أعراض نقص فيتامين د عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٠ ، ٥ يناير ٢٠٢٠
أعراض نقص فيتامين د عند النساء

فيتامين د

ينتج جسم الإنسان فيتامين د كردِّ فعلٍ على التعرض لأشعة الشمس،D.[١] فإذا كان الشخص يتجنب أشعة الشمس، أو يعاني من حساسية الحليب، أو يلتزم بنظام غذائي نباتي صارم، فقد يكون معرضًا لخطر نقص فيتامين د، الذي يطلق عليه اسم فيتامين أشعة الشمس،[٢] وعلى الرغم من ذلك فإنَّه ليس فيتامين وإنّما هرمون،[١] ومن جهةٍ أخرى يُنتَج فيتامين د من قبل الجسم استجابةً لحالة الجلد الذي يتعرض لأشعة الشمس، كما أنّه يتواجد في بعض الأطعمة كبعض الأسماك، زيوت كبد السمك، صفار البيض، وفي منتجات الألبان والحبوب المدعمة، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أعراض نقص فيتامين د عند النساء بشكلٍ خاص.[٢]

أعراض نقص فيتامين د

وقبل الحديث عن أعراض نقص فيتامين د عند النساء حريٌّ بنا معرفة أعراض نقصه العامة، حيثُ يعدّ فيتامين د ضروريًّا لبنية العظام من حيث جعلها قوية، ويعمل أيضًا على مساعدة الجسم على استخدام الكالسيوم من النظام الغذائي، ولذلك فأعراض ألم العظام وضعف العضلات يمكن أن تعني أن الشخص لديه نقص فيتامين د، ومع ذلك فأنَّ هذه الأعراض قد تكون لكثيرمن النَّاس أعراضًا خفيَّة وعلى الرغم من ذلك وحتى بدون وجود أيَّةِ أعراض، فإن وجود فيتامين د بنسب قليلة يمكن أن يشكل مخاطر صحية، حيثُ ارتبط انخفاض مستويات فيتامين د في الدم بما يأتي؛[٢]

  • زيادة خطر الوفاة بسبب الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • ضعف الوعي والإدراك لدى كبار السن.
  • الإصابة بمرض الربو الحاد عند الأطفال.
  • الإصابة بالسرطان.

ومن جهةٍ أخرى تشير الأبحاث إلى أن فيتامين د يمكن أن يلعب دورًا مهمًا في الوقاية من عدد من الحالات المختلفة وعلاجها أيضًا، بما في ذلك النوع الأول والنوع الثاني من السكري، ارتفاع ضغط الدم، والتصلب المتعدد.[٢]

أعراض نقص فيتامين د عند النساء

أما عن أعراض نقص فيتامين د عند النساء ففي بعض الأحيان يعد القليل من أشعة الشمس بأنَّه أفضل دواء، فالمشي في الحديقة أو حتى ركوب الدراجة قد يضع الشخص في مزاجٍ جيدٍ، وبالإضافة إلى ذلك فكمية معتدلة من أشعة الشمس جيدة للصحة الجسدية، فأثناء الإستمتاع بالخروج ، فإنَّ الجسم منشغلٌ بصنعِ فيتامين د، فهذا الهرمون الذي يعززه التعرض لأشعة الشمس يلعب دورًا مهمًا في صحة المرأة بشكلٍ خاص.[٣]

فكما شرحت إيرين ميشوس، مديرة قسم أمراض القلب الوقائي في مركز جونز هوبكنز للسيكارون للوقاية من أمراض القلب، أهمية هذا الفيتامين لصحة المرأة حيثُ شجعت النساء على ممارسة الرياضة في داخل بيوتهنَّ أو خارجها وذلك للحفاظ على وزن صحي، حيثُ إنَّ السمنة مرتبطة بفيتامين د المنخفض، كما أنَّ التعرض البسيط لأشعة الشمس أي من 10 إلى 15 دقيقة يوميًا، واتباع نظام غذائي صحي يحتوي بمكوناتهِ على فيتامين د، كالأسماك الدهنية مثل سمك السلمون أو التونة، بالإضافة إلى كميات معتدلة من منتجات الألبان قليلة الدسم، تساهم في رفع مستويات فيتامين د في الجسم.[٣]

ومن جهةٍ أخرى وجدت الأبحاث التي أُجريت في هذا المجال أنَّ من يعاني من نقص في مستويات فيتامين د في الدم لديهم نسبة خطر أكبر للإصابة بالنوبات القلبية، فشل القلب، السكتة الدماغية، مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم في وقتٍ لاحق من عمرهنّ، ومن الجدير بالذكر أنَّ النساء الحوامل معرضات لحالة تسمم الحمل، مرض السكري ونتائج الحمل الضارة إذا ما كانت تعاني الحامل من مستويات منخفضة من فيتامين د، وبشكلٍ أو بآخر فبغض النظر عن العمر أو مرحلة الحياة التي تعيشها المرأة، فمن المهم وجود مستويات كافية لديها من فيتامين د. [٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What are the health benefits of vitamin D?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Vitamin D Deficiency", www.webmd.com, Retrieved 2-1-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How Does Vitamin D Affect Women’s Health?", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 2-1-2020. Edited.