من قائد معركة ذات الصواري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٥ ، ٣١ يوليو ٢٠١٩
من قائد معركة ذات الصواري

معركة ذات الصواري

هي أول معركة بحريّة يخوضها المسلمون، من خلال بناء الأساطيل البحرية، وقد أشار إلى هذه الفكرة هو معاوية بن أبي سفيان -رضي الله عنه-، وقد أشار على الخليفة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- من قبل لكن الفكرة قد طبقت في عهد الخليفة عثمان بن عفان -رضي الله عنه- وقد مثلت نهاية سيطرة بيزنطة على البحر الأبيض المتوسط، وكانت عام 655 م / 35 هـ، وتاليًا إجابة عن سؤال: من قائد معركة ذات الصواري، إضافة إلى الحديث حول أحداث هذه المعركة.


من قائد معركة ذات الصواري

قائد معركة ذات الصواري هو عبد الله بن سعد بن أبي سرح والي مصر، واختلفت أسباب قيام معركة ذات الصواري حسب المصادر، ولكن أهمها يدرج فيما يأتي: انتقام البيزنطيين لما أصابهم على أيدي المسلمين في إفريقيا واسترداد مصر، بعدما خسروا أهم الأساطيل البحرية في شاطئ الإسكندرية عام 25 هـ، وذلك ما يراه الطبري حيث يقول: "وخرج عامَئذٍ قسطنطين بن هرقل لما أصاب المسلمون منهم بإفريقيا"، وقيل: خوف البيزنطيّين من فتح المسلمين للقسطنطينية، وقطع الخشب اللازم لصناعة السفن عن المسلمين في مكان حصول معركة ذات الصواري، وهو ساحل الأناضول المليئة غاباته بشجر السرو الذي يستخدم بصناعة السفن.[١]


ويقول الدكتور عبد المنعم ماجد: "ويظهر أن النشاط المتزايد من قبل العرب أخاف بيزنطة بحيث أن الإمبراطور قنسطانز الثاني "642-668 م" جمع عددًا من المراكب لم يجمعها من قبل، تزيد عن ألف مركب، وسار بها بقصد ملاقاة أسطول العرب، أو بقصد احتلال الإسكندرية العظمى كبرى موانئ البحر الأبيض، فخرجت إليه أساطيل العرب في أعداد كبيرة بقيادة عامل مصر عبد الله بن سعد بن أبي سرح".[١]


أحداث معركة ذات الصواري

بعد الإجابة عن سؤال: من قائد معركة ذات الصواري، يجدرُ إكمال سرد أحداث المعركة، فبعدما عقد معاوية بن أبي سفيان صلحًا مع جزيرة قبرص التي فتحها عام 33هـ، نقض أهلها الصلح بتزويد الروم بسفن وأسلحة لمهاجمة السواحل الإسلامية، فقد هاجمها بأسطول بحري قوامه 500 سفينة، ممّا أجبرهم على الرضوخ وعقد الصلح، ثمّ التقى أسطول والي الشام معاوية بن أبي سفيان وأسطول والي مصر عبد الله بن سعد بن أبي السرح والي مصر في كليكيا جنوب آسيا الصغرى، ودارت معركة بحرية كبيرة كاد المسلمون أن يهزموا فيها لحداثة عهدهم في القتال البحري، لولا أنهم فطنوا لربط سفنهم ليلًا بسفن البيزنطيين، ممّا يجعل أرض المعركة برًّا لربط السفن ببعضها عن طريق الحبال الغليظة، واقتتل الجيشان بعد إعطاء الأمان في الليل لكلا الطرفين، والمسلمون يقرؤون القرآن ويصلون ويدعون، والروم يضربون بالنواقيس.[٢]


بدأ القتال بالتراشُق بالسّهام والرماح، وبعد نفادها بدأ التراشق بالحجارة، ومن ثمّ بالسيوف والخناجر، وقتل من المسلمين عدد كبير ومن البيزنطيين ما لا يحصى عددًا، ولم يَنجُ إلا القليل منهم، حتّى أن الامبراطور قسطنطين بن هرقل قد نجا جريحًا بمعجزة، وقد أقام قائد معركة ذات الصواري عبد الله بن سعد بن أبي السرح في مكان موقعة ذات الصواري أيامًا ثم رجع، وانتهت المعركة بنصر كبير للمسلمين، وهزيمة الروم هزيمةً أنهت احتلالَهم للشام ومصر.[٣]


آثار معركة ذات الصواري

كانت معركة ذات الصواري تاريخًا فاصلًا ومُهمًا بالنسبة للمسلمين، فهي أول معركة بحريّة، ومع ذلك فقد أفنت وجود الدولة البيزنطية في الشام ومصر، ومهّدت لفتح القسطنطينية فيما بعد، ويظهر فيما يأتي أهم الآثار التي خلّفتها معركة ذات الصواري:[٤]

  • أثبتت هذه المعركة فشل خطة البيزنطيين الأخيرة للقضاء على المسلمين.
  • مثلت معركة ذات الصواري عهدًا جديدًا سيطرت فيه البحرية الإسلامية على البحر الأبيض المتوسط، ومحت اسم بحر الروم.
  • لم يدم بقاء الدولة الرومية الشرقية طويلًا بعد حادثة ذات الصواري، كما زالت قبلها دولة الروم الغربية.
  • عكف المسلمون على دراسة علوم البحرية، وصناعة السفن، وكيفية تسليحها، وأسلوب القتال من فوقها، وعلوم الفلك المتصلة بتسييرها في البحار، ومعرفة مواقعهم على المصورات البحرية المختلفة، فيما بعد، فعرفوا الاصطرلاب "البوصلة الفلكية"، وطوروها إلى المدى الذي استفاد منه بعد ذلك البحارة الغربيون أمثال: كرستوف كولومبس، وأمريكوفيسبوشي في اكتشافاتهم.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب سامي بن عبدالله بن احمد المغلوث (2012)، أطلس الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه (الطبعة الثالثة)، الرياض: العبيكان للنشر، صفحة 156. بتصرّف.
  2. مجيد حميد أحمد الآلوسي (2015)، الأحداث المهمة في تأريخ الأمة (الطبعة الأولى)، عمّان: دار أمجد للنشر والتوزيع ، صفحة 37.
  3. "معركة ذات الصواري"، www.islamstory.com ، اطّلع عليه بتاريخ 15-07-2019. بتصرّف.
  4. محمد ثابت توفيق (2001)، سلسلة الفتوحات الإسلامية موقعة ذات الصواري، الرياض: العبيكان للنشر، صفحة 39. بتصرّف.