هل يوجد علاج للعيان المعدة بالأعشاب؟ وما رأي العلم؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٤ ، ١٣ يوليو ٢٠٢٠
هل يوجد علاج للعيان المعدة بالأعشاب؟ وما رأي العلم؟

العلاج بالأعشاب

تحتوي الأدوية العشبية على مجموعة من المواد الفعالة التي تصنع من أجزاء نباتية متعددة، مثل الأوراق أو الجذور أو حتى الزهور, كما سيكون لهذه الأعشاب تأثير على جسم الإنسان، حيث يوجد احتمالية أن تكون ضارة إذا لم يتم استخدامها بالشكل الصحيح والمناسب لها، وبالتالي يجب تناولها عند الحاجة مع مراعاة أهمية استشارة الطبيب أو الصيدلاني حول الأمور الصحية والآثار الجانبية المتعلقة بها، لاسيما أن العلاج بالأعشاب عملية غير منظمة لدى العديد من المنظمات الربحية الذي يمارسون التجارة بها دون قيامهم بإعطاء المعلومات الكافية وردود الفعل العكسية من تناول البعض منها خصوصًا لدى الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المزمنة أو الذين سيخضعون لإحدى العمليات الجراحية الخطيرة، بالإضافة إلى ذلك فإن الأدلة العلمية على فعالية الأدوية العشبية طبيًا محدودة للغاية، على الرغم من وجود بعض الأشخاص الذين قد يجدونها مفيدة لبعض الأعراض المرضية، إلا أنه في كثير من الحالات يميل تناول هذه الأعشاب إلى التجارب التقليدية بدلًا من البحوث العلمية.[١]

لعيان المعدة

يعد الغثيان اضطراب في المعدة يأتي غالبًا قبل عملية القيء, حيث يعد القيء عملية إفراغ طوعية أو لاإرادية لجميع محتويات المعدة عن طريق الفم، كما أن الغثيان والقيء ليسا من ضمن قائمة الأمراض بل يشكلان أعراض مزعجة تسبق الحالة المرضية، فيكون سبب وجود لعيان المعدة إصابة الشخص بانسداد الأمعاء أو الأمراض التي يعاني فيها منارتفاع درجة الحرارة, بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يشير توقيت حدوث الغثيان أو القيء إلى السبب الموجد لهما, فعند ظهورهما بعد وقت قصير من تناول الوجبة يكون السبب وجود التهاب المعدة أوالشره المرضي, بينما إذا تم حدوث اللعيان بعد ساعة إلى ثماني ساعات من تناول الطعام فيشير ذلك إلى التسمم الغذائي, ومع ذلك يمكن أن تستغرق بعض أنواع البكتيريا المنقولة بواسطة الغذاء مثل السالمونيلا وقتًا أطول بكثير في بدء ظهور الأعراض الخطيرة. [٢]

هل يوجد علاج للعيان المعدة بالأعشاب؟ وما رأي العلم؟

يمكن أن يساهم العلاج التقليدي لبعض الأعشاب في التخلص من مشكلة لعيان المعدة, التي تحدث بسبب عوامل كثيرة, لذلك من المهم معرفة النباتات العشبية التي تساعد على التخفيف من الأعراض المزعجة من اللعيان المعدي, ولكن يجب قبل تناول أي عشبة للتخلص من لعيان المعدة استشارة الطبيب المختص، ومن هذه الأعشاب ما يأتي: [٣]

الزنجبيل

يتم استخدام جذور الزنجبيل كعلاج للعيان المعدة, من خلال احتوائه على مركبات كيميائية مهمة قد تقلل من الغثيان والالتهابات, كما يعتقد الباحثون بأن المواد الكيميائية تعمل في كل من المعدة والأمعاء، ولكنها قد تعمل أيضًا في الدماغ والجهاز العصبي, حيث توثق بعض الدراسات أهمية الزنجبيل على النحو الآتي:

  • العثور على دراسة أجريت في عام 2000 عندما قام مجموعة من الباحثين في كلية الطب للدراسات العليا في المملكة المتحدة بدراسة الأدلة المبنية على تجارب ذات أساس علمي على تأكيد أن الزنجبيل أفضل من عدم تناول شيء لمعالجة الغثيان، لذلك يمكن للشخص أن يتخلص من الغثيان الصباحي من خلال شرب شاي الزنجبيل الذي يحضر عن طريق تقطيع جذور الزنجبيل إلى عدة شرائح ووضعها في ماء مغلي لمدة عشر دقائق، ومن ثم يقوم الشخص بتصفية الزنجبيل وشربه.[٤]
  • أشارت دراسة بحثية إلى أن الزنجبيل له نفس فعالية بعض الأدوية الطبية الموصوفة مع آثار جانبية أقل. [٥]
  • تشير الدراسات الحديثة إلى أن الزنجبيل علاج فعال للغثيان بعد الجراحة والعلاج الكيميائي من خلال الدراسة التي نشرت في فبراير 2012 في العلاجات المتكاملة للسرطان، حيث إنه من بين مجموعة من 100 امرأة مصابة بسرطان الثدي المتقدم، فإن النساء الذين تناولن نبات الزنجبيل بعد العلاج الكيميائي قد عانوا من الغثيان بشكل أقل بكثير في أول 6 إلى 24 ساعة بعد العلاج. [٦]
  • لا يوجد إجماع بشأن الجرعة الأكثر فعالية وأمانًا، ولكن معظم الدراسات قدمت للمشاركين 0.5 إلى 1.5 جرام من جذر الزنجبيل المجفف يوميًا. [٧]
  • الدراسات التي أجريت على النساء الحوامل الأصحاء تشير إلى انخفاض خطر الآثار الجانبية، مما يعد معظم الخبراء الزنجبيل علاج آمن وفعال أثناء فترة الحمل.[٨]

ويُعتقد أن الزنجبيل آمن على الأرجح لمعظم الناس, ولكن يجب التوقف عن استخدام الزنجبيل لعلاج لعيان المعدة بالأعشاب والتواصل مع الطبيب المختص أو الصيدلاني المسؤول فورًا إذا كان لدى الشخص إحدى الآثار الجانبية الآتية: [٩]

  • وجود تحسس من المادة الفعالة على شكل صعوبة في التنفس وتورم في الوجه.
  • حدوث الكدمات.
  • نزيف شديد.
  • حرقة في المعدة.
  • إسهال.
  • فترات الحيض أثقل ومتعبة أكثر.
  • تهيج الجلد إذا تم وضعه على منطقة الجلد.

النعناع

تفيد أوراق وزيوت النعناع في حل مشاكل عسر الهضم ومتلازمة القولون العصبي, ففي عام 2012 قام باحثون في كلية مولوي في نيويورك بتقييم آثار العلاج بالروائح على شدة الغثيان بعد الجراحة فكانت النتيجة أن لرائحة النعناع تأثير جيد في الحد من الغثيان, ثم قامت دراسة أخرى في العام الذي يليه حيث وجد الباحثون أن هناك انخفاضًا كبيرًا في شدة اللعيان في الساعات الأربع والعشرين الأولى ولم يوجد آثار جانبية ضارة, [١٠]كما تشير دراسة صغيرة نشرت في فبراير من عام 2014 في مجلة خاصة بالتمريض تتحدث عن فائدة رائحة زيت النعناع في التخفيف من الغثيان, لما له تأثير مهدئ ومرخي لعضلات المعدة, حيث يمكن أن تتوفر عدة طرق لتناول النعناع, إما عن طريق صنع الشاي الذي يعد أكثر الطرق شيوعًا لأخذ هذا العلاج، كما أنه متاح أيضًا على شكل كبسولة طبية لتناوله عن طريق الفم, [١١] ومن المهم أيضًا الحصول على المساعدة الطبية العاجلة إذا كان لدى الشخص علامات رد فعل تحسسي أو تقرحات في الفم أو الصداع, فعلى الرغم من عدم معرفة جميع الآثار الجانبية، فإن النعناع يُعتقد بأنه آمن عند معظم الأشخاص عند تناوله بكميات معتدلة، ويجب مراجعة الطبيب المختص والأخذ بمشورته الطبية.[١٢]

البابونج

يعد شاي البابونج المحتوي على مسحوق زهرة البابونج أحد أشهر أنواع الشاي العشبي المعروف في العالم, والذي يكون إما نقيًا أو ممزوجًا بالأعشاب الطبية المفيدة الأخرى, حيث يتم استخدامه لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي المؤلمة بما في ذلك الغثيان والقيء, من خلال المساعدة على التخلص من الغازات وتهدئة المعدة وإرخاء العضلات التي تقوم بنقل المواد الغذائية عبر الأمعاء،[١٣] كما أنه لا توجد جرعة طبية محددة من البابونج, ولكن يوجد بعض الدراسات التي استخدمت ما بين 220 ملليغرام إلى 1600 ملليغرام يوميًا من مادة البابونج على شكل كبسولات, بالإضافة إلى الشكل الأكثر شيوعًا وهو الشاي؛ فالناس يشربون عادة كوب واحد إلى أربعة أكواب يوميًا عن طريق نقع كيس شاي البابونج في الماء المغلي لمدة خمس إلى عشر دقائق في كوب مغطى بصحن, مع أهمية سؤال الطبيب عن أي نصائح أخرى يقدمها عن الآثار الجانبية للبابونج[١٤] والتي يمكن إدراج جزء منها كما يأتي: [١٥]

  • وجود تحسس من المادة الفعالة كوجود صعوبة في العملية التنفسية أو حدوث تورم للوجه.
  • تهيج شديد للجلد على شكل حكة واحمرار بعد وضع البابونج على الجلد.
  • طفح جلدي خفيف أو وجود قشور على منطقة الجلد الملامسة للبابونج.

القنب الهندي

يعد زيت القنب المعروف بمسمى الحشيش مادة خاضعة للرقابة، مما يعني أنه عقار يحتمل سوء الاستخدام, ومع ذلك فإن زيت القنب كما تشير الأدلة التي أخذت من تجارب الحيوانات إلى أنه قد يكون مفيدًا بشكل خاص لعلاج أعراض الغثيان الأكثر صعوبة لدى مرضى العلاج الكيميائي, حيث تمكن الباحثون في كلية الطب بجامعة تمبل باكتشاف العديد من مستقبلات القنب التي تلعب دورًا مهمًا في الحد من الغثيان والقيء وإفرازات المعدة غير الضرورية, حيث يبدأ المرضى بتناول كمية صغيرة جدًا ومن ثم يزيدون من الجرعة العلاجية اعتمادًا على توجيهات من الطبيب المختص, بالإضافة إلى أهمية عدم استخدام أي منتج يحتوي على زيت القنب في مرحلة الحمل, لأن هناك بعض الأدلة على أنه يزيد من خطر ولادة الأطفال بتشوهات خلقية أو بأوزان منخفضة, [١٦] كما يمكن أن تشمل الآثار طويلة المدى للاستخدام الخاطئ الانخفاض الملحوظ لمستوى التركيز وصعوبات عديدة في التفكير والتعلم، وينصح دائمًا باستشارة الطبيب المختص قبل تناول أي عشبة.[١٧]

الناردين المخزني

يعد الناردين والمسمى بحشيشة الهر مكمل عشبي يستخدم في علاج العديد من الاضطرابات المتنوعة كنقص الانتباه وفرط النشاط,[١٨] كما وجدت دراسة أن استخدام جذور الناردين المخزني بجرعة 5 غرام عن طريق تناوله كشراب يساعد بشكل كبير على منع القيء والغثيان,[١٩] بالإضافة إلى ضرورة أخذ المشورة الطبية من مقدمي الرعاية الصحية قبل تناوله, لوجود العديد من الآثار الجانبية, والتي سيأتي ذكر البعض منها كما يأتي: [٢٠]

  • حدوث اضطرابات في القلب.
  • صداع الرأس المؤلم.
  • وجود سموم في الكبد.
  • الأرق عند النوم.
  • النعاس الصباحي.
  • الخدران في مختلف أنحاء الجسم.
  • عدم الشعور بالراحة بشكل عام.

