ورم خلف الأذن عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٠ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٩
ورم خلف الأذن عند الأطفال

ورم خلف الأذن

يمكن أن يكون لأي ورم خلف الأذن عند الأطفال والبالعين كذلك العديد من الأسباب المحتملة، بما في ذلك مشاكل في الجلد أو العظام، ويمكن أن تؤدي الغدد الليمفاوية المنتفخة والالتهابات وبعض أنواع السرطان أيضًا إلى ظهور ورم خلف الأذن[١]، حيث تكون العقد اللمفاوية صغيرة وثابتة عندما تكون في صحة جيدة، تراكم السوائل يمكن أن يسبب لها الانتفاخ، كما قد يشعر المريض بها عند اللمس أو يمكن أن تكون مؤلمة، فالغدد الليمفاوية المسببة للأمراض هي تلك التي تقع أمام الأذنين مباشرة، وتقوم بتصريف السائل اللمفاوي من العينين والخدين وفروة الرأس، فإن تضخم العقد اللمفاوية في منطقة واحدة فقط من الجسم يدل على وجود مشكلة.[٢]

ورم خلف الأذن عند الأطفال

معظم حالات ظهور كتل خلف الأذن عند الأطفال أو البالغين تكون غير ضارة، وقد تشير إلى الحاجة إلى الأدوية كما في حالة الإصابة، لكنها نادرًا ما تكون علامة على وجود مشكلة خطيرة أو تهديد للحياة، وقد تؤدي عدة حالات إلى عقدة أو كتلة أو نتوءات خلف الأذن، ومن هذه الحالات:

العدوى

يمكن أن تسبب العديد من الالتهابات البكتيرية والفيروسية تورمًا في العنق والوجه وحولهما، واثنين من هذه الالتهابات هي بكتيريا الحلق والتهاب كريات الدم البيضاء المعدية، يمكن أن تسبب حالات أخرى أيضًا تورمًا في الرقبة والوجه وحولهما، تشمل فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز، والحصبة و جدري الماء عند الاطفال خصوصًا[٣]، أو قد يكون السبب التهابات شائعة مثل: مرض السل، بعض الأمراض المنقولة جنسيًا مثل مرض الزهري، داء المقوسات وهي عدوى طفيلية ناتجة عن ملامسة براز قط مصاب أو تناول لحم غير مطهو جيدًا، حمى الخدش وهي عدوى بكتيرية ناتجة عن خدش قطة.[٤]

التهاب الضرع

إذا ظهرت إصابة في الأذن ولم يتم الحصول على علاج، فقد تتم الإصابة بعدوى أكثر خطورة في الأذن تسمى التهاب الضرع، تتطور هذه العدوى في نتوء العظم خلف الأذن، والذي يسمى الخشاء، قد يتسبب في تطور الخراجات المليئة بالقيح، قد يشعر المريض بوجود كتلة أو عقدة خلف الأذن.[٣]

الخراج

يتطور الخراج عندما تصبح الأنسجة أو الخلايا في منطقة من الجسم مصابة، حيث يستجيب الجسم للعدوى من خلال محاولة قتل البكتيريا الغازية أو الفيروس لمحاربة البكتيريا، ويرسل الجسم خلايا الدم البيضاء إلى المناطق المصابة، تبدأ خلايا الدم البيضاء هذه في التراكم في الموقع التالف ونتيجة لذلك، يبدأ القيح بالتطور، وهو منتج سميك يشبه الموائع وينشأ من خلايا الدم البيضاء الميتة والأنسجة والبكتيريا والمواد الغازية الأخرى، والخراجات غالبًا ما تكون مؤلمة وحراتها مرتفعة عن حرارة الجسم.[٣]

التهاب الأذن الوسطى

عدوى الأذن يمكن أن تكون بكتيرية أو فيروسية، وهي من أهم أسباب ورم خلف الأذن عند الأطفال، عندما تحدث العدوى يمكن أن يسبب تراكم السوائل المؤلمة وتورم، قد تؤدي هذه الأعراض إلى تورم مرئي خلف الأذن، يمكن استخدام المضادات الحيوية لتخفيف الأعراض وإنهاء العدوى.[٣]

اعتلال العقد اللمفية

يبدأ اعتلال العقد اللمفية في العقد اللمفاوية، فهي هياكل صغيرة تشبه الأعضاء الموجودة في جميع أنحاء الجسم، وهذا يشمل الغدد تحت الذراعين في: الرقبة، الحوض وخلف الأذنين ومن وقت لآخر،وذلك يسبب تضخمًا في الغدد الليمفاوية، وفي كثير من الحالات يكون التورم نتيجة للعدوى، ومع نمو عدد الخلايا المضادة للعدوى ستبدأ الغدد الليمفاوية في التكاثر، حيث يكون مسبب الغدد الليمفاوية المنتفخة عادةً عدوى أو التهاب أو سرطان.[٣]

الخراجات الدهنية

الخراجات الدهنية هي نتوءات غير سرطانية تنشأ تحت الجلد، وهي تتطور بشكل شائع على الرأس والعنق والجذع، ويتطور هذا النوع من الكيس حول الغدة الدهنية المسؤولة عن إنتاج الزيوت التي تشحم الجلد والشعر، ومعظم الخراجات الدهنية تسبب القليل من الألم، وقد تكون غير مريحة أو مزعجة بسبب مكان تطورها على الجسم.[٣]

حب الشباب

حب الشباب عند الاطفال في مرحلة المراهقة والبالغين هو حالة جلدية شائعة تحدث عند انسداد بصيلات الشعر في الجلد، يمكن لخلايا الجلد الميت والزيت أن تسد المسام ثم تتطور البثور، وفي بعض الحالات سوف تنمو هذه البثور لتكون كبيرة، صلبة، ومؤلمة في بعض الأحيان.[٣]

ورم شحمي

الورم الشحمي هو الطبقة الدهنية التي تتطور بين طبقات من الجلد، ويمكن أن يتطور الورم الشحمي في أي مكان على الجسم، وهو دائمًا غير ضار، ولا يمكن دائمًا اكتشاف الأورام الشحمية من سطح الجلد، ولكن من المحتمل أن يبدأ الشخص بالشعور بها في يده كلما زاد حجمها.[٣]

متى يجب زيارة الطبيب

إن زيارة الطبيب ضرورية لفحص الورم وأكثر أمانًا من محاولة إجراء تشخيص ذاتي للحالة وخصوصًا عند الاطفال، فمن المهم بشكل خاص زيارة الطبيب للاستشارة حول الورم إذا كان يستوفي المعايير الآتية:[١]

  • إذا كان الورم مؤلم، أو أحمر اللون، أو طري، أو لديه إفرازات.
  • إذا كان الورم ثابت في مكانه أو في حالة الشعور بأنه ملتصق.
  • إذا كانت الكتلة تتغير أو تنمو لمدة أسبوعين إلى أربعة أسابيع.
  • إذا ظهرت الكتلة فجأة، بدون سبب واضح.
  • في حالة وجود أعراض أكثر عمومية، كالحمى المستمرة والتعرق الليلي أو فقدان الوزن غير المبرر.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What causes lumps behind the ear?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-07-2019. Edited.
  2. "What’s Causing My Preauricular Lymph Node to Swell?", www.healthline.com, Retrieved 22-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "8 Causes of Lumps Behind the Ears", www.healthline.com, Retrieved 22-07-2019. Edited.
  4. "Swollen lymph nodes", www.mayoclinic.org, Retrieved 23-07-2019. Edited.