من أول من أسلم من الموالي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٤ ، ١٦ مايو ٢٠١٩
من أول من أسلم من الموالي

الإسلام

وُلدَ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- سنة 570 ميلادية في عام الفيل، وبُعث وهو في الأربعين من عمره بدين الإسلام، دين السلام والمحبة والإخاء، الدين الذي أرسله الله خاتمة للديانات السماوية وارتضