أثر العواطف في تحديد نسبة الذكاء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٨ ، ٢٢ فبراير ٢٠٢٠
أثر العواطف في تحديد نسبة الذكاء

الذكاء

يعرف الذكاء على أنه الإمكانيات الفكرية، شيء نولد به، شيء يمكن قياسه وقدرات يصعب تغييرها بالواقع، كما ويمكن أن يكون الشخص قويًا في مجال معين أو أن يمتلك الشخص قدرات مختلفة في قطاعات مختلفة، فيوجد الكثير من أنواع الذكاء المختلفة مثل الذكاء البصري والمكاني، الذكاء اللغوي واللفظي، الذكاء المنطقي واللفظي، والذكاء الجسدي والحسي، الذكاء الموسيقي، الذكاء الشخصي، الذكاء الطبيعي، وكما يوجد لكل نوع من أنواع الذكاء مميزات، ونقاط قوة، وخصائص، وأشكال، وفي ما يأتي الحديث عن إحدى مؤثرات الذكاء المهمة وأثر العواطف في تحديد نسبة الذكاء.[١]

أثرالعواطف في تحديد نسبة الذكاء

أثر العواطف في تحديد نسبة الذكاء كبيرة جدًا، فأحداث الحياة الصعبة والضغوطات اليومية كثيرة والتي لها الكثير من الأضرار على جسم الإنسان، فقد أثبتت الدراسات أن الإجهاد من الممكن أن يؤثر على الكثير من الوظائف العقلية مثل الانتباه والتركيز والتعلم والذاكرة، فتشير الدراسات أن أثر العواطف في تحديد نسبة الذكاء ارتبط بشكل عكسي مع التوتر الحاد والمزمن، فقد تم العثور على ارتباط وثيق بين مستويات الذكاء ومعدلات الاجهاد والتوتر، فأثر العواطف في تحديد نسبة الذكاء يُعرف أنه الذكاء العاطفي والذي يتم من خلاله التعامل مع ظروف الحياة والضغوطات اليومية التي من الممكن أن يتعرض لها الأفراد بشكل متكرر وطبيعي، ولذا في زمن التطور والعولمة يتواجد الإجهاد والضغط بشكل يومي، ولذا من الطبيعي أن يؤثر الإجهاد على المعايير العقلية العليا المختلفة مثل الانتباه، التركيز، التعلم، الذاكرة، الإدراك، الأداء، ولذا من الطبيعي أن يختلف أداء الفرد مع اختلاف الظروف المحيطة.[٢]

طرق تعزيز الذكاء

تشير الأبحاث المختلفة أنه يمكن تعزيز الذكاء من خلال القيام ببعض المهارات المختلفة الإضافية الغير معتادة، فتشير إحدى النظريات بأن أدمغتنا تستهلك الطاقة التي تحتاجها وترتب هذه الطاقة حسب الأولوية وفقًا لمدى الفائدة التي ستعود عليك، وفي ما يأتي بعض الطرق المختلفة لتعزيز الذكاء.[٣]

  • القراءة: قد تكون القراءة ممتعة للغاية ولها الكثير من الفوائد، فتعمل القراءة على تقليل التوتر وتحسين الذاكرة والكتابة، كما ويمكن للقراءة تحسين مهارات الفرد ومع مرور الوقت تعمل القراءة على تحسين الذكاء العام والقدرات المعرفية.
  • النوم بشكل كافي: فترات النوم الممتدة ترتبط بتحسين المهرات المعرفية والاجتماعية، فأخذ قسط كافي من النوم من شأنه أن يعزز الذكاء.
  • الاستماع للموسيقى الكلاسيكية: تشير الدراسات أن الاستماع للموسيقى الكلاسيكية يله الكثير من الفوائد التي من شأنها أن تتحول لذكاء، مثل زيادة القدرة على التركيز وبناء علاقات اجتماعية أكثر إنتاجية.
  • الرياضة: ممارسة الرياضة لها الكثير من الفوائد المختلفة لصحة جسم الإنسان، كما ويمكن للتمارين الرياضية زيادة نسبة الذكاء لأنه يتيح للشخص أن يكون أكثر إنتاجية وحيوية ونشاط، كما وتشير الأبحاث أن ممارسة التمارين الرياضية يعمل على تنشيط الخلايا العصبية.
  • تناول الأطعمة التي تعزز صحة الدماغ: من الممكن أن تؤثر الأطعمة على صحة الذكاء وأداء الفرد للأفضل، كما ويمكن للأطعمة الصحية تعزيز قدرات الفرد المعرفية، فيمكن اعتبار العنب البري تعزيز قدرات حل المشكلات من خلال خصائصه التي تعمل كمضادات الأكسدة، كما ويمكن تناول الأفوكادو الذي يحتوي على أحماض دهنية ترتبط بارتباع مستويات الذكاء عند كبار السن.

المراجع[+]

  1. "Gardner's Theory of Multiple Intelligences", www.verywellmind.com, Retrieved 21-2-2020. Edited.
  2. "Relationship between general intelligence, emotional intelligence, stress levels and stress reactivity", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 21-2-2020. Edited.
  3. "5 SIMPLE WAYS TO BOOST YOUR INTELLIGENCE", www.theedadvocate.org, Retrieved 21-2-2020. Edited.