أبيات شعر عن السفر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أبيات شعر عن السفر

السفر يصفه الكثيرون بأنه قطعةٌ من عذاب، يتغرب فيه الإنسان عن أهله ووطنه، ويترك خلفه جميع ذكرياته ويرتحل، وعلى الرغم من أن السفر فيه الكثير من المتعة والمغامرة، إلا أنه يُثير القلب والأشواق ويحركها باتجاه الأهل والوطن، ولهذا قيلت الكثير من الخواطر وأبيات الشعر في السفر، وكيف أنه يصقل شخصية الإنسان ويعلمه أشياء كثيرة، ويُلهمه الكثير من الحكايات والقصص، ويجعله يكتشف البلاد ويتعرف على ثقافات جديدة، وفي هذا المقال سنعرض أبيات شعر عن السفر.

أبيات شعر عن السفر

  • علي بن أبي طالب: تَغَرَّب عَنِ الأَوطانِ في طَلَبِ العُلى ... وَسافِر فَفي الأَسفارِ خَمسُ فَوائِدِ تَفَرُّيجُ هَمٍ وَاِكتِسـابُ مَعيشَـةٍ ... وَعِلمٌ وَآدابٌ وَصُحبَةُ ماجِـدِ فَإِن قيلَ في الأَسفارِ ذُلٌّ وَغٌربَةٌ ... وَقَطعُ فَيَافٍ وَاِرتِكابِ الشَدائِدِ فَمَوتُ الفَتى خَيرٌ لَهُ مِن حَياتِه* ... بِدارِ هَوانٍ بَينَ واشٍ وَحاسِدِ
  • الإمام الشافعي: اِرحَل بِنَفسِكَ مِن أَرضٍ تُضامُ بِها ... وَلا تَكُن مِن فِراقِ الأَهلِ في حُرَقِ فَالعَنبَرُ الخامُ رَوثٌ في مَواطِنِهِ ... وَفي التَغَرُّبِ مَحمولٌ عَلى العُنُقِ وَالكُحلُ نَوعٌ مِنَ الأَحجار ِ تَنظُرُهُ ... في أَرضِهِ مُرميٌّ عَلى الطُـرُقِ فلَمّا تَغَرَّبَ حازَ الفَضلَ أَجمَعَهُ ... فَصارَ يُحمَلُ بَينَ الجَفنِ وَالحَدَقِ
  • الإمام الشافعي: ما في المقامِ لذي عقلٍ وذي أدبِ.... مِنْ رَاحَة ٍ فَدعِ الأَوْطَانَ واغْتَرِبِ سافر تجد عوضاً عمَّن تفارقهُ.... وَانْصِبْ فَإنَّ لَذِيذَ الْعَيْشِ فِي النَّصَبِ إني رأيتُ وقوفَ الماء يفسدهُ..... إِنْ سَاحَ طَابَ وَإنْ لَمْ يَجْرِ لَمْ يَطِبِ والأسدُ لولا فراقُ الأرض ما افترست.... والسَّهمُ لولا فراقُ القوسِ لم يصب والشمس لو وقفت في الفلكِ دائمة.... ً لَمَلَّهَا النَّاسُ مِنْ عُجْمٍ وَمِنَ عَرَبِ والتَّبْرَ كالتُّرْبَ مُلْقَى ً في أَمَاكِنِهِ... والعودُ في أرضه نوعً من الحطب فإن تغرَّب هذا عزَّ مطلبهُ.............. وإنْ تَغَرَّبَ ذَاكَ عَزَّ كالذَّهَبِ
  • نزار قباني: ( أين أراك مرة ثانية ؟ ) هذا هو المأزق يا سيدتي فإنني أسكن في حقيبة السفر أنام في حقيبة السفر أستقبل النساء في حقيبة السفر و أنجب الأطفال في حقيبة السفر هذي شروط الحب في أرض تميم, و كليب, و مضر فما الذي يغريك في زيارتي أنا الذي أصبح وجهى مرة مثلثا و مرة مربعا و مرة مكعبا و صالحا لرحلة واحدة مثل بطاقات السفر
  • فاروق جويدة: السفر في الليالي المظلمة وغدا تسافر والأماني حولنا.. حيرى تذوب والشوق في أعماقنا يدمي جوانحنا ويعصف بالقلوب لم يبق شيء من ظلالك غير أطياف ابتسامة ظلت على وجهي تواسيه وتدعو.. بالسلامة
84936 مشاهدة