مخاطر الجلوس الطويل في العمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٢ ، ١٦ فبراير ٢٠٢٠
مخاطر الجلوس الطويل في العمل

الجلوس الطويل

يُعد المجتمع الحديث من المجتمعات المصممة للجلوس، حيث اعتاد أفراده على الجلوس المستمر لفترات طويلة أكثر من المجتمعات السابقة، وقد يتسبب ذلك بالقلق حول مخاطر الجلوس الطويل في العمل، حيث يُعد الجلوس من الوضعيات المعتاد عليها في زمننا هذا سواءً وقت العمل، الدراسة، وحتى السفر، ولكن هذا لا ينفي بأنّ الجلوس أثناء النشاطات الأخرى ضار، حيث يمر على الأشخاص العاديين أكثر من نصف يومهم وهم جالسون سواءً الجلوس في أوقات متابعة التلفاز، قيادة المركبة، والقيام بالأعمال المكتبية، حيث واقعيًا قد تمر 15 ساعة على الأشخاص الذين يعملون مكتبيًا وهم في وضعية الجلوس، أمّا الأعمال الأخرى مثل الزراعة فقد يحتاج العامل لقضاء ثلاث ساعات يوميًا فقط وهو في وضعية الجلوس.[١]

مخاطر الجلوس الطويل في العمل

لا بد من توفر المزيد من الدراسات المهتمة بأضرار الجلوس والنشاطات الجسدية صحيًا، إلّا أنّه من الواضح بأنّ التقليل من فترات الجلوس، وممارسة الرياضة بشكل عام له دور كبير في تحسين الحالة الصحية للإنسان، ولذلك يُنصح بالوقوف بين فترات الجلوس الطويلة أو المشي أثناء العمل[٢]، وفيما يأتي توضيح لأهم مخاطر الجلوس الطويل في العمل:[٣]

  • آلام في القلب: أجريت دراسة على مجموعتين تتشابه في نظامهما الغذائي ونمط الحياة بشكل كبير، فالمجموعة الأولى تكونت من سائقي القطار الذين يعملون وهم جالسون لفترات طويلة، والمجموعة الثانية ضمت بعض الحراس الذين لا يقومون بالجلوس لفترات طويلة، ولوحظ بأنّ المجموعة الأولى كانت أكثر عرضة بمقدار الضعف للإصابة بأمراض القلب.
  • الإصابة بالخرف: في حالة الجلوس لفترات طويلة، فقد يشابه عقلك الأشخاص المصابون بالخرف، كما قد يتسبب الجلوس الطويل إلى زيادة احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية، ارتفاع كوليسترول الدم، وضغطه، وبالتالي فإنّ ممارسة الحركة قد يقلل من الإصابة بكل تلك الأمراض.
  • الإصابة بمرض السكري: إنّ من أهم مخاطر الجلوس الطويل أثناء العمل بأنّه قد يرفع من احتمالية الإصابة بمرض السكري، حيث يعتقد الأطباء بأنّ الجسم أثناء الجلوس قد يُغير من حساسيته لهرمون الأنسولين؛ والذي بدوره يقوم بحرق الكربوهيدرات والسكريات لإنتاج الطاقة.
  • التخثر الوريدي العميق: يُعد الجلوس لفترة طويلة جدًا من أهم العوامل المحفزة لتحطم التخثر المتشكل في سيقان المريض وانتقاله الى الرئة، فقد تظهر أعراض لدى بعض الأشخاص المصابين مثل التورم والألم وقد تختفي لدى البعض الآخر، ولذلك يُنصح بالتحرك أثناء العمل بين الفترات الطويلة للجلوس.

حلول لتجنب الجلوس الطويل أثناء العمل

على الرغم من الحركة البسيطة إلّا أنّ لها تأثيرعميق، وبشكل مبتدئ يمكن حرق المزيد من السعرات الحرارية وبالتالي التقليل من الوزن وزيادة النشاط الطاقي، وكما تساعد الأنشطة البدنية على قوة العضلات، والقدرة الحركية والعقلية، خاصة مع تقدم العمر، وفيما يأتي بعض الحلول لتجنب مخاطر الجلوس الطويل في العمل مثل:[٢]

  • أخذ استراحة من وضعية الجلوس كل نصف ساعة.
  • محاولة الوقوف أثناء التحدث على الموبايل أو مشاهدة التلفاز.
  • حاول أن تتمشى مع زملاء العمل للاجتماع بدلًا من الجلوس في القاعة.
  • قم بتزويد مكتبك بآلة تدعم المشي أثناء العمل، بحيث تستطيع الحركة أثناء عملك اليومي.

المراجع[+]

  1. "Is Sitting Too Much Bad for Your Health?", www.healthline.com, Retrieved 9-2-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "What are the risks of sitting too much?", www.mayoclinic.org, Retrieved 9-2-2020. Edited.
  3. "Why Sitting Too Much Is Bad for Your Health ", www.webmd.com, Retrieved 9-2-2020. Edited.