هل دخول الماء في العين يفطر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٦ ، ٢٥ مارس ٢٠٢٠
هل دخول الماء في العين يفطر

مفطرات الصيام

إنَّ الصيام بمعناه الشرعي هو الإمساك عن المفطرات مثل الأكل والشرب والجماع،[١] ودليل ذلك قول الله تعالى: {فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ}،[٢] وكذلك الإمساك عمَّا كان بمعنى الأكل والشرب كالإبر المغذيَّة ويخرج من معنى المغذيَّة ما كان للتداوي التي لا تغني عن الأكل والشرب فهذه لا تُعدُّ من مفطِّرات الصيام،[٣] كما أنَّ من مفطِّرات الصيام إنزال المني بشهوة،[٤] وخروج الدم بالحجامة،[٥] وخروج دمِّ الحيض والنفاس، [٦]وكذلك خروج القيئ عمدًا،[٧] لكن السؤال الذي يتكرر كثيرًا من قِبَل الصائمين هل دخول الماء في العين يفطر؟ هذا ما سيتمّ بيانه والحديث عنه في الفقرة التالية.

هل دخول الماء في العين يفطر

إنَّ الإجابة على سؤال هل دخول الماء في العين يفطر أم لا، يحتاج معرفة إن كان هذا الماء يصل إلى المعدَّة أم لا، وعند الرجوع إلى الطبّ تبيَّن أنَّ هناك اتصالًا بين بين العين والجوف وذلك عن طريق الأنف لكن هذا الماء لا يصل إلى المعدة؛ وذلك لأنَّه يتم امتصاص جميع الماء عند مروره بالقناة الدمعية فلا يصل منه شيئًا إلى البلعوم ولا إلى المعدة، وبناءً على ذلك فإنَّ الراجح والصواب أنَّ دخول الماء إلى العين لا يُفطر، مع العلم أنَّ الفقهاء اختلفوا في هذه المسألة على قولين، وفيما يأتي تفصيل ذلك:[٨]

القول الأول

إنَّ قطرة العين ليست من المفطِّرات، ودليل ذلك أنَّ مقدار الماء الذي يُوضع في العين من خلال قطرة واحدة مقداره قليل فلا يصل إلى المعدة، وعلى فرضًا أنَّ وصل شيئًا يسيرًا منها إلى المعدة فإنَّ ذلك يُعفى عنه كما يُعفى عن الماء اليسير الذي يبقى بعد المضمضة، وبهذا الرأي أخذ الأحناف والشافعية وكذلك أخذ به جماعة من المعاصرين مثل ابن عثيمين وابن باز.[٨]

القول الثاني

إنَّ قطرة العين تعدُّ من المفطرات وذلك لوجود منفذًا بين العين والجوف، بالإضافة إلى أنَّه يعدُّ من المفطرَّات قياسًا على الكحل في العين وبهذا الرأي أخذ المالكية والحنابلة، ولا بدَّ من التنويه إلى أنَّ قياس قطرة العين على الكحل قياس غير صحيح حيث إنَّه قياسٌ في محلِّ خلاف.[٨]

هل وضع الكحل في العين يفطر

ذُكر في الفقرة السابقة أنَّ بعض الفقهاء قالوا بأنَّ ماء العين يُفطر قياسًا على وضع الكحل في العين، لكن هل وضع الكحل في العين يُفطر؟ وللإجابة على هذا السؤال قولان: الأول أنّ وضع الكحل في العين ليس من مفطِّرات الصيام وبذلك قال الشافعي، أمَّا القول الثاني عدَّ وضع الكحل من مفطِّرات الصيام بشرط وصوله إلى الحلق حيث إنَّ العين منفذٌ للحلق، أمَّا في حال الشكِّ في وصوله فإن لم يجد طعمه في فمه لم يفطر، ولا بدَّ من التنويه إلى أنَّ ترك الصائم للكحل هو الأحوط والأولى.[٩]

المراجع[+]

  1. ابن عثيمين، لقاء الباب المفتوح، صفحة 174.بتصرف.
  2. سورة البقرة، آية: 187.
  3. ابن عثيمين، لقاء الباب المفتوح، صفحة 13. بتصرّف.
  4. ابن عثيمين، لقاء الباب المفتوح، صفحة 14. بتصرّف.
  5. ابن عثيمين، لقاء الباب المفتوح، صفحة 15. بتصرّف.
  6. ابن عثيمين، لقاء الباب المفتوح، صفحة 17. بتصرّف.
  7. ابن عثيمين، لقاء الباب المفتوح، صفحة 16. بتصرّف.
  8. ^ أ ب ت الشيخ خالد المشيقح، مفطرات الصيام المعاصرة، صفحة 334. بتصرّف.
  9. مجموعة من المؤلفين، مجموعة الرسائل والمسائل النجدية، صفحة 723. بتصرّف.