الأعشاب الآمنة خلال فترة الحمل

الأعشاب الآمنة خلال فترة الحمل
الأعشاب-الآمنة-خلال-فترة-الحمل/

الأعشاب

على الرغم من تراجع الاعتماد على الطّب الشّعبي والتّداوي بالأعشاب في الآونة الأخيرة بعد انتشار وضخامة إنتاج الأدوية، إلّا أنّه ما زال هناك بعض من الأشخاص الذين يفضّلون استخدام الأعشاب في علاج الاضطرابات التي يعانون منها؛ ظنًّا منهم بأنّ الأعشاب أقل تكلفة وأكثر فعالية وأقل ضررًا وآثارًا جانبيّة مقارنة بالأدوية والعقاقير المصنّعة، ولكن ينصح المختصّون والأطبّاء بتوخّي الحذر خلال استعمال الأعشاب؛ وذلك لأنّه لا يتم تطبيق إجراءات الفحص والتّقييم على الأعشاب كما يتم خلال عمليّة التّصنيع الدّوائي، كما أنّه قد تتغيّر تراكيب الأعشاب وفقًا لتغيّرات ظروف زراعتها وحصادها وتخزينها و طريقة استعمالها، ولذلك يجب على المرأة الحامل استشارة الطّبيب المختص حول الأعشاب الآمنة خلال فترة الحمل.[١]

الأعشاب الآمنة خلال فترة الحمل

تتوفّر الأعشاب بعدّة أشكال؛ فقد يمكن استخدام مسحوقها أو مشروبها أو يمكن استخدامها كحبوب أو دهون أو صبغات، وينصح الأطّباء والمختصّون بتجنّب استخدام الأعشاب ومستخلصاتها ومستحضراتها المختلفة خلال فترة الحمل؛ فقد تتسبّب بعض الأعشاب بإلحاق الضّرر بالمرأة الحامل أو جنينها؛ كحدوث الإجهاض أو الولادة المبكرة أو انقباض عضلات الرّحم، ولعدّم توفّر الدراسات الكافية لضمان سلامة استخدامها خلال الحمل، وعند الرّغبة باستخدام الأعشاب يجب استشارة الطّبيب حول الأعشاب الآمنة خلال فترة الحمل والحذر أثناء استعمالها، ومن أهم الأعشاب الآمنة خلال فترة الحمل:

  • يعد استخدام مشروب الفواكه المجفّفة آمنًا خلال فترة الحمل.[٢]
  • مشروب بلسم اللّيمون، يمكن استخدام مشروب اللّيمون الحمضي خلال فترة الحمل لعلاج مشاكل الأرق وتقليل التّوتّر والقلق والمساعدة على عمليّة الهضم.[٢]
  • يمكن استخدام زيت شجرة الكينا خلال الحمل بكميّات قليلة وبصورة مخفّفة ولفترة قصيرة فقط من خلال استنشاقه عبر التّبخيرة لعلاج التهاب الجيوب الأنفيّة، ولكن زيت الكينا قد يسبّب تهيّج البشرة، كما يجب تجنّب ابتلاعه والذي قد يؤدّي لاضطراب المعدة.[٣]

أوراق التوت الأحمر

يستخدم عادةً مشروب أوراق التّوت الأحمر خلال الثّلث الثّاني والثّالث من فترة الحمل؛ فالتّوت الأحمر غنيّ بالحديد، ويزيد من انقباض عضلات الرّحم وهو ما قد يساعد خلال عمليّة الولادة،[٢] ولذلك يجب تجنّب استخدام التّوت الأحمر قبل الأسبوع الثاني والثّلاثين من فترة الحمل؛ لتجنّب حدوث الإجهاض أو الولادة المبكرة، كما يمنع استخدامه إذا سبق الخضوع للولادة القيسريّة أو حدوث النّزيف خلال الأشهر الأخيرة من فترة الحمل أو الحمل بتوأم أو الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدّم أو فقر الدّم أو خلال تناول مكمّلات الحديد.[٣]

أوراق النعناع

يمكن أن يستخدم مشروب أوراق النّعناع في خلال فترة الحمل لعلاج مشكلة اللّعيان وخاصةً الغثيان الصّباحي والتّخلّص من مشكلة الغازات،[٢] ولكنّه من الممكن أن يتسبّب في حدوث حرقة المعدة أو التّقيّؤ أو حدوث تهيّج البشرة أو تحسّسها إن تمّ استخدام زيت النّعنع موضعيًّا على الجلد والبشرة، ولأنّ أوراق النّعناع قد تعمل على تنشيط القلب فإنه يمنع استخدام أوراق النّعناع بالتزامن مع استخدام وتناول الأدوية والعقاقير لعلاج مشاكل القلب المختلفة أو أثناء استخدام مثبّطات الحموضة لعلاج مشاكل حرقة المعدة.[٣]

المراجع[+]

  1. "Herbs and Pregnancy", americanpregnancy.org, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Which Herbal Teas Are Safe to Drink During Pregnancy?", www.healthline.com, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Herbal remedies in pregnancy", www.babycentre.co.uk, Retrieved 29-12-2019. Edited.

92640 مشاهدة