هل يؤثر عقار إستراديول ونورجيستريل على الحامل والمرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٢ ، ٢٨ يوليو ٢٠٢٠
هل يؤثر عقار إستراديول ونورجيستريل على الحامل والمرضع

إستراديول ونورجيستريل

تم إدراج الإستراديول Estradiol والنورجيستريل Norgestrel تحت فئة أدوية موانع الحمل المركبة، التي تحتوي على الهرمونات الأنثوية؛ الإيثينيل إستراديول والنورجيستريل، والتي تكمن أهميتهما بمنع عملية التبويض؛ من خلال إيقاف التطوّر الكامل للبويضة لدى المرأة في كلِّ شهر، وعندها لا تتقبل البويضة الحيوان المنوي وبالتالي يتم منع عملية الإخصاب، [١]ومن جهةٍ أُخرى يساهم هذا الدواء بإحداث تغييرات في المخاط الموجود في عنق وبطانة الرحم، مما يصعِّب عملية وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم، بالإضافة إلى صعوبة التصاق البويضة المخصبة بالرحم، وفي هذا المقال سيتم تسليط الضوء على تأثير الإستراديول والنورجيستريل على الحامل والمرضع بالإضافة إلى تفصيل تأثيراته على الجنين والرضيع، وعرض الجرعة الآمنة لكل من الحامل والمُرضع. [٢]

تأثير إستراديول ونورجيستريل على الحامل

دائمًا ما يكون التحذير الأولي لدواء الإستراديول والنورجستريل يفيد بعدم استخدامه من قبل الحامل، وفي حال كان هناك احتمال للحمل ولو بنسبة قليلة يجب التوقف عن استخدام هذا الدواء، ومراجعة الطبيب المتابع، أو أخصائي الرعاية الصحية،[٣] ويعود ذلك لتصنيفه من قبل منظمة ومؤسسة الغذاء والدواء الأمريكية تحت فئة X لتصنيفات أدوية الحمل، والذي يفيد بضرورة ووجوب عدم استخدامه أثناء الحمل؛ نظرًا للمخاطر التي يسببها والتي تفوق الفوائد المحتملة له، وعليه من المهم استبداله بدواء أو وسيلة منع حمل أخرى أكثر أمانًا.[٤]


هل يؤثر إستراديول ونورجيستريل على الجنين

من المهم الإشارة إلى أنَّ إدراج دواء الإستراديول والنورجيستريل تحت فئة X للحمل يمنع استخدام هذا الدواء أثناء الحمل تبعًا للدراسات والأبحاث التي تم إجرائها على حيوانات التجارب والبشر والتي أفادت بظهور تشوهات في الجنين أو وجود أدلة إيجابية تفيد باحتمالات وجود مخاطر على الأجنة البشرية، وذلك نتيجة بيانات رد الفعل الضار التي أظهرتها تجارب البحث أو التسويق، حيثُ بيَّنت أنَّ المخاطر التي ينطوي عليها استخدام هذا الدواء تفوق فوائده المحتملة للنساء الحوامل، ومن جهةٍ أخرى لم تُظهِر أيٌّ من الدراسات التي أجريت على الحيوانات أي أدلة تكشف عن وجود أخطار محتملة للعيوب الخلقية في حال تناول هذا الدواء قبل الحمل، بالإضافة إلى عدم وجود أدلة على التشوهات الجنينة عند استخدام هذا الدواء من دون قصدٍ في حالات الحمل المبكر، وعليه من المهم تنبيه المرأة التي تنوي استخدام الإستراديول والنورجيستريل كوسيلة لمنع الحمل بإيقاف استخدامه فور معرفتها بحالة حملها، لتجنُّب الأضرار المحتملة على الجنين.[٥]


الجرعة الآمنة لإستراديول ونورجيستريل للحامل

لا يمكن إعطاء المرأة الحامل دواء الإستراديول والنورجيستريل تحت أيِّ حالٍ من الأحوال، ولكن يجب توضيح الجرعة الآمنة للنساء اللاتي يرغبن باستخدام هذا الدواء كوسيلة لمنع الحمل والتي تتمثل بحبة واحدة يوميًا مع الأخذ بعين الاعتبار المباعدة بمدة لا تزيد عن 24 ساعة بين كلِّ حبةٍ وأخرى، ومن المهم الإشارة إلى أنَّ هناك بعض التعليمات التي تُنصح بها المرأة عند استخدام حبوب منع الحمل كاستخدام وسيلة منع حمل أخرى احتياطية كالواقي الذكري، عند استخدام هذا الدواء لأول مرة، وتناول حبة الدواء في اليوم الأول من الدورة الشهرية، أو في أول يومٍ من الأسبوع بعد بداية الدورة الشهرية، وغيرها من التعلميات التي يعطيها الطبيب المتابع لحالة المرأة، ومن جهةٍ أخرى يجب التنبيه إلى أنَّ عدم الالتزام بالجرعة في وقتها المحدد قد يسبب الحمل، وعليه يجب التقيُّد بتناول حبة واحدة يوميًا من الإستراديول والنورجيستريل في نفس الموعد.[٦]


تأثير إستراديول ونورجيستريل على المرضع

أفادت العديد من الدراسات أنَّ خيارات وسائل منع الحمل لا تكون متعددة للنساء المرضعات، وغالبًا ما يتم اللجوء إلى استخدام وسائل منع الحمل الفموية باعتبارها خيارًا متاحًا، وعندها توضع الأم بخيار بعدم مواصلة الرضاعة الطبيعية للطفل، وبذلك يُحرم من أفضل مصدر لغذائه في تلك الفترة من عمرهِ، وعلى الرغم من ذلك فإنَّ استخدام أدوية منع الحمل الفموية مباشرة بعد الولادة من شأنهِ أن يُعرِّض النساء لزيادة خطر الإصابة بمضاعفات الجلطات في تلك الفترة الحرجة، ومن جهةٍ أخرى فإنَّ رفض الأم المرضع لاستخدام وسيلة لمنع الحمل أثناء فترة الرضاعة يُعرَّضها لخطر الحمل المبكر والذي قد يُعرِّض الطفل إلى الخطر بسبب قصر مدة المباعدة بين الولادات، ومع ذلك يجب أن تتجنَّب الأمهات اللاتي يرغبن باستخدام موانع الحمل الفموية الانتظار مدة لا تقل عن شهرين لتهيئة الطفل لعملية الرضاعة، لكي لا يتعرضن لخطر الحمل في هذهِ الأثناء.[٧]


هل يؤثر إستراديول ونورجيستريل على الرضيع

قد يتبادر إلى ذهن القارئ السؤال عن مدى تأثير دواء الإستراديول والنورجيستريل على الرضيع في حال تناول الأم المرضع له أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، وعليه من المهم الإشارة أنَّ الدراسات الدوائية على هذا الدواء أفادت بوجود كميات قليلة من الستيرويدات والمستقبلات التي تساهم في منع الحمل في حليب الأم المرضع، وتم التبيلغ عن بعض الآثار السلبية التي قد تضر بالطفل الرضيع بما في ذلك؛ اليرقان، وتضخم الثدي، ومن جهةٍ أخرى قد يسبب استخدام وسائل منع الحمل الفموية المركبة في فترة النفاس إلى تداخلها مع الرضاعة الطبيعية وهذا من شأنهِ أن يؤثر على كمية ونوعية حليب الثدي والذي يشكِّل مصدر الغذاء الأهم للطفل في أشهرهِ الأولى، وعليه من المهم نصح الأم بعدم استخدام أدوية منع الحمل المركبة، واستبدالها بوسائل أخرى لمنع الحمل إلى حين إتمام فطام الطفل عن الرضاعة الطبيعية. [٨]


الجرعة الآمنة لإستراديول ونورجيستريل للمرضع

يبقى التحذير الأول للنساء اللاتي يرضعن رضاعة طبيعية بعدم استخدام دواء الإستراديول ونورجيستريل نظرًا لإفرازه في حليب الثدي، والذي قد يسبِّب الأضرار للرضيع، ,فيما يHjي أبرز التعليمات التي نصَّت عليها مؤسسة الغذاء والدواء ومنظمة الصحة العالمية فيما يخص استخدام الإستراديول ونورجيستريل للمرضع:[٥]

  • يمنع استخدام موانع الحمل الهرمونية للأمهات المرضعات في فترة الأسابيع الأولى بعد الولادة، نظرًا لتسبُّبها بزيادة خطر الجلطات الدموية الوريدية.
  • يمنع استخدام موانع الحمل الهرمونية المركبة للأمهات المرضعات اللاتي لديهنّ عوامل خطر أخرى للإصابة بالجلطات الدموية الوريدية بعد 4 إلى 6 أسابيع من الولادة.
  • يمنع استخدام موانع الحمل الهرمونية المركبة في فترة الأسبوع الرابع بعد الولادة لتجنُّب الآثار السلبية المُحتملة على إمدادات حليب الثدي.
  • أوصت منظمة الصحة العالمية بعدم استخدام موانع الحمل الفموية المركبة للأمهات المرضعات قبل 42 يوم من الولادة، نظرًا لأنَّ أضرار استخدامها تفوق مزاياها في الفترة الواقعة ما بين 6 أسابيع و 6 أشهر بعد الولادة.

المراجع[+]

  1. "Norgestrel, Ethinyl Estradiol, And Ferrous Fumarate (Oral Route) Print", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-05-29. Edited.
  2. "ethinyl estradiol and norgestrel", www.cardiosmart.org, Retrieved 2020-05-29. Edited.
  3. "Ethinyl Estradiol; Norgestrel tablets", my.clevelandclinic.org, Retrieved 2020-05-29. Edited.
  4. "norgestrel/ethinyl estradiol (Rx)", reference.medscape.com, Retrieved 2020-05-29. Edited.
  5. ^ أ ب "Ethinyl estradiol / norgestrel Pregnancy and Breastfeeding Warnings", www.drugs.com, Retrieved 2020-05-29. Edited.
  6. "What Is Ethinyl Estradiol-Norgestrel?", www.everydayhealth.com, Retrieved 2020-05-29. Edited.
  7. "To Use or Not Use Combined Hormonal Oral Contraceptives During Lactation", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-05-29. Edited.
  8. "LO OVRAL", www.rxlist.com, Retrieved 2020-05-29. Edited.