أهمية استخدام خيط الأسنان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٢ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٩
أهمية استخدام خيط الأسنان

قيد التدقيق

الأسنان

الأسنان هي أحد أهمّ التراكيب الموجودة داخل الفم، والتي تقوم بوظائف مهمة ومنها العض والمضغ، وتختلف أشكال السنّ باختلاف الوظيفة المطلوبة منه، حيث أن الأسنان الحادة والقواطع أو ما تُسمّى عاميًّا بالأنياب تقوم بعملية تقطيع الطعام، بينما تقوم الأضراس المسطّحة والسميكة أو ما تُسمى عاميًا بالطواحين في الجزء الخلفي من الفم بتوفير سطح لطحن ومضغ الطعام، إنّ جميع الأسنان لها نفس البنية وتتكون من التاج الصلب للسن فوق خط اللثة، والجذور المغطاة بطبقة رقيقة جداً من العظام والتي تحافظ على ثبات السن داخل عظام الفك، وفيما يأتي بيان أهمية استخدام خيط الأسنان للمحافظة على صحتهم ونظافتهم.[١]

أمراض تصيب الأسنان

تُعدّ صحة الأسنان والفم جزءًا لا يتجزّأ من صحة الجسم كاملًا، وإنّ سوء نظافة الفم والأسنان قد يؤدي إلى العديد من المشاكل والأمراض التي قد تصيب الأسنان، ولا يقتصر ذلك على سوء النظافة بل قد تساهم عوامل أخرى في إصابة الأسنان بالأمراض ومن بعض هذه الأمراض:[٢]

ألم الأسنان

عند الشعور بوجود ألم في الأسنان، ينبغي على المصاب التوجّه إلى الطبيب مباشرةً، إلا أنّه في أوقات معيّنة يصعب على المريض الذهاب للطبيب لذلك فإن مضمضة الأسنان بماء دافئ يساعد على تخفيف الألم، وأيضًا استخدام خيط الأسنان لإزالة الطعام العالق بين الأسنان، ومن هنا يتبيّن لنا أهمية استخدام خيط الأسنان، بالإضافة إلى تناول الأدوية المسكّنة دون وصفة طبية يساعد جدًا في تخفيف الألم، ولكن عند ملاحظة انتفاخ في اللثة أو تكون صديد حول السن فإنه من المهم مراجعة الطبيب فورًا فقد يحتاج المريض إلى المضادات الحيويّة للعلاج.

تسوّس الأسنان

إنّ الثقوب الصغيرة التي توجد في الأسنان هي علامة على حالة سيئة للأسنان، وتحدث عندما تتراكم البكتيريا اللزجة على الأسنان، وتقوم بتدمير الغلاف الخارجي الصلب للسن ببطء الذي يُسمّى بالمينا، وقد يعاني البالغون أيضًا من مشاكل تسوس الأسنان عند خط اللثة وحول حواف الحشوات الجديدة، ولمنع حدوث ذلك يجب القيام بتنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين في اليوم على الأقل باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد ، ويجب الحد من الوجبات الخفيفة المتكررة، ومن المهم استخدام خيط الأسنان يوميًا، واستخدام غسول الفم الذي يحتوي على الفورايد ومراجع الطبيب باستمرار، ولذا فإن أهمية استخدام خيط الأسنان كبيرة جدًا.

نموّ الأسنان بشكل خاطئ

قد تنمو الأسنان الدائمة بشكل غير صحيح وتؤثر في الأسنان التي من حولها، حتى أن الأسنان التي تسمى بطواحين العقل قد تنمو بشكل خاطئ أيضًا، ويحدث ذلك عادةً عندما يكون السنّ عالقًا أو ملاصقًا لسن آخر أو للعظام أو لأنسجة ناعمة أخرى، فإذا لم يشكي المرض من أي ألم، فقد يوصي طبيب الأسنان بترك السن على حاله مع التنظيف المستمر للأسنان، أما إذا كان ذلك يسبب الألم للمريض أو أنه قد يسبب مشاكل في وقت لاحق فيمكن لطبيب جراحة الأسنان إزالته.

