هل يؤثر عقار فلوكونازول على الحامل والمرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٣ ، ٢٨ يوليو ٢٠٢٠
هل يؤثر عقار فلوكونازول على الحامل والمرضع

عقار فلوكونازول

يشير عقار الفلوكونازول إلى أحد أنواع الأدوية التي تنتمي لمجموعة الأدوية المُضادة للفطريات والتي تستخدم لعلاج بعض أنواع العدوى الفطريّة التي تصيب الأشخاص، ومن المهمّ معرفته أنّ هذا العقار يتواجد في العديد من الأشكال الصيدلانيّة، حيث يمكن أن يتواجد على هيئة أقراصٍ صيدلانيّة، أو محلولٍ مائيّ، كما يمكن أن يتواجد على هيئة محلولٍ للحقن أيضًا، ومن المهم الانتباه إلى أنّ هذا الدواء لا يمكن أن يُستخدم إلا بعد استشارة الطبيب المختصّ والمعالج، ومن الحالات التي تستدعي استخدام هذا العقار هي حالات علاج والوقاية من الإصابة بعدوى الكانديدا، كما يمكن أن يُستخدم في علاج بعض حالات التهاب السحايا، ولما لهذا العقار من أهميّةٍ واستخدامٌ واسع فإنّه من المهم معرفة هل يؤثر عقار فلوكونازول على الحامل والمرضع، وهذا ما سيتم مناقشته ومعرفته في هذا المقال.[١]

هل يؤثر عقار فلوكونازول على الحامل والمرضع

بعد الحديث عن عقار الفلوكونازول واستخداماته فإنّه من المهم معرفة هل يؤثر عقار فلوكونازول على الحامل والمرضع وذلك بسبب الحاجة إلى استخدامه أثناء هذه الفترات في بعض الأحيان، وفي ما يأتي تفاصيلٌ لذلك:

هل يؤثر عقار فلوكونازول على الحامل

بحسب موقع منظمة الغذاء والدواء العالميّة فإنّ استخدام عقار الفلوكونازول بجرعة 150 ميلليغرامًا لعلاج بعض حالات التهاب المهبل الناتج عن فطريات الكانديدا يُعدّ من من الأمور التي تتسبّب في حدوث تأثيراتٍ سلبيّةٍ على أجنّة الحيوانات، إلا أنّه لا يوجد دراساتٌ كافية لإثبات أو نفي وجود هذه الآثار السلبيّة على الأجنّة على الإنسان،[٢] إلا أنّ هناك بعض الحالات التي سُجّلت نتيجةً لاستخدام الجرعة المُعتادة للفلوكونازول أثناء الحمل -أي أقل من 200 ميلليغرامًا- أو عند استخدام الجرعات الأعلى من ذلك أثناء الثلاث الشهور الاولى من الحمل فقد سُجّلت آثارًا خلقيّةً سلبيّةً على الأجنّة، لهذا السبب فإنّه لا يوصى باستخدام عقار الفلوكونازول أثناء الحمل إلا في الحالات التي تستدعي ذلك بشدّة وتكون الفائدة المرجوّة من استخدامه تفوق الآثار السلبيّة الناتجة على الجنين.[٣]

هل يؤثر عقار فلوكونازول على المرضع

بشكلٍ عام فإنّ عقار الفلوكونازول يتمّ إفرازه في حليب الأم المرضعة، لهذا السبب فإنّه تتعدد التوصيات في ما يخص استخدام هذا العقار أثناء فترة الرضاعة، ففي دراسةٍ أجريت على 96 من النساء المرضعات اللاتي تلقين عقار الفلوكونازول أثناء هذه الفترة بمعدّل 7.3 كبسولاتٍ من العقار ذو تركيز 150 ميلليغرامًا بهدف علاج التهاب الثدي الفطريّ أثناء الرضاعة، حيث أظهرت نتائج هذه الدراسة وجود تأثيراتٍ سلبيّة على سبعةٍ من أطفال هؤلاء النساء، لهذا السبب فإنّه وبعد استشارة الطبيب المختص فإنّه يمكن استمرار الرضاعة بعد تناول 200 ميلليغرامًا من الفلوكونازول فقط، أما في الحالات التي تستدعي تناول جرعةٍ مكرّرة أو ذات تركيزٍ أعلى فإنّه يوصى بإيقاف الرضاعة الطبيعيّة لتجنّب حدوث آثارًا سلبيّة على الطفل الرضيع.[٣]

المراجع[+]

  1. "Fluconazole, Oral Tablet", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-15. Edited.
  2. "FDA Drug Safety Communication:Use of long-term, high-dose Diflucan (fluconazole) during pregnancy may be associated with birth defects in infants", www.fda.gov, Retrieved 2020-05-15. Edited.
  3. ^ أ ب "Fluconazole Pregnancy and Breastfeeding Warnings", www.drugs.com, Retrieved 2020-05-15. Edited.