فوائد ممارسة الجنس الصحية: من ناحية نفسية وطبية ودينية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٧ ، ٣١ أغسطس ٢٠٢٠
فوائد ممارسة الجنس الصحية: من ناحية نفسية وطبية ودينية

ممارسة الجنس

الجنس أو الجماع هو عبارة عن عملية يحصل فيها دخول للعضو التناسلي الذكري في البشر والحيوانات إلى الجهاز التناسلي للأنثى، وعند اكتمال هذه العملية يحصل دخول الحيوانات المنوية من الذكر إلى الأنثى والتي تعمل على تخصيب البويضة في جسم الأنثى والذي يعمل على تكوين جنين، وفي بعض الأنواع الأخرى من الكائنات الفقارية يتم وضع البويضات خارج جسم الأنثى وتحدث عملية الإخصاب خارج الجسم، ويحدث خلال عملية ممارسة الجنس العديد من التغيرات والتأثيرات على الجسم، فعلى سبيل المثال يزيد تدفق الدم داخل القضيب أثناء القيام بهذه العملية ويحدث حبس للدم داخل القضيب والذي يعمل على زيادة حجمه وارتفاعه وحدوث ما يسمى بعملية الانتصاب، ويساعد ذلك على اختراق العضو الأنثوي وهو المهبل بسهولة، ويبلغ النشاط الجنسي ذروته قبل انتهاء عملية الجماع ويحصل ما يسمى بالنشوة، وعندها يقوم العضو الذكري أو القضيب بإطلاق السائل المنوي داخل جسم الأنثى، وهنالك العديد من الفواد الطبية والنفسية والدينية لممارسة الجنس سيتم الحديث عنها.[١]



فوائد ممارسة الجنس الطبية

إن ممارسة الجنس هي عملية طبيعية تساعد على التناسل وتحقيق أهداف العلاقة الزوجية بشكل عام، وهناك العديد من الفوائد الطبية المهمة التي تفيد الذكر والأنثى والتي يمكن الحصول عليها عن طريق ممارسة الجنس وهذه الفوائد الطبية هي كالآتي:[٢]


هل يحفاظ الجنس على صحة الجهاز المناعي؟

من الفوائد الطبية لممارسة الجنس هي مساعدته في الحفاظ على صحة ونشاط الجهاز المناعي في الجسم، ويقول إيفون ك.فولبرايت دكتور خبير في الصحة الجنسية أن "الأشخاص النشطين جنسيًا يكونون أقل عرضة للإصابة بالأمراض الشائعة مثل الرشح والإنفلونزا من غيرهم"، وذلك لأن ممارسة الجنس تساعد على رفع مستويات الأجسام المضادة الموجودة في الجسم والتي تساعد على محاربة الالتهابات والأمراض والفيروسات وغيرها من مسببات الأمراض، وقد وجد عدد من الباحثين عند إجرائهم عدد من الدراسات أن الأشخاص اللذين يمارسون الجنس مرة أو مرتين في الأسبوع كانت لديهم مستويات أعلى من الأجسام المضادة في أجسامهم عند مقارنتهم بالأشخاص اللذين لا يمارسون الجنس أو اللذين يمارسونه بشكل أقل، ويجب أيضًا القيام بعدد من الممارسات الأخرى التي تعزز ذلك من خلال تناول الطعام الصحي، والحصول على قسط كافي من الراحة.[٢]


هل تساعد ممارسة الجنس بشكل دوري على تعزيز الرغبة الجنسية؟

تساعد ممارسة الجنس بشكل دوري على تعزيز الرغبة الجنسية والحصول على حياة جنسية أفضل، فقد قالت لورين شترايشر وهي أستاذة إكلينيكية في طب التوليد وأمراض النساء في كلية فينبرغ للطب بجامعة نورث وسترن في شيكاغو، "إن ممارسة الجنس بشكل دوري ستجعل الجنس أفضل وستعمل على تحسين الرغبة الجنسية لديك"، فبالنسبة للنساء إن ممارسة الجنس تساعد على الزيادة من ترطيب المهبل وتدفق الدم خلاله وزيادة مرونتة وكل ذلك يجعل الجنس أفضل ويساعد على الرغبة في المزيد منه.[٢]


ما دور الجنس في تسهيل التحكم بالمثانة لدى النساء؟

تساعد ممارسة الجنس على زيادة القدرة على التحكم بالمثانة عند النساء، وذلك لأنه يساعد على تقوية منطقة قاع الحوض عند النساء وهو الأمر الذي يساعد على تقليل نسبة حدوث سلس البول والتي تعد من المشاكل الشائعة عند النساء والتي يمكن أن تؤثر على ما نسبته 30٪ من النساء في مرحلة ما من حياتهن، وذلك تعد ممارسة الجنس من التمرينات الجيدة لمنطقة قاع الحوض والتي تعمل على زيادة قوة وصلابة العضلات في تلك المنطقة بشكل كبير.[٢]


