أخطاء شائعة في نوادي اللياقة البدنية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:١٤ ، ٣٠ مارس ٢٠٢٠
أخطاء شائعة في نوادي اللياقة البدنية

نوادي اللياقة البدنية

تقدم نوادي اللياقة البدنية والتي تُعرف أيضاً باسم مراكز اللياقة البدنية أو الصالات الرياضية، خدمات متنوعة؛ من أجل مساعدة أعضائها المشتركين في تحقيق أهداف اللياقة البدنية الخاصة بهم، وبشكلٍ عام تهدف هذه النوادي إلى جعل الأعضاء المشتركين أكثر صحةً؛ وذلك من خلال خضوعِهم لتقييم صحي يشمل قياس الوزن وتركيبة الدهون في الجسم، وفي الحقيقة هذا لا يغني عن تقرير الطبيب الذي يبين حالة المشترك الصحية، تسعى نوادي اللياقة البدنية لزيادة النشاط البدني والذي يرتبط بشكلٍ وثيق في خفض خطر الإصابة بكلٍ من أمراض القلب والأوعية الدموية، ومرض السكري من النوع الثاني، حيث إن الذهاب إلى هذه النوادي هي طريقة فعالة لتغيير النمط الروتيني اليومي، حيث إنها توفر آلات رياضية، وأوزاناً مجانية، وتقوم بعقد دروساً لتعليم كل من الكيك بوكسينغ، واليوغا، والرقص، عن طريق مدربين متخصصين، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أخطاء شائعة في نوادي اللياقة البدنية.[١]

أخطاء شائعة في نوادي اللياقة البدنية

هناك أخطاء شائعة في نوادي اللياقة البدنية تحدث من قِبل الأشخاص نتيجة لعدة أسباب، مثل اعتقاد بعضهم بأنه بمجرد الذهاب إلى نوادي اللياقة البدنية سيفقدون الوزن، ويربط البعض الآخر التَعَرُّق بحرق السعرات الحرارية، بالإضافة إلى عدم معرفة استخدام الآلات الرياضية بالشكل الصحيح، جميعها أسباب تؤدي إلى ظهور أخطاء متعددة، وفيما يلي أهمها:[٢]

  • عدم ممارسة التمرين الرياضي بالشدة المطلوبة: يقوم الكثير من الأشخاص بأداء الحركات، وعلى الرغم من أنهم قد يبدون وكأنهم يعملون، إلا أن الكثافة المبذولة في التمرين ليست على المستوى الذي يجب أن تكون عليه؛ وبالتالي فإن زيادة مستويات شدة التمرين، وممارسة التمارين الرياضية لفترةٍ زمنيةٍ أطول وزيادة الأوزان والتدريب المتبادل من الأمور التي من شأنها أن تساعد في تحقيق الهدف من ممارسة النشاط البدني، مثل فقدان الوزن.
  • التركيز على التدريب ضمن منطقة حرق الدهون فقط: تعرف منطقة حرق الدهون أو منطقة معدل ضربات القلب، بأنها تلك المنطقة التي لا تكون فيها كثافة التدريب عالية جداً، وعادةً ما تكون بين 65% -70% من معدل ضربات القلب، حيث إن الدراسات قد أظهرت أنه كلما زادت شدة التمرين الرياضي زاد معدل حرق السعرات الحرارية في الجسم، واستمرار ذلك حتى بعد انتهاء التمرين، ليدخل الجسم في مرحلة ما بعد الحرق، ويمكن تشبيه الأمر كما لو قام أحد الأشخاص بإيقاف محرك السيارة، فعلى الرغم من ذلك سيبقى غطاء المحرك دافئاً، وهذا ما يحدث داخل الجسم عند الانتهاء من التمرين.
  • المبالغة في تقدير السعرات الحرارية: إن الرقم الذي يظهر على شاشة أجهزة التمرين، هو رقم عام جداً، حيث إن هناك العديد من المتغيرات التي تلعب دوراً في ذلك مثل سرعة أداء التمرين، فقد يظهر للشخص أنه خلال التمرين على الجهاز قد صرف 500 سعر حراري، ولكن في الحقيقة قد تمكن من حرق 250 سعر حراري فقط.

علامات تدل على اختيار صالة لياقة بدنية خاطئة

لقد تناول المقال سابقاً الحديث عن أخطاء شائعة في نوادي اللياقة البدنية، وسيتم تسليط الضوء هنا على أهم العلامات التي تدل على أنه قد تم اختيار صالة لياقة بدنية خاطئة وكيفية التعامل معها، وفيما يلي أهم هذه العلامات:[٣]

  • قد تبدو صالة اللياقة البدنية عند الزيارة الأولى نظيفة، ولكنها ليست كذلك: تعتبر صالة اللياقة البدنية مكاناً يضم أعداداً مختلفة من الأشخاص والمعدات، وبالتالي؛ إن لم يكن لدى هذه الصالات بروتوكولاً يختص بنظافة مرافقها ومعداتها، قد تصبح تلك المعدات على سبيل المثال مرتعاً للجراثيم العالقة خاصةً تلك التي يقضي العديد من الأشخاص وقتاً طويلاً باستخدامها، وبالتالي عند مواجهة هذه المشكلة يمكن إخبار المسئول عن ذلك.
  • وجود عطل في الأجهزة والأدوات الرياضية: قد يتفاجأ البعض بوجود معدات رياضية رديئة تعاني من الكسر أو العطل، لذلك يجب التحقق من المعدات التي سيتم استخدامها بانتظام عند الزيارة الأولى، وإلقاء نظرة بشكلٍ عام على تصميم صالة اللياقة البدنية بأكملها.

المراجع[+]

  1. "Objectives of Health Clubs", www.livestrong.com, Retrieved 30-3-2020. Edited.
  2. "9 Common Gym Mistakes", www.webmd.com, Retrieved 30-3-2020. Edited.
  3. "6 Signs You Joined the Wrong Gym—and What to Do About It Now", www.prevention.com, Retrieved 30-3-2020. Edited.