مرض الربو القصبي وطريقة علاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مرض الربو القصبي وطريقة علاجه

الربو القصبي

يعرف هذا المرض بالعديد من الأسماء والتي من أبرزها (الأزما)، ويعتبر هذا المرض أحد أهم الأمراض التحسسية التي تؤثر على جميع القصبات الهوائية الموجودة في رئة الإنسان، ويحدث هذا المرض نتيجة العامل الوراثي في أغلب الأحيان فإذا كان الأب أو الجد مصاب بهذا المرض فإن احتمالية إصابة الطفل بهذا المرض تزداد، ويمكن أن يحدث لدى الأشخاص على اختلاف أعمارهم في حال وجود الجين المسؤول عن ذلك، وسنعرض في هذا المقال المعلومات حول مرض الربو القصبي.

أعراض الربو القصبي

يستدل على الإصابة بالربو القصبي من خلال مجموعة من العلامات والأعراض والتي تزداد شدتها في فصل الربيع أو فصل الخريف، وتأتي على النحو الآتي:

  • السعال الشديد والمتكرر، ويكون جاف في أغلب الأحيان.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • ظهور البلغم المختلف في لونه خاصة عند الإصابة بالالتهابات الصدرية، وفي أغلب الأحيان يكون هذا البلغم أبيض شفاف مع وجود صعوبة في إخراجه.
  • حدوث الأزيز (ويز) في الصدر، وغالباً ما يسمع باستخدام سماعة الطبيب، أما في الحالات الشديدة فيمكن سماعه دون الحاجة لسماعة الطبيب.
  • في أغلب الأحيان تكون حدة المرض بين الخفيف والمتوسط، أما في الحالات الشديدة فإن ذلك قد يتطلب الأمر إدخال المريض إلى المستشفى.

علاج الربو القصبي

  • بعد تشخيص الحالة وإجراء الفحوصات المخبرية المناسبة، فإن الطبيب يقوم بوصف العلاج المناسب للمريض.
  • عادة ما يكون العلاج على شكل بخاخ يحتوي في تركيبته على الكورتيزون، ولا داعي للقلق من استخدامها حيث أن امتصاصها ونسبة وصولها إلى الدم قليلة جداً وبالتالي فإنها لا تسبب أعراضاً جانبية.
  • يوجد بعض الأعراض الجانبية الموضعية التي قد تحدث في موضع أخذ البخاخ، ويمكن تجنبها عن طريق الغرغرة باستخدام الماء بعد الانتهاء من استخدام البخاخ.
  • من أشهر البخاخات المستخدمة في هذه الحالة ما يعرف باسم الفينتولين، وهذا البخاخ خالي من الكورتيزون، حيث يستخدم لإراحة الأعراض فقط، وليست السيطرة على المرض.
  • معظم البخاخات المستخدمة في الوقت الحالي عبارة عن بودرة حيث أن وصولها إلى الرئة أفضل، وهذه البخاخات تساهم في الحفاظ على القصبات الهوائية بصورة أفضل أيضاً.
  • ينصح هؤلاء المرضى بتفادي تناول الأدوية دون استشارة الطبيب، حيث أن بعض الأدوية وبخاصة المسكنات تؤثر على عمل البخاخات وتسبب تفاقم في أعراض المرض.

تفاقم أعراض الربو القصبي

يوجد العديد من الظروف التي تؤدي إلى زيادة شدة نوبات الربو القصبي إضافة إلى زيادة الأعراض والتي من أبرزها:

  • التغير المناخي.
  • التعرض للغبار الموجود في الجو.
  • فترات إزهار الورود.
  • موسم الزيتون.
  • التعرض للضغوط بشكل مستمر.
  • الشعور بالحزن أو الفرح الشديد.
  • ينصح بتجنب التعرض لتلك الظروف وأخذ الحيطة والحذر في ذلك.

فيديو عن مرض الربو القصبي وطريقة العلاج

ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدث فيه الدكتور هيثم الخشمان استشاري أمراض الصدرية وأمراض النوم عن مرض الربو القصبي وطريقة العلاج: