هل هناك أكلات تؤخر الولادة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٤ ، ٢٨ فبراير ٢٠٢١
هل هناك أكلات تؤخر الولادة؟


هل هناك أكلات تؤخر الولادة؟

يوجد العديد من العناصر الغذائية التي يمكنها أن تقي من خطر الولادة المبكرة، حيث إنَّها لا يمكن أن تؤثر على موعد الولادة وتؤخّرها إنما هي بمثابة تجنّب التعرّض للولادة المبكرة، وتُعرف الولادة المبكرة بأنَّها الولادة التي تحدث قبل الأسبوع 37 من الحمل،[١] وهي السبب في 75% من وفيات الاطفال حديثي الولادة.[٢]  


يمكن للعديد من الأكلات أن تقي من حدوث الولادة المبكرة، ولكنَّها لا تؤخر أو تطيل الولادة عن موعدها. 


الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د

هل يفيد فيتامين د في محاربة العدوى؟ إنَّ عوزفيتامين د عند الحوامل والنساء في سن الإنجاب يمكن أن يزيد من خطر الولادة المبكرة، كما أنَّ تناول المكملات والأطعمة الغنية به يمكن أن تقلل من هذا الخطر، ويعود التأثير الوقائي لفيتامين د للوقاية من الولادة المبكرة إلى الآتي:[٣]


  • الحدّ من العدوى والالتهابات وذلك لأنَّ السبب الرئيس للولادة المبكرة هو العدوى داخل الرحم.
  • تثبيط المستقلب الفعّال لفيتامين د للعوامل الالتهابية في مصل الأم كالعامل المنخر للورم والإنترلوكينات.
  • يزيد من إنتاج العوامل المضادة للالتهاب.
  • التأثير على وظيفة المشيمة من خلال التقليل من الإجهاد التأكسدي.


يوجد العديد من مصادر فيتامين د التي يمكن للحامل تناولها للوقاية من الولادة المبكرة، كما يمكن تناول مكملات فيتامين د جرعة 10 ميكروغرام يوميًا خلال الأشهر القليلة الأولى من الحياة،[٤] ومن الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د:[٥]


  • 93.3 جرام من السلمون تحتوي على 11.6 ميكرو غرام.
  • 93.3 جرام من السردين المعلب بتحتوي على 4.1 ميكروغرام.
  • 249 جرام من الحليب قليل الدسم المدعّم بفيتامين د يحتوي على 2.5 ميكروغرام.


هل يوجد أطعمة أخرى؟ لمعرفة الإجابة يمكنكِ قراءة المقال الآتي: أطعمة غنية بفيتامين د


إنَّ الأغذية الغنية بفيتامين د مهمَّة خلال الحمل حيث يمكنها أن تقي من الولادة قبل أوانها.


الأطعمة التي تحتوي على الأوميغا 3

ما هي المصادر الغنية بأوميغا 3؟ إنَّ تناول الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية  كحمض الدوكوساهيكسانويك DHA وحمض إيكوسابنتانويك EPA الموجود في الأسماك ومكملات زيت السمك، يمكن أن يقلل من خطر الولادة المبكرة بنسبة 11%، وتقول الأستاذة فيليبا ميدلتون، المؤلفة الرئيسة للحمل والولادة في كوكرين: "بما أنَّ الولادة المبكرة هي مشكلة صحية مجهولة السبب فيجب منعها في جميع الحالات، لذا يجب تناول مكملات أوميغا 3 أثناء الحمل"، وعلى الرغم من ذلك فلا يوجد دليل كافي حول أمانية استخدام أوميغا 3 بشكل روتيني خلال الحمل، وتبلغ جرعة مكملات أوميغا 3 الدهنية للوقاية من الولادة المبكرة 500-1000 ملغ بدءًا من الأسبوع 12 من الحمل.[٦]


وتُعد أسماك الماء البارد كالسلمون والتونة والسردين من أفضل مصادر أوميغا 3 الدهنية، ولكن يجب الانتباه إلى سمية الزئبق الموجودة في هذه المصادر واختيار الأسماك الخالية منه.[٧]


يمكن تناول أحماض أوميغا 3 خلال الحمل ولكن ليس بشكل روتيني، فمن الممكن أنَّها تقي من الولادة المبكرة.


الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج

هل يفيد فيتامين ج في الوقاية من الولادة المبكرة؟ في مراجعة أُجريت عام 2019 م من قبل بعض الباحثين في قسم أمراض النساء والتوليد، جامعة نورث كارولينا، وكانت لتقييم استخدام مكملات فيتامين ج لخفض معدلات الولادة المبكرة، وقد تمَّت كالآتي:[٨]


  • شملت المراجعة التجارب المعطاة لاستخدام فيتامين ج للتقليل من خطر الولادة المبكرة.
  • ركزت المراجعة على الدراسات مع السكان الذين يمثلون دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.
  • استندت المراجعة على قواعد البيانات في PUBMED ومكتبة Cochrane و EMBASE، كما تم البحث في Clinicaltrials.gov.


أظهرت نتائج المراجعة "أنَّه لا يوجد ما يكفي من الدلائل على أنَّ استخدام فيتامين ج يقي من الولادة المبكرة، سواء كانت النساء الحوامل معرضات لخطر كبير لحدوث الولادة المبكرة أو غير معرّضات لذلك".


ما هي الأطعمة الغنية بفيتامين ج؟ لمعرفة الإجابة يمكنكِ قراءة المقال الآتي: الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج


تبين من خلال الدراسة السابقة أن لا يوجد أي أدلّة تُثبت أن تناول فيتامين ج خلال الحمل له دور في الوقاية من الولادة المبكرة.


الأطعمة التي تحتوي على الحديد

ما هي جرعة الحديد اللازمة للوقاية من الولادة المبكرة؟ إنَّ نقص الحديد في فترة ما قبل الحمل وفترة الحمل يمكن أن يزيد من خطر الولادة المبكرة، لذلك فإن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الحديد يمكن أن تقي من نقصه وبالتالي تقي من الولادة المبكرة، لذلك توصي منظمة الصحة العالمية بتناول مكملات الحديد بشكلٍ روتيني على مدار الحمل، وتُقدر الجرعة ب 60 ملغ يوميًا،[٩] ومن الأغذية الغنية بالحديد الآتي:[١٠]


  • 93.3 جرام من كبد الدجاج أو كبد تحتوي على 11 ملغ، ولكن لا يُنصح فيه بكثرة خلال الحمل.
  • دقيق الشوفان الفوري المدعم بالحديد يحتوي على 11 ملغ.
  • نصف كوب من الزبيب يحتوي على 1.6 ملغ.
  • كوب واحد من العدس يحتوي على 6.6 ملغ.
  • كوب واحد من فول الصويا يحتوي على 8.8 ملم.


هل جميع الأطعمة الغنية بالحديد مفيدة للحامل؟ لمعرفة الإجابة يمكنكِ قراءة المقال الآتي: الأطعمة الغنية بالحديد للحامل


يعدُّ الحديد ضروريًا بشكل كبير خلال الحمل فهو أساسي في تشكيل الكريات الحمراء عند الجنين كما أنَّه يقي من الولادة المبكرة.


الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم

كيف يساعد الكالسيوم في الوقاية من الولادة المبكرة؟ إنَّ تناول الكالسيوم خلال الحمل يمكن أن يقلل من خطر حدوث الولادة المبكرة والمخاض العفوي بنسبة 21.1%، لذلك يتوجّب على المرأة الحامل تناول الأغذية الغنية بالكالسيوم بالإضافة إلى مكملات الكالسيوم، إذ يعمل الكالسيوم على التقليل من خطر الولادة المبكرة من خلال تأثيره على العضلات الملساء للرحم حيث يقلل من تقلصاتها، وذلك بجرعة 1200 ملغ باليوم، ومن المصادر الغنية بالكالسيوم الآتي:[١١]


  • كوب واحد من الحليب يحتوي على 276 ملغ.
  • شريحتان من الجبن تحتويان على 307 ملغ.
  • 249 جرام من الزبادي تحتوي على 415 ملغ.
  • كوب واحد من فول الصويا يحتوي على 184 ملغ.


هل من أطعمة أخرى تحتوي على الكالسيوم؟ لمعرفة الإجابة يمكنكِ قراءة المقال الآتي: اين يوجد الكالسيوم في الطعام؟


لا بدَّ من القول أنَّ الأغذية الغنية بالكالسيوم يمكن أن تقي من الولادة المبكرة.


هل حقًا يساعد الطعام في منع الولادة المبكرة؟

من خلال العديد من الدراسات تبين أن تناول الأغذية الصحية من قبل الحامل يمكنها أن تقي من حدوث الولادة المبكرة، لهذا السبب من المهم جدًا اتّباع نظام غذائي غني بالخضار والفواكه والحبوب الكاملة واللحوم والبروتينات الأخرى كالفاصوليا بالإضافة لشرب كميات وفيرة من الماء، ويمكن أيضًا تناول البطاطس المسلوقة والأسماك والخضار المطبوخة، ومن الجدير بالذكر أنَّ ذلك لم يتأثر بنوع النظام الغذائي سواء كان غربيًا أو تقليديًا، بل يجب اتّباع نظام حكيم قائم على كليهما.[١٢]


يمكن للنظام الغذائي الصحي الذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية المهمة أن يُسهم في منع الولادة المبكرة.

المراجع[+]

  1. "Study of Women at Risk of Repeat Preterm Birth", urmc.rochester, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  2. " Mother's diet linked to premature birth ", eurekalert, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  3. "Vitamin D and risk of preterm birth: Up‐to‐date meta‐analysis of randomized controlled trials and observational studies", obgyn.onlinelibrary.wiley, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  4. " Vitamin D in pregnancy", tommys, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  5. "Vitamin D in your pregnancy diet", babycenter, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  6. "New research finds omega-3 fatty acids reduce the risk of premature birth", cochrane, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  7. " Omega 3 Fatty Acids: FAQs", americanpregnancy, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  8. "Vitamin C Supplementation in Pregnancy – Does it Decrease Rates of Pre-term Birth: A Systematic Review", ncbi.nlm.nih, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  9. "Maternal iron-deficiency is associated with premature birth and higher birth weight despite routine antenatal iron supplementation in an urban South African setting: The NuPED prospective study", ncbi.nlm.nih, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  10. "Are You Getting Enough Iron?", webmd, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  11. " Calcium Needs During Pregnancy ", verywellfamily, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  12. "Mother's diet linked to premature birth: fruits, vegetables linked to reduced risk of preterm delivery", sciencedaily, Retrieved 18/2/2021. Edited.