هل يقلل الجنس من ضغط الدم؟

من الفوائد العديدة التي يمكن الحصول عليها من خلال ممارسة الجنس هي تقليل ارتفاع ضغط الدم عند الكثير من الأشخاص اللذين يعانون من ذلك، فهنالك العديد من الأبحاث التي أجريت والتي وجدت صلة بين ممارسة الجنس وانخفاض ضغط الدم، فقد تحدث الطبيب جوزيف جيه بينزون عن بعض الدراسات التي أجريت حول هذا الموضوع، فقال "وجدت إحدى الدراسات البارزة أن الجماع أو ممارسة الجنس على وجه التحديد وليس الاستمناء يعمل على تخفيض ضغط الدم الانقباضي." وهو أول الخطوات التي يتبعها الأطباء عند البدء بعلاج المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم.[٢]


هل يساعد الجنس في الحصول على نوعية نوم أفضل؟

تساعد ممارسة الجنس بشكل متكرر على الحصول على نوعية نوم أفضل بشكل كبير، وذلك لأنه خلال حدوث العملية الجنسية يقوم الجسم بإفراز هرمونات مثل هرمون الأوكسيتوسين، والذي يطلق عليه أيضًا اسم هرمون الحب أو الحميمية، وهرمون الإندورفين أثناء الوصول إلى النشوة الجنسية، وتساعد هذه الهرمونات عند اختلاطها مع بعض داخل على الجسم على عمل حالة من الراحة والاسترخاء للجسم مما يساعد في الغطوط في النوم بشكل أسرع وفي الحصول على نوعية نوم أفضل، والذي بدوره يساعد في تقوية جهاز المناعة، إطالة العمر، والشعور براحة أفضل والإحساس بوجود طاقة أكثر خلال وقت النهار.[٣]


ما دور الجنس في تخفيف أعراض الصداع؟

وجدت بعض الدراسات التي أجريت أن ممارسة الجنس قد تساعد بشكل كبير على تخفيف ألم الرأس أو الصداع بشكل جزئي وخاصة الصداع النصفي والصداع العنقودي، وقد أجريت هذه الدراسات على أشخاص يعانون من صداع نصفي وصداع عنقودي وقد وجد أن ما نسبته 60% من الأشخاص عمل الجنس على تقليل الصداع النصفي لديهم بشكل كبير، وما نسبته 70% من الأشخاص عبروا عن الإحساس بارتياح متوسط ​​إلى كامل أثناء حدوث نوبة الصداع النصفي، وأن ما نسبته 37% من هؤلاء الأشخاص أحسوا بتحسن في أعراض في الصداع العنقودي، وأفاد ما نسبته 91% من هؤلاء الأشخاص عن ارتياح وتحسن متوسط ​​إلى كامل في الصداع العنقودي.[٣]


هل يقلل الجنس من خطر الإصابة بسرطان البروستات؟

وجدت بعض الدراسات التي أجريت أن الذكور اللذين كانوا يمارسون الجنس بشكل دوري كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان البروستات بشكل كبير، فقد وجدت إحدى هذه الدراسات أن الرجال الذين يقذفون بمعدل 4 إلى 7 مرات في الأسبوع كانوا أقل عرضة بنسبة تصل إلى 36٪ في تشخيص سرطان البروستات قبل سن 70 سنة من العمر، وكان ذلك بالمقارنة مع الرجال الذين أبلغوا عن القذف 2.3 مرة أو أقل في الأسبوع، وقد وجدت هذه الدراسات أيضًا أن ممارسة الجنس قد تعمل على تقليل خطر التعرض للوفاة عند الرجال بشكل كبير وبنسبة تصل إلى 50%، وتساعد ممارسة الجنس أيضًا على زيادة جودة الحيوانات المنوية وصحتها.[٣]


فوائد ممارسة الجنس النفسية

بعد أن تم الحديث عن الفوائد الطبية لممارسة الجنس، سيتم التطرق للحديث عن الفوائد النفسية التي تعود على الجسم عن طريق ممارسة الجنس بشكل دوري، وهناك العديد من الفوائد النفسية المهمة التي توفرها هذه العملية وهي كالآتي:[٤]


هل للجنس دور في تقليل التوتر؟

من الفوائد النفسية المهمة للممارسة الجنس أنه يعد من الوسائل الطبيعية المهمة التي تساعد على تقليل التوتر، فقد تحدث بعض الدراسات التي أجريت على تأثير ممارسة الجنس على مستويات هرمون الكورتيزول وهو عبارة عن هرمون ستيرويدي يتم إنتاجه في الجسم استجابة للإجهاد، فقد وجدت هذه الدراسات أن ارتفاع مستويات هذا الهرمون في الجسم أثناء ممارسة الجنس وعند زيادة التعبيرات الحميمية، سواء كانت تعبيرات جنسية أو غير جنسية، وبالإضافة للهرمونات الأخرى التي يتم يتم إطلاقها خلال هذه العملية مثل هرمون الأوكسيتوسين، والإندورفين والذي يطلق عليه هرمون السعادة، فكل هذه الهرمونات تساعد على إزالة التوتر والشعور بالساعدة والرضى.[٤]


هل يزيد الجنس من احترام الذات؟

تساعد ممارسة الجنس بشكل دوري على تعزيز احترام الذات والشعور بالأمان، مما يزيد من الأفكار الإيجابية الجيدة اتجاه النفس، وبالتالي الشعور بالسعادة والرضى بشكل أكبر، وتساعد ممارسة الجنس أيضًا في الحصول على المزيد من الترابط وذلك لأنه يتم إطلاق العديد من المواد الكيميائية في الدماغ أثناء ممارسة الجنس، مثل الإندورفين والذي يعمل على التقليل من الحزن ومشاعر الاكتئاب بالإضافة إلى هرمون آخر وهو هرمون الأوكسيتوسين والذي يعمل على تعزيز الشعور بالهدوء والرضا.[٥]


هل لممارسة الجنس دور في تخفيف الإجهاد؟

تساعد ممارسة الجنس بشكل عام على التخفيف من الإجهاد والتعب، وذلك لأن الهرمونات والمواد الكيميائية التي يتم إطلاقها خلال حصول العملية الجنسية مثل الكورتيزول والأدرينالين، تساعد بشكل كبير على التقليل من الإجهاد والتعب والقلق، ويستمر تأثير هذه المواد حتى اليوم التالي، ويتم أيضًا إطلاق هرمون البرولاكتين خلال حصول الممارسة الجنسية والذي يساعد على تعزيز النوم وبالتالي الحصول على قسط كافي من الراحة.[٥]


ما دور الجنس في زيادة الذكاء والقدرة المعرفية؟

تعمل ممارسة الجنس بشكل دوري على تغيير كيمياء الدماغ بطريقة أو بأخرى، وقد وجدت بعض الدراسات أن ذلك قد يساعد على زيادة القدرة المعرفية والذكاء بشكل ملحوظ، فقد وجدت بعض الدراسات أن التفكير باللقاء الجنسي يعمل على تعزيز القدرات التحليلة ومهارة التفكير التحليلي لدى الأشخاص بشكل كبير، وبالتالي زيادة الذكاء والتفكير والقدرات المعرفية المختلفة والمتنوعة عن هؤلاء الأشخاص.[٦]


فوائد ممارسة الجنس الدينية

بعد التحدث عن الفوائد الصحية والنفسية لممارسة الجنس، يجب التطرق للحديث عن الفوائد الدينية لممارسة الجنس، فبشكل عام هنالك العديد من المعتقدات والضوابط التي تتمحور حول ممارسة الجنس في معظم الديانات، ولكن معظم هذه الديانات تتحدث عن فكرة واحدة وهي أن الجنس هو هبة وهدية من الله سبحانه وتعالى لجنس البشر والذي يكون ممتعًا داخل سياق الزواج لكل من الزوج والزوجة، والتي تعد محرمة أو صعبة خارج إطار الزواج، ولكنها متعة تحظى بتقدير كبير ومهم في التعاليم الدينية العديدة، وتعد المتعة الجنسية على أنها من الأمور البالغة الأهمية لنجاح الزواج في الإسلام، وذلك لأنها تعمل على تقوية العلاقة الزوجية بشكل كبير.[٧]

المراجع[+]

  1. "sexual-intercourse", www.britannica.com, 2020-08-23, Retrieved 2020-08-23. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "sex-and-health", www.webmd.com, 2020-08-23, Retrieved 2020-08-23. Edited.
  3. ^ أ ب ت "sex-health-benefits", www.healthline.com, 2020-08-23, Retrieved 2020-08-23. Edited.
  4. ^ أ ب "Does sex provide health benefits?", www.medicalnewstoday.com, 2020-08-23, Retrieved 2020-08-23. Edited.
  5. ^ أ ب "why-to-have-sex-more-often", www.verywellmind.com, 2020-08-23, Retrieved 2020-08-23. Edited.
  6. "how-sex-helps-your-brain", www.nextavenue.org, 2020-08-24, Retrieved 2020-08-24. Edited.
  7. "spirituality-and-sexuality", www.aasect.org, 2020-08-23, Retrieved 2020-08-23. Edited.