أسباب ألم الرقبة من الخلف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٤٣ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٩
أسباب ألم الرقبة من الخلف

ألم الرقبة

يعتبر ألم الرقبة من المشاكل الشائعة التي يعاني منها معظم الناس خلال مرحلة ما من حياتهم، فعضلات الرقبة قد تكون عرضة للإرهاق والإجهاد في العديد من الحالات خلال القيام بالممارسات اليومية، كالجلوس الخاطئ بشكلٍ مُطوّل على المكتب في أوقات العمل أو الجلوس على الحاسوب لفترات طويلة وغيرها، كما أنّه يجب الإشارة إلى أنّ ألم الرقبة قد يكون مرتبطًا بهشاشة العظام وغيرها من المشاكل الصحية في بعض الحالات، وبشكلٍ عام، فإنّ ألم الرقبة نادرًا ما يكون ناجمًا عن أحد المشكلات الصحية الخطيرة، ويجب مراجعة الطبيب في حال كان ألم الرقبة مصحوبًا بالخدران أو ضعف الذراعين واليدين أو ألم في الكتف، وسيتم التركيز خلال هذا المقال على أسباب ألم الرقبة من الخلف.[١]

أسباب ألم الرقبة من الخلف

في الواقع تتكوّن الرقبة من العديد من العضلات والأربطة، بالإضافة إلى الفقرات التي تمتد من الجمجمة إلى الجزء العلوي من الجذع، وبالتالي، فإنّ أي خلل أو التهاب أو التعرض لحادث ما قد يؤثر على هذه الأجزاء يعتبر من أسباب ألم الرقبة من الخلف أو ألم الرقبة بشكلٍ عام، ولكن من جانبٍ آخر، فإنّ ألم الرقبة في معظم الحالات يكون سببه بسيطًا، ويزول خلال عدة أيام، وبشكلٍ عام، فإنّ هناك العديد من أسباب ألم الرقبة من الخلف أو ألم الرقبة بشكلٍ عام، ويمكن تصنيف هذه الأسباب على النحو الآتي:[٢]

الشد العضلي

يعتبر الشد العضلي من أسباب ألم الرقبة من الخلف أو ألم الرقبة بشكل عام الأكثر شيوعًا، وتتم الإصابة بهذا النوع من الشد العضلي في أغلب الأحيان نتيجةً لبعض الأنشطة أو الممارسات، كالجلوس بوضعيات خاطئة، العمل المكتبي لفترات طويلة من الزمن دون تغيير وضعية الجلوس، النوم بطريقة غير صحية بحيث تكون الرقبة بوضعية خاطئة، بالإضافة إلى إي ارتجاج أو اهتزاز قد يصيب الرقبة خلال ممارسة أنواع معينة من التمارين الرياضية أو الأنشطة المختلفة، وبالتالي، فإنّ تجنب هذه الأمور يساعد على منع حدوث ألم الرقبة المرتبط بالشد العضلي من الأساس.[٢]

التهاب السحايا

التهاب السحايا هو أحد الأسباب التي قد تؤدي للإصابة بألم الرقبة من الخلف أو ألم الرقبة بشكلٍ عام، حيث أنّ التهاب السحايا يصيب الأنسجة المحيطة بالدماغ والنخاع الشوكي، مما يتسبب بظهور العديد من الأعراض المختلفة على الشخص المصاب، كوجود تصلب وألم في الرقبة،ارتفاع درجة حرارة الجسم، بالإضافة إلى الصداع أيضًا، ومما يجب التنويه إليه أنّ التهاب السحايا هو أحد المشاكل الصحية الخطيرة التي قد تكون قاتلة، مما يؤكد على ضرورة الحصول على العناية الطبية في أسرع وقت ممكن في حال ظهور أيٍ من الأعراض المرتبطة بهذا الالتهاب.[٢]

أسباب أخرى

هناك العديد من المشكلات الصحية المختلفة التي تعتبر من أسباب ألم الرقبة من الخلف أو ألم الرقبة بشكلٍ عام، فعلى سبيل المثال قد تؤثر بعض المشكلات الصحية مثل الفيبرومالجيا على عضلات الرقبة بشكلٍ مباشر، مما يتسبب بشعور الشخص المصاب بألم الرقبة، ومن أبرز المشاكل الصحية التي تتسبب بألم الرقبة أيضًا:[٣]

  • داء القرص التنكسي.
  • هشاشة العظام.
  • داء الفَقرات العُنقية.
  • التضيق الشوكي الذي يتسم بتضيق الفراغات بين الفقرات، مما يؤدي إلى الضغط على الأعصاب.
  • الانزلاق الغضروفي.
  • بعض أنواع العدوى التي تُسببها الفيروسات أو غيرها قد تؤدي إلى انتفاخ العقد اللمفاوية، وتتسبب بوجود ألم في الرقبة.

فيديو عن أعراض وأسباب التهاب الأوتار في الرقبة

في هذا الفيديو يتحدث أخصائي جراحة العظام والمفاصل والمنظار والإصابات الرياضية الدكتور أحمد العموري عن أعراض وأسباب التهاب الأوتار في الرقبة الذي يعتبر من أحد الأسباب المؤدية لشعور الشخص بألم الرقبة.[٤]

المراجع[+]

  1. "Neck pain", www.mayoclinic.org, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Neck Pain: Possible Causes and How to Treat It", www.healthline.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  3. "Neck Pain (Cervical Pain)", www.medicinenet.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  4. "أعراض وأسباب التهاب الأوتار في الرقبة", youtube.com, Retrieved 21-07-2019.