أعشاب قد تساعد في التخفيف من أعراض الربو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٧ ، ٢٧ يونيو ٢٠٢٠
أعشاب قد تساعد في التخفيف من أعراض الربو

الربو

يُعرف الربو بأنّه حالة مرضية مزمنة تُصيب مجرى التنفس؛ حيث تصبح الجدران الداخلية للقصبات الهوائية ملتهبة ومنتفخة مما يسبب صفير في الصدر وضيق في النفس، وقد تتفاقم أعراض الربو عند التعرض لعوامل معينة؛ مثل الضغط النفسي، التمارين الرياضية، الفيروسات والمواد التي تسبب الحساسية والتهيج مما قد يؤدي للإصابة بنوبات الربو؛ حيث يزداد انتفاخ الجدران الداخلية للقصبات الهوائية وانقباض العضلات المحيطة بها مما يجعل انتقال الهواء من وإلى الرئة أكثر صعوبة، ويُصاب مرضى الربو بالعديد من الأعراض كالسعال واضطرابات النوم الناتجة عن ضيق التنفس؛ حيث تختلف شدة الأعراض من شخص إلى آخر، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أعشاب تساعد في التخفيف من أعراض الربو.[١]

أعشاب تساعد في التخفيف من أعراض الربو

عند الحديث عن أعشاب تساعد في التخفيف من أعراض الربو يجب توضيح كيفية استخدامها، حيث لا يمكن الاعتماد على هذه الأعشاب كعلاج أساسي للربو إنّما يمكن الاستعانة بها بالإضافة إلى الأدوية لتخفيف أعراض الربو، كما يعد الانتباه لمصدر هذه الأعشاب ضروريًا؛ لأن بعض المصادر قد تكون ردئية أو ملوثة حيث لا تخضع للرقابة كالأدوية، وتجدر الإشارة إلى أنّ فاعلية الأعشاب، آثارها الجانبية وجرعاتها المطلوبة للاستفادة من تأثيرها في تخفيف أعراض الربو ما زالت قيد الدراسة وبحاجة للمزيد من البحث والدراسة، كما أنّ الأطباء والمختصون لا ينصحون بإعطائها للأطفال، [٢] لذلك يجب استشارة الطبيب قبل اللجوء للأعشاب في حالة الإصابة بالربو، حيث تشتهر بعض الأعشاب في استخدامها لعلاج أعراض مرض الربو إلا أنّها غير فاعلة ولها آثار جانبية مثل عرق السوس الذي قد يؤدي لارتفاع ضغط الدم، [٣] وفيما يأتي سيتم الحديث عن أعشاب تساعد في التخفيف من أعراض الربو:

الكركم

يستخدم الكركم كنوع من البهارات أثناء طهي الطعام؛ حيث يمتاز بلونه الأصفر الزاهي بسبب احتوائه على مادة الكركمين التي تعد ملون طبيعي ذو خصائص مضادة للالتهاب، ويمتلك الكركم عدة خصائص تجعله مفيدًا في تخفيف أعراض العديد من الأمراض كالتهاب المفاصل والسرطان، كما يلعب دورًا في تخفيف أعراض الربو؛ حيث وجدت الدراسات أنّ تناول الكركم قد يساعد في تقليل انسداد مجرى التنفس الناتج عن انتفاخ والتهاب الجدران الداخلية للقصبات الهوائية، [٢] كما أنّ دور الكركم كمضاد للحساسية يجعله فاعل في تخفيف أعراض الربو؛ حيث وجد الباحثون أنه يؤثر على الهستامين الذي يسبب حدوث الالتهاب، من المهم مراجعة الطبيب أو المختص قبل البدء بتناول أي نوع من الأعشاب لعلاج أي مرض.[٣]

الزنجبيل

الفيسيولوجيا المرضية أو الآلية غير معروفة تمامًا ولكن الزنجبيل قد يقلل من استجابات الحساسية عن طريق تقليل مستويات IgE، أو من خلال الخصائص المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة الذي يحملها، علاوة على ذلك، قد يكون للزنجبيل نشاط مباشر على عضلات مجرى الهواء الملساء حيث أثبتت الدراسات أن الزنجبيل، في كل من النماذج البشرية والحيوانية، له خصائص الاسترخاء في القصبات الهوائية.[٤]

تم إجراء عدد قليل من الدراسات السريرية لعلاج الربو، وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على 25 شخصًا مصابًا بالربو أن مستخلصات الزنجبيل يمكن أن تساعد في السيطرة على الربو من خلال التأثير على الخلايا الأولية التي تتواجد بمستويات عالية في الشعب الهوائية، الزنجبيل آمن وبدون آثار جانبية كبيرة عند تناوله بجرعات صغيرة، الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا هي الغازات والانتفاخ والارتجاع والغثيان، [٤]لذلك يجب استشارة الطبيب أو المختص قبل تناوله، ويفترض الباحثون أن الزنجبيل الفموي بجرعة 2 جرام يوميًا سيقلل من التهاب مجرى الهواء.[٥]

المراجع[+]

  1. "Types, causes, and diagnosis of asthma", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 07-02-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "5 Herbs for Severe Asthma: Are They Effective?", www.healthline.com, Retrieved 07-02-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Natural Remedy Options for Asthma Treatment", www.everydayhealth.com, Retrieved 07-02-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "How Ginger Helps Improve Asthma Symptoms", www.verywellhealth.com, Retrieved 27-06-2020. Edited.
  5. "Ginger's Therapeutic Potential in Asthma (GINGER)", clinicaltrials.gov, Retrieved 27-06-2020. Edited.