هل يوجد تمارين رياضية لتقوية عضلة القلب؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٠ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
هل يوجد تمارين رياضية لتقوية عضلة القلب؟

عضلة القلب

العضلة القلبيّة، هي واحدة من ثلاثة عضلات أساسيّة موجودة في الجسم؛ لكنّها تتواجد في القلب فقط. وتتشابه مع العضلات الهيكلية بوجود قطعة عضليّة تمتلك القدرة على الانقباض عكس النّوع الثالث من العضلات، وهو العضلات الملساء، لكن ما يجعل العضلات القلبيّة مختلفة عن تلك الهيكليّة أن هذه الانقباضات تندرج تحت الفعل اللاإرادي، ولا يمكن للإنسان في الوضع الطبيعي التّحكّم فيها، تعمل خلايا عضلة القلب على ضخ الدّم لجميع أجزاء الجسم الهيكل العظمي، الكلى، الدّماغ، القناة الهضمية، الكبد، وغيره، كل منها حسب الحاجة والعمليّات الأيضية فيها، ويعتمد ضخ الدّم على قوّة الانقباض ومدى تكرار العملية في الدقيقة الواحدة، وبالنّظر إلى التّكرار والقوّة فإن ذلك يحدّد الأداء الطبيعي للقلب ومدى استجابته للحاجات والتّغيّرات. المعدّل الذي ينقبض به القلب وتقلص البطين والأذين يرتكز على خواص كهربائية، لتوصيل الكهرباء في القلب من مكان إلى آخر ، وتعتمد الطاقة المبدئية اللازمة لبدء العملية على نفاذية الغشاء البلازمي للأيونات بوتاسيوم، صوديوم، كالسيوم وتمر بخمسة مراحل.[١]

هل يوجد تمارين رياضية لتقوية عضلة القلب؟

ليس على الشخص أن يكون رياضيّا لعمل تمارين تساعد على صحة القلب ؛ إنما 30 دقيقة يوميّا هي كافية لإحداث تغيير، فالأفراد الذين لا يمارسون الرّياضة على الأقل مرتين أسبوعيًّا هم الأكثر عرضة لأمراض القلب، حيث أن التمارين اليوميّة الاعتيادية تساعد على حرق الدهون، وتخفيف ضغط الدّم والكوليسترول السيء LDL، إلى جانب أنّ القلب عضلة تزداد حيويّة وقوّة كلما كان النظام اليومي أكثر نشاطًا.[٢] وتقسم الرياضات عامة إلى ثلاثة أقسام:

الإحماء

والتي تكون قبل وبعد التمرين للتقليل من الشد العضلي والإصابات ولزيادة المرونة، ولا يفترض لهذا النّوع من التمارين أن يكون مؤذيًا، ويستحسن الابتعاد عن الحركات السريعة والمفاجئة، ويكون كل حركة من حركات الإحماء من 20-30 ثانية. وتكون كالنوم على الأرض على الظهر مع تحريك الركبة باتجاه الحوض، أو بوضع اليدين خلف الظهر على مستوى الخصر وشبك الأصابع ورفع اليدين لأعلى على امتدادهما، أو تحريك الذراعين أو القدمين على امتدادهما على شكل دوائر أو ثني اليدين وملامسة الكتفين بالأصابع والتحرك بحركة دائرية.[٣]

التمارين الهوائية القلبية

وهي أكثر ما يفيد القلب؛ حيث إنها تحسن الأداء والتنفس، ويجب أن تكون الحركة سريعة وقادرة على رفع معدل الضّربات والتّنفّس القوي لكن بنفس الوقت يجب أن تجعل الفرد قادرًا على التّحدّث لو كان بجانبه أحد، وإلا يسبب ذلك ضغطًا على الجسم وخصوصًا المفاصل. ومن الأمثلة على هذا النوع من الرياضة:المشي السريع، الهرولة، القفز ويمكن استخدام الحبل، ركوب العجلة الهوائية، والسباحة. [٢]

رياضات الأثقال وبناء العضلات

وتستخدام فيها الأوزان أي الأثقال، أو يستخدام وزن الجسم الأصلي كاليوغا ، ويمكن عمل هذه الرياضة 2-3 مرات أسبوعيَا وترك يوم بين كل جلستين للتّعافي، لكنها غالبًا غير مسموحة لمن يعاني من مشاكل القلب كالفشل، ويوصى بعدم عمل تمارين في حالات الإعياء أو المرض وعدم المتابعة عند الشعور بقصر في النّفس أو ألم غير طبيعي وغير معتاد.[٣]

المراجع[+]

  1. "Cardiac muscle", www.britannica.com, Retrieved 2020-05-30. Edited.
  2. ^ أ ب "Exercise for a Healthy Heart", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-30. Edited.
  3. ^ أ ب "Heart Failure: Exercise for a Healthy Heart"، www.medicinenet.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-30. Edited.