حساسية الأسنان

يمكن أن يسبب تسوّس الأسنان ومينا الأسنان المهترئة أو حشوات الأسنان المحشوّة بطريقة غير صحيحة أو أمراض اللثة والأسنان المكسورة أو الجذور المكشوفة إلى تحسّس الأسنان والشعور بالألم عند تناول الطعام البارد والمثلج، وبمجرد اكتشاف طبيب الأسنان للمشكلة فقد يحتاج المريض إلى حشوة السن أو علاج الجذر أو علاج للثة، ومن الممكن ان يحتاج المريض فقط إلى معجون أسنان للأسنان الحساسة أو جل فلورايد للأسنان بالإضافة إلى التذكير بأهمية استخدام خيط الأسنان.

أهمية استخدام خيط الأسنان

إنّ خيط الأسنان وسيلة من وسائل تنظيف الأسنان، ولكن يعتقد البعض أن خيط الأسنان ليس له أي أهمية إلا أنه يعمل بكفاءة عالية جدًتا تصل إلى 40% لإزالة البكتيريا اللاصقة أو ما تُسمّى بالبلاك على الأسنان، وهذه البكتيريا التي تُسمّى بالبلاك تفرز حمض يسبب تسوس الأسنان، وتهييج اللثة ويؤدي إلى أمراض اللثة بشكل عام، ويتكون كل سن من خمسة أسطح، وعند عدم القيام باستخدام خيط الأسنان، فإن بقايا الطعام قد تبقى عالقة على سطحين من أسطح السن، ومن الجدير بالذكر أن الخيط هو الشيء الوحيد الذي يمكنه الدخول في تلك المساحة الضيقة جدًا بين الأسنان وتعمل على إزالة البكتيريا، إنّ استعمال الخيط كاد أن يكون مهملًا لدى الشباب، ولكن يمكن أن تدمر أمراض اللثة الناتجة عن عدم نظافة الأسنان جماليات الأسنان والابتسامة، وإن الأشخاص الذين يستخدمون خيط الأسنان، تبدو أسنانهم أكثر جمالًا عند التقدم في العمر وهنا تكمن أهمية استخدام خيط الأسنان.[٣]

أنواع خيط الأسنان

بعد الحديث عن أهمية استخدام خيط الأسنان، يجدر بنا ذكر أنواعهم، إذ تتكون معظم خيوط الأسنان من مادتيّ النايلون أو التفلون، وكلاهما فعّال بنفس القدر، ويميل الأشخاص الذين لديهم مسافات أكبر بين أسنانهم أو الذين يعانون من فقدان أنسجة اللثة التي تكشف جذور الأسنان إلى الحصول على نتائج أفضل باستخدام شريط مسطح واسع للأسنان، أما إذا كانت الأسنان قريبة جدًا من بعضها البعض فإن استخدام خيط رفيع قد يكون أفضل والذي يُعدّ مقاومًا للمناطق الضيقة.[٤]

طريقة استخدام خيط الأسنان

للحصول على التأثير المطلوب من خيط الأسنان يجب استخدامه بالطريقة الصحيحة أولًا، وذلك بلفّ خيط الأسنان على شكل نصف دائرة أو حرف C، ثم إدخال الخيط بين الأسنان والمحاولة في أن يغطّي مساحة أحد أسطح السن كاملة، ولكن يجب على خيط السن أن يغطي مساحة نصف قطر السن من كل زاوية، ويجب التأكد من تحريك الخيط لأعلى السن وأسفله على طول السطح الخارجي وتحت أنسجة اللثة، وعلى الرغم من أن استخدامه بسيط إلا ان الكثير من الناس يهملون استخدامه، ويمكن أن يساعد استخدام الخيط المنتظم في الحد من تطور التجاويف في السن، ولكن يجب في هذه الحالة الالتزام باستخدام لفترة طويلة من الزمن، ويجب الانتباه إلى أهمية استخدام خيط الأسنان بالشكل الصحيح، وهذا يعتمد على الشخص نفسه ومراقبته الذاتية لنفسه.[٥]

المراجع[+]

  1. "Medical Definition of Tooth", www.medicinenet.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  2. "Slideshow: 15 Tooth Problems ", www.webmd.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  3. "Still Not Flossing? More Reasons Why You Should", www.webmd.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  4. "Still Not Flossing? More Reasons Why You Should", www.webmd.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  5. "Is It Worse to Skip Brushing Your Teeth or Flossing?", www.healthline.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.