محاذير استخدام الأعشاب لعلاج لعيان المعدة

يعاني معظم الناس من مشكلة لعيان المعدة عند مرحلة ما من حياتهم، لذلك يأتي دور العلاجات الطبيعية مثل شاي الزنجبيل، ورائحة النعناع التي قد توفر الراحة, ولكن من المهم جدًا مراجعة الطبيب أو الصيدلاني للتأكد من مدى فعالية وسلامة الأعشاب المسخدمة لعلاج مشكلة اللعيان, بالإضافة إلى ضرورة عدم تفاعلها مع أي مواد غذائية أو أدوية يتناولها الشخص. [٢١]

الزنجبيل

يعد الزنجبيل آمنًا عند استخدامه بطريقة صحيحة لتوجيهات الطبيب, كما يمكن أن يسبب الزنجبيل آثارًا سلبية بسيطة كالإسهال وعدم الراحة بشكل عام في المعدة, بالإضافة إلى ذلك من المهم جدًا معرفة محاذير اسخدام عشبة الزنجبيل, والتي سيقوم المقال بتوضيحها كما يأتي: [٢٢]

  • الحمل: تشير العديد من الدراسات أنه يمكن للحامل استخدام الزنجبيل بأمان في غثيان الصباح دون إحداث ضرر بالجنين، ولكن يوجد بعض المخاوف من أن الزنجبيل يزيد من خطر النزيف، لذلك ينصح الأطباء بعدم استخدامه عند اقتراب موعد الولادة.
  • الرضاعة الطبيعية: لا توجد معلومات معتمدة عن سلامة تناول الزنجبيل أثناء الرضاعة الطبيعية، لذلك يفضل بتجنب استخدامه.
  • اضطرابات النزيف: قد يزيد تناول الزنجبيل من خطر الإصابة بالنزيف.
  • مرض السكري: قد يزيد الزنجبيل من مستويات الإنسولين أو يخفض من نسبة السكر في الدم.
  • أمراض القلب: قد تؤدي الجرعات المرتفعة من الزنجبيل إلى حدوث بعض أمراض القلب وتفاقمها.

النعناع

يجب تجنب استخدام النعناع في المرضى الذين لا يملكون حمض الهيدروكلوريك في إفرازات المعدة, أو في حالة إذا كان لدى الشخص حساسية من زيت النعناع, [٢٣] بالإضافة إلى ذلك لابد من مراعاة المحاذير الآتية بما يخص استخدام النعناع: [٢٤]

  • الحمل والرضاعة: لا يعرف ما يكفي عن سلامة تناول كميات كبيرة من النعناع بغرض العلاج، فمن الأفضل عدم تناول هذه الكميات الكبيرة إذا كانت المرأة حاملاً أو مرضعة.
  • الإسهال: يمكن أن يسبب تناول زيت النعناع المغلف معويًا إلى حرق في منطقة الشرج إذا كان الشخص يعاني من الإسهال.

البابونج

يعد البابونج آمن من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية, مع الأخذ بعين الاعتبار أنه لا يجوز تناول منتجات البابونج مع الأدوية المهدئة الأخرى، لأن هذا المزيج قد يزيد من فاعلية الأدوية سويًا, كما من المهم معرفة المحاذير الآتية المتعلقة بالبابونج وهي كما يأتي: [٢٥]

  • عدم تناول كميات كبيرة من شاي البابونج أثناء فترة الحمل، لأنه قد يسبب بإحداث تقلصات في الرحم.
  • يجب على مرضى الربو الذين يعانون من الحساسية من الحذر عند استخدام شاي البابونج.
  • يمكن للحقن الشرجية التي تحتوي على مستحضرات البابونج أن تكون خطيرة جدًا على المرضى أثناء المخاض، بسبب تفاعلات الحساسية.
  • يتداخل البابونج مع أدوية تخثر الدم مثل الأسبرين أو الوارفارين.

القنب الهندي

تشير الأبحاث العلمية إلى أن الدخان المنبعث من مادة القنب هو المسبب الرئيس للآثار الجانبية السلبية, وليس المكونات الفعالة نفسها, كما يوجد عدة مخاطر أخرى للقنب لابد من أخذ الاحتياطات والابتعاد عنها, والتي سيقوم المقال بتوضيح أهم المحاذير على النحو الآتي: [٢٦]

  • يؤدي للإصابة بالتهاب الشعب الهوائية ومرض الانسداد الرئوي المزمن، إذا تم تناوله بكميات كبيرة.
  • يمكن للقنب أن يؤثر على عملية إنتاج الحيوانات المنوية لدى الذكور، بالإضافة إلى حدوث مشاكل في الإباضة عند الإناث.
  • استخدام القنب بانتظام أثناء الحمل يؤثر سلبًا على نمو دماغ الجنين مع خطر ولادة الطفل سابق لأوانه.
  • يزيد القنب من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • يكون خطر الإصابة بالفصام أعلى إذا بدأ الشخص تناوله بانتظام في سن المراهقة.

الناردين المخزني

تعد الآثار الجانبية الخطيرة نادرة الحدوث عند تناول عشبة الناردين المخزني, ولكن يجب توخي كامل الحذر عند استخدام جذور هذه النبتة إلى جانب المواد الغذائية والأدوية الأخرى, بالإضافة إلى مراعاة الاحتياطات الآتية:[٢٧]

  • تجنب تناول جذر الناردين مع الأدوية الخافضة للكوليسترول ومضادات الهيستامين، لوجود تداخلات دوائية فيما بينهم.
  • يؤدي استخدام هذه العشبة مع المهدئات إلى النعاس الشديد أو إلى تفاقم مشكلة الاكتئاب.
  • يبطئ جذر الناردين تفكك الأدوية بالكبد، مما يجعلها تتراكم وتقل فاعليتها داخل الجسم.
  • تجنب تناول جذر الناردين من قبل الأطفال الصغار والنساء الحوامل أو المرضعات بسبب نقص معلومات السلامة.

المراجع[+]

  1. "Herbal medicines", www.nhs.uk, Retrieved 2020-07-02. Edited.
  2. "Nausea and Vomiting", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-01. Edited.
  3. "Concise Review: Herbal remedies for the treatment of nausea and vomiting", www.bmrat.org, Retrieved 2020-07-01. Edited.
  4. "How to Get Rid of Nausea: 6 Home Remedies ", draxe.com, Retrieved 2020-07-01. Edited.
  5. "17 Natural Ways to Get Rid of Nausea", www.healthline.com, Retrieved 2020-07-02. Edited.
  6. "4 Natural Remedies for Nausea", www.everydayhealth.com, Retrieved 2020-07-02. Edited.
  7. "17 Natural Ways to Get Rid of Nausea", www.healthline.com, Retrieved 2020-07-08. Edited.
  8. "17 Natural Ways to Get Rid of Nausea", www.healthline.com, Retrieved 2020-07-08. Edited.
  9. "Ginger", www.drugs.com, Retrieved 2020-07-01. Edited.
  10. "How to Get Rid of Nausea: 6 Home Remedies ", draxe.com, Retrieved 2020-07-02. Edited.
  11. "4 Natural Remedies for Nausea", www.everydayhealth.com, Retrieved 2020-07-01. Edited.
  12. "Peppermint", www.drugs.com, Retrieved 2020-07-01. Edited.
  13. "How to Get Rid of Nausea: 6 Home Remedies ", draxe.com, Retrieved 2020-07-01. Edited.
  14. "What Is Chamomile?", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-01. Edited.
  15. "Chamomile", www.drugs.com, Retrieved 2020-07-01. Edited.
  16. "How to Get Rid of Nausea: 6 Home Remedies", draxe.com, Retrieved 2020-07-01. Edited.
  17. "Cannabis: Uses, Effects and Safety", www.drugs.com, Retrieved 2020-07-01. Edited.
  18. "VALERIAN", www.rxlist.com, Retrieved 2020-07-01. Edited.
  19. "A Review on Medicinal Plants used for Nausea and Vomiting in Persian Medicine", www.researchgate.net, Retrieved 2020-07-01. Edited.
  20. "VALERIAN", www.rxlist.com, Retrieved 2020-07-01. Edited.
  21. "4 Natural Remedies for Nausea", www.everydayhealth.com, Retrieved 2020-07-02. Edited.
  22. "GINGER", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-01. Edited.
  23. "PEPPERMINT OIL", www.rxlist.com, Retrieved 2020-07-01. Edited.
  24. "PEPPERMINT", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-08. Edited.
  25. "Chamomile", www.utep.edu, Retrieved 2020-07-01. Edited.
  26. "Cannabis: the facts", www.nhs.uk, Retrieved 2020-07-01. Edited.
  27. "4 Potential Side Effects of Valerian Root", www.healthline.com, Retrieved 2020-07-01. Edited.