أسباب تسوس الأسنان عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٥٥ ، ٣ يناير ٢٠٢٠
أسباب تسوس الأسنان عند الأطفال

تسوّس الأسنان عند الأطفال

سرّ الابتسامةِ الجميلةِ يكمنً في الحصولِ على أسنانٍ صحيّةٍ وذات مظهرٍ جميل، ليس فقط لدى البالغين فالأطفالّ معنيّون بهذا أيضًا، وأكثرُ ما قد يشوّهُ شكلَ أسنانِ الأطفالِ ويتلُفها هو تسوّس الأسنانِ، وهي من أكثرِ المشكلاتِ انتشارًا بين الأطفالِ والتي تصيبُهم في مُختلفِ الأعمار، فمتى ما بدأَ التسوّس فهذا يعني حدوثَ تلفٍ دائمٍ في السن، حيثُ يبدأُ بصمتٍ ولا تظهرُ أعراضُه من ألمٍ والتهابٍ في اللّثة، إضافةً لظهورِ الحفر السوداءَ بشكلٍ واضح، إلّا بعد أن يتمكّنَ التسوّس من الأسنان ويصبح في مرحلةٍ متقدّمة، ولتجنّب كلّ ذلك من المهمّ التعرّف على أسبابِ تسوّس الأسنانِ عند الأطفال.[١]

أسباب تسوّس الأسنان عند الأطفال

هناك سببٌ واحدٌ لحدوثِ تسوّس الأسنان عند الأطفالِ والبالغين، وهو البكتيريا الموجودةُ في الفم بشكلٍ طبيعيّ، فبعدَ تناولِ الطعام خصوصًا الكربوهيدرات والسكّريّات تعملُ هذه البكتيريا على تحويلِ السكر إلى أحماضٍ، ومع مرور ِالوقت تتراكمُ الأحماضُ مع بقايا الطعام والبكتيريا إضافةً إلى اللّعاب، مكوّنةً طبقةً من البلاك وهي طبقةٌ لزجة تغطي مينا الأسنانِ، ونتيجةً لالتصاقِها لفتراتٍ طويلة تبدأُ بتدميرِ الأسنان مسبّبةً التسوّس،[٢] وفيما يأتي أهمّ أسبابِ تسوّسِ الأسنان عند الأطفال:

زجاجة الحليب

يبدأُ تسوّسُ الأسنان في مراحل مبكّرةٍ من عمرِ الطفل الرّضيع، وزجاجةُ الحليبِ أحدُ أهمّ أسبابِ تسوّس الأسنانِ عند الأطفال، حيث يتمّ تقديمُ الحليبُ الصناعيّ إضافةً للعصائرِ والسوائلِ الأخرى التي تحتوي على السكّر عن طريقِ زجاجةِ الحليب، وفي معظمِ الأوقاتِ ينامُ الطفل بعد انتهاءِ فترةِ الرّضاعة، فتقلّ حركةُ اللّعاب داخلَ الفم أثناءَ النوم، ونتيجةً لبقاءِ السكر الموجودِ في تلك المشروباتِ لفتراتٍ طويلةٍ تبدأُ البكتيريا بتحويلِ السكر إلى الأحماضِ الضارة.[٣]

الطعام غير الصحي

تحتاج البكتيريا إلى كميّاتٍ من السكّر لتبدأَ عملها في تحويلِه إلى أحماضٍ، فتناولُ الطعام الذي يحتوي على كميّاتٍ كبيرةٍ من الكربوهيدرات والنشويّات والعصائرِ المحلّاةِ يوفّر البيئةَ المناسبةَ لتكوّن تسوّس الأسنان، إضافةً لذلك فإنّ الإكثارَ من شُربِ المشروبات الغازيّة، وغيرها من المشروبات التي تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الأحماضِ تعملُ على إذابةِ مينا الأسنان وإضعافها، كما إنّ ارتدادَ حمضِ المعدةِ يؤدّي إلى المشكلةِ ذاتها.[١]

الرضاعة الطبيعية

بالرغم من أنّ الأطفالّ اللذين يحصلون على الرّضاعة الطبيعيّة يصابون بتسوّس الأسنان، إلّا أنّ غيرهم ممن لم يحصلوا على الرضاعةِ أبدًا أو لفترةٍ غير كافيةٍ أكثرُ عُرضةً لتسوّس الأسنان، حيث أثبتتِ الدّراسات أنّ الرضاعةَ الطبيعيّة من أهمّ ما يقي ويمنعُ حدوثَ تسوّس الأسنان، فحليبُ الأم لا يحتوي على اللاكتوز وهو سكّر الحليب، كما أنّ احتواءَه على مضادّاتٍ لبعض البكتيريا وتحفيزَه لجهاز المناعةِ يساعد أيضًا في مقاومةِ البكتيريا المسبّبة.[٤]

نقص الفلورايد

عنصر الفلورايد من أهمّ العناصرِ الضروريّةِ لتقويةِ مينا الأسنانِ ومقاومةِ التسوّسِ، فمن الأفضلِ البحثُ عن مصادرِ الفلورايد كاستخدام معجونِ الأسنانِ المدعّمِ بالفلورايد، إضافةً إلى البحثِ عن واستخدامِ مياه الشّربِ التي يُضافُ إليها معدنُ الفلورايد بالنّسبِ والكميّات المناسبةِ والضروريّة لتقويةِ الأسنان.[١]

جفاف الفم وشقوق الأسنان

من أسبابِ تسوّس الأسنان عند الأطفال كذلك جفافُ الفم، النّاتجُ عن عدمِ إفرازِ الغدد اللّعابيّةِ للكميّات الضروريّةِ من اللّعابِ، والتي تعمل على غَسْلِ وإزالةِ البكتيريا من الفم، ممّا يساعدُ على تراكمِ البلاكِ على الأسنان، كما إنّ الأسنانَ التي تحوي شقوقًا عميقةٍ أكثرُ عرضةً لتسوّس الأسنان لصعوبةِ تنظيفِ هذه الشّقوق بشكلٍ جيّد فيتراكمُ الطعامُ والبلاك داخلَها.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Rotten Teeth", www.healthline.com, Retrieved 3-1-2020. Edited.
  2. "Tooth Decay in Children", www.urmc.rochester.edu, Retrieved 3-1-2020. Edited.
  3. "What Is Baby Bottle Tooth Decay?", www.webmd.com, Retrieved 3-1-2020. Edited.
  4. "Breastfeeding: Nature’s Safety Net", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 3-1-2020. Edited.