هل من الصحي إبقاء شعر العانة أم الأفضل إزالته؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٨ ، ١٧ أبريل ٢٠٢١
هل من الصحي إبقاء شعر العانة أم الأفضل إزالته؟


هل من الصحي إبقاء شعر العانة؟

ينمو شعر العانة عند جميع الأشخاص بعد سن البلوغ، ويرغب الكثير من الأشخاص بإزالته أو تشذيبه والعناية به، وقد يتركه بعضهم ينمو، ولكن وقبل كلّ شيء هناك غرض أساسي لشعر العانة، وهو تقليل الاحتكاك ومنع انتقال البكتيريا، وغيرها من الفوائد الإضافية التي سيتم تفصيلها على الشكل الآتي:[١]


  • تقليل الاحتكاك: يعدّ الجلد الذي يغطي الأعضاء التناسلية رقيقًا جدًا، ويعمل شعر العانة كعازل وقائي، ممّا يخفّف من الاحتكاك عند العلاقة الجنسية ويساعد الشعر على المحافظة على دفء منطقة العانة.
  • الحماية من البكتيريا ومسببات الأمراض الأخرى: يحبس شعر العانة الأوساخ والكائنات الحية الدقيقة التي قد تكون ضارّة، ويمنعها من الوصول للجهاز التناسلي، كما قد يقلّل من تكاثر البكتيريا بسبب الزهم الذي تفرزه بصيلات الشعر، ويمكن أن يحمي من الأمراض الآتية:


  • دليل على القدرة على الإنجاب: يعتقد أن نمو شعر العانة علامة واضحة على النضج الجنسي، وبالتالي قدرة الشخص على الإنجاب، ولكن لا دليل علمي على ذلك.
  • انتقال الفيرمونات: هناك نظرية تربط بين شعر العانة والفيرمونات، أي الإفرازات الكيميائية الحاملة للرائحة، والتي قد تؤثّر على الحالة المزاجية والسلوك، وقد يحبس شعر العانة الفيرمونات المفرزة من الغدد العرقية، مما يزيد جاذبية الشخص للشريك.


هل هناك آثار جانبية لإبقاء شعر العانة؟ في الحقيقة، لا يوجد آثار جانبية أو أضرار لإبقاء شعر العانة ينمو، ولكن يجب الحفاظ على نظافته باستمرار وبشكلٍ منتظم، لأنّه يحبس الأوساخ والزهم والبكتيريا، ولكن في حال وجود قمل العانة فيجب إزالته والقيام بالإجراءات المناسبة.[٢]


من الصحي إبقاء شعر العانة ينمو؛ فهو ينطوي على فوائد عديدة كتقليل الاحتكاك ومنع البكتيريا، ولا يوجد أي آثار جانبية لإبقائه، ولكن يجب الاهتمام بنظافته وغسل منطقة العانة بشكل منتظم.


هل من الصحي إزالة شعر العانة؟

يرغب كثير من الأشخاص بإزالة شعر العانة بشكل كليّ أو جزئي، وفي الواقع لا يوجد سبب طبي أو صحي لإزالته، وقد تكون عملية الإزالة مؤلمة، كما قد ينجم عنها العديد من الآثار الجانبية، منها:[٣]


  • حكة في الأعضاء التناسلية.
  • حروق تنتج عن إزالة الشعر بالشمع الساخن.
  • جروح ناجمة عند حلاقته بماكينة الحلاقة.
  • بثور وطفح جلدي ونتواءات.
  • الالتهابات البكتيرية.
  • زيادة خطر الإصابة بالالتهابات الفيروسية أو نقلها للشريك، كفيروس الورم الحليمي البشري أو الهربس.
  • التهاب الجلد التماسي بسبب منتجات الحلاقة.


ما هي أسباب إزالة شعر العانة؟ يفضّل العديد من الأشخاص إزالة شعر العانة، وهناك أسباب عديدة لرغبتهم بذلك، منها أسباب شخصية أو خضوعًا لرغبة الشريك، وهي كالآتي:[٢]


  • الرغبة الشخصية بالحصول على مظهر خالي من الشعر.
  • تفضيل الشريك لذلك.
  • زيادة الرضا بالنسبة للعلاقة الجنسية.
  • تحضيرًا لممارسة الجنس.
  • ضغط المجتمع ونظرته حول إزالة شعر العانة.


لا يوجد سبب صحي أو فائدة طبية لإزالة شعر العانة، وقد تكون هناك أسباب جمالية لذلك أو لإرضاء الشريك أو المجتمع، وقد تنطوي إزالته على بعض الآثار الجانبية، لذا يجب استشارة أخصائي في حال الرغبة بالتخلّص منه.


نصائح لإزالة شعر العانة بطريقة آمنة

ما هي النصائح التي يجب اتّباعها لإزالة شعر العانة بأمان؟ هناك العديد من الطرق لإزالة شعر العانة، ولكلٍ مخاطرها؛ وهو ما أشارت إليه الطبيبة كاثرين وايت بقولها: "كلما كانت تقنية إزالة الشعر أكثر شموليةً كلما زادت المخاطر، فالقص سيكون أقل خطورة من الحلاقة، والحلاقة أقل خطورة من الواكس وهكذا"،[٤] وفيما يأتي نصائح لإزالته بطريقة آمنة بهدف تقليص المخاطر المحتملة:[١]


  • شطف منطقة العانة قبل البدء بإزالة الشعر، الأمر الذي سيقلّل من انتقال البكتيريا.
  • تعقيم أدوات الحلاقة، وتغيير الشفرات بشكل دوري وتخصيص مقص لشعر العانة فقط.
  • استعمال مرآة محمولة للمناطق التي تصعب رؤيتها.
  • المحافظة على رطوبة البشرة واستخدام جل للحلاقة لتسهيل انزلاق أدوات الحلاقة.
  • إزالة الشعر باتجاه نمو عند الحلاقة أو القص.
  • ترطيب البشرة بعد إزالة الشعر بالحلاقة أو الشمع باستخدام زيت طبيعي أو غسول خاصّ لمنع الجفاف.
  • تجنّب ارتداء الملابس بعد إزالة الشعر بعدّة أيام، لمنع تفاقم التهيج.
  • تقشير البشرة باستمرار؛ لإزالة خلايا الجلد الميتة.


من المهم اتّباع خطوات السلامة التي من شأنها تقليل خطر الإصابة بعدوى ما أو مشاكل محتملة أخرى، ويمكن الاستعانة بأخصائي في حال اختيار طريقة الشمع؛ لتخفيف الأضرار.


نصائح للعناية بشعر العانة

ما النصائح المهمة في حال تُرك شعر العانة ينمو؟ يرغب البعض بإبقاء شعر العانة طبيعيًا، دون إزالته أو تشذيبه بالمقص، وهناك بعض النصائح التي يجب اتّباعها للعناية بشعر العانة، وهي كالآتي:[١]


  • يجب غسل منطقة العانة بالماء والصابون عند الاستحمام وبشكل منتظم.
  • تجنّب استخدام المنتجات المعطّرة لتنظيف شعر العانة؛ فقد تؤدّي إلى خلل في توازن درجة الحموضة في المنطقة.
  • يتم تنظيف المنطقة بعد استخدام الحمام من الأمام إلى الخلف وليس العكس.
  • تستخدم منشفة قطنية أو مناديل مبلّلة لتنظيف العانة بين كل استحمام واستحمام.
  • يُجفف شعر العانة دائمًا بعد تنظيفه.


هناك سبب لوجود شعر العانة بالتأكيد، ويفضّل البعض إبقاؤه دون إزالته، ولكن يجب حينها الحفاظ على نظافته بشكل منتظم ومستمر؛ لمنع حدوث عدوى ما.


النظرة الشرعية حول إزالة شعر العانة من عدمه

ما هو رأي الشرع والدين الإسلامي حول إبقاء أو إزالة شعر العانة؟ وفقًا لدار الإفتاء المصرية، فإنّ إزالة شعر العانة والإبطين مطلوب شرعًا ومن سنن الفطرة، ولم يعيّن الشرع طريقة محدّدة لإزالته، وذلك فإنّ إزالته بأي طريقة غير ضارّة يكون مباحًا، ولكن مع مراعاة الجنس عند الاستعانة بأخصائي؛ أي أن يفعل ذلك الرجل للرجل، والمرأة للمرأة.[٥]


إنّ إزالة شعر العانة أمر مطلوب شرعًا ومن سنن الفطرة، وهو من باب التزيّن، ويمكن إزالته بأي طريقة طالما أنّها غير ضارّة للجسم.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "What’s the Purpose of Pubic Hair? And 8 Other FAQs", healthline, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "What is the purpose of pubic hair?", medicalnewstoday, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  3. "Are there benefits to removing my pubic hair?", mayoclinic, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  4. "7 Ways to Groom Your Pubic Hair, Ranked From Best to Worst", health, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  5. " هل يجوز إزالة شعر العانة والإبطين نهائيًّا ببعض الوسائل الحديثة؟"، دار الإفتاء، اطّلع عليه بتاريخ 14/4/2021. بتصرّف.