاتٍ غير مُتوقّعة مع الإفرازات المهبليّة



أمراض في الجهاز التناسلي

هل أمراض الجهاز التناسلي المسببة لإفرازات الدمويّة من المهبل أمر شائع؟ من النادر صدور الإفرازات الدمويّة من المهبل كعلامةٍ من علامات مشاكل الجهاز التناسلي، ولكن إن حدثت، تكون دليلًا على الأمراض الآتية ذِكرها:[٨]

  • بطانة الرحم المُهاجرة.
  • انفجار كيس المبيض.
  • سرطان الرحم.
  • سرطان عنق الرحم.
  • سرطان المبيض.


قد تؤدي الأمراض التناسليّة إلى صدور الإفرازات المهبليّة الدمويّة بشكلٍ نادر، مع ذلك، من المُهم مُراجعة الطبيب المُختصّ، خاصّةً إذا ما كان عمر المريضة يتجاوز الأربعين.


هل من نصائح للتعامل مع هذه الإفرازات؟

عند إصابتكِ عزيزتي بإفرازاتٍ غير طبيعيّة، يجب عليكِ اتباع بعض الخطوات التي من شأنها إن تُقلّل من تأثيرها على صحتكِ العامّة، إذ تعتمد هذه النصائح على مُسبّب النزيف والعمر، ومن أهمّها:[١٢]

  • إجراء الفحوصات الطبيّة، والتي تشمل المسحة واختبار الحمل، إضافةً إلى تحاليل الدم والموجات الفوق صوتيّة؛ لمعرفة الطرق العلاجيّة المُناسبة التي تحدّ من نزول هذه الخيوط الدمويّة مع الإفرازات.
  • العمل على تنظيم جدولً غذائيًّا مُتوازنًا.
  • مُمارسة بعض التمارين الخفيفة.
  • العمل على تدوين جميع الأعراض المُصاحبة للإفرازات.
  • أخذ قسط من الراحة، والعمل على تطبيق الكمّادات أو الأكياس المائيّة الدافئة على منطقة البطن عند الشعور بالألم.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة.
  • العمل على تدليك مكان الألم.
  • تناول المُسكّنات، كالباراسيتامول.
  • من المُهمّ تناول المُكمّلات الغذائيّة،كفيتامين B1 والمغنيسيوم.


قد تُساعد بعض التقنيات والنصائح المُتعلّقة بطريقة تعاملكِ مع الإفرازات الدمويّة في الحِفاظ على صحّتكِ، إضافةً إلى التقليل من أثرها نفسيًّا وجسديًّا.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Vaginal bleeding in early pregnancy", medlineplus.gov, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  2. "Periods ", www.nhs.uk, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  3. "What to Know About Vaginal Discharge During Pregnancy", www.virtua.org, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  4. "What Does a Miscarriage Look Like?", www.healthline.com, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  5. "Preterm labor", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  6. "Abnormal Uterine Bleeding", familydoctor.org, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  7. ^ أ ب "What Causes Brown Spotting After Menopause?", www.healthline.com, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج "Causes of Bloody Vaginal Discharge ", www.webmd.com, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  9. "Contraceptive patch ", www.nhs.uk, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  10. "Causes of Bloody Vaginal Discharge ", www.webmd.com, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  11. "Polycystic Ovary Syndrome (PCOS)", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  12. "Vaginal bleeding - irregular ", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 2020-11-13. Edited.