أسباب آلام الرقبة والرأس من الخلف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠٢ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٩
أسباب آلام الرقبة والرأس من الخلف

ألم الرقبة والرأس من الخلف

يوجد العديد من الأسباب المختلفة التي من الممكن أن تسبب صداع الرأس من الخلف، وفي العديد من الحالات فإن هذا الصداع يسبب ألم في أماكن أخرى، وأيضًا من الممكن أن يتم تحفيز هذا الصداع بسبب حوادث معينة، ويساعد تحديد نوع الألم ومكانه والأعراض المصاحبة الطبيب على تشخيص سبب الصداع وبالتالي اختيار العلاج المناسب،[١] ويعد ألم الرقبة من المشاكل الشائعة، حيث تصاب الرقبة بالشد العضلي وذلك نتيجة الانحناء على الحاسوب أو مكتب العمل أو من الممكن أن يكون الفُصال العظمي أحد أسباب ألم الرقبة، ومن النادر أن يكون ألم الرقبة عرض لمشكلة خطيرة في الجسم، وهذا المقال سوف يوضح أهم أسباب آلام الرقبة والرأس من الخلف.[٢]

أسباب الآم الرقبة والرأس من الخلف

تتعدد أسباب آلام الرقبة والرأس من الخلف، فمنها ما قد يكون بسبب مشاكل صحية قد تصيب الرأس أو الرقبة ومنها ما قد يكون بسبب أخطاء قد يرتكبها الفرد مثل عدم إتخاذ وضعية صحيحة للجسم، وهذا الأمر من الممكن أن يخلق ضغط على الظهر والأكتاف والرقبة، ومن الممكن أن يسبب هذا الضغط ألم في الرأس من الخلف، ومن الممكن الشعور بهذا الألم كألم خفقان غير حاد في قاع الجمجمة، ومن المشاكل التي قد تسبب ألم في الرقبة والرأس من الخلف الآتي:[١]

التهاب المفاصل

غالبًا ما يسبب التهاب المفاصل ألم في الرقبة والرأس من الخلف، وذلك لأنه يسبب التهاب وتورم في الرقبة، وتحفز الحركة وتزيد من حدة الألم، ويمكن أن يكون أي نوع من أنواع التهاب المفاصل سبب من أسباب آلام الرقبة والرأس من الخلف ، والأكثر شيوعًا هي التهاب المفاصل الروماتويدي والفُصال العظمي، وللحصول على علاج فعال لآلام الرقبة والرأس من الخلف من المهم معرفة السبب المحدد للألم، ويعد أفضل علاج لهذا النوع من الألم هو تناول مضادات الالتهاب والحرارة وذلك للحد من الالتهاب.[١]

الانزلاق الغضروفي

إن الانزلاق الغضروفي في الفقرات العنقية من الممكن أن يسبب ألم في الرقبة وشد، ويسمى هذا النوع من الألم الصداع العنقي المنشأ، وعادةً ما يبدأ الألم ويتم الشعور به في الرأس من الخلف، وكما من الممكن الشعور بالألم في منطقة الصدغين أو خلف العينين، وتشمل الأعراض الأخرى لهذا النوع من آلام الرقبة والرأس من الخلف الشعور بعدم الراحة في الأكتاف والذراعين من الأعلى، وتزداد حدة الصداع العنقي المنشأ عند الاستلقاء، ومن الممكن أن يسبب هذا الألم إزعاج بحيث يسبب عدم القدرة على النوم لدى بعض الأشخاص، وكما من الممكن أن يسبب الاستلقاء الشعور بالضغط أعلى الرأس كضغط الوزن.[١]

الألم العصبي القذالي

ويعد التهاب أو تمزّق الأعصاب القذالية وهي الأعصاب التي تمتد من أعلى الحبل الشوكي إلى فروة الرأس سبب للألم العصبي القذالي، ويتم الإحساس بالألم في الرأس من الخلف أو في قاع الجمجمة، ويسبب الألم العصبي القذالي ألمًا شديدًا، ويتم الشعور به كألم حاد ووخز وصدمة كهربائية في الرأس من الخلف والرقبة، وتشمل الأعراض الأخرى للألم العصبي القذالي الآتي:[٣]

  • وجع وألم حرقة وخفقان والذي يبدأ في قاعدة الرأس ويمتد لفروة الرأس.
  • ألم في أحد جانبي الرأس أو في كليهما.
  • ألم خلف العينين.
  • حساسية للضوء.
  • ألم في فروة الرأس.
  • ألم عند تحريك الرقبة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Pain in the Back of the Head", www.healthline.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  2. "Neck pain", www.mayoclinic.org, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  3. "Occipital Neuralgia", www.webmd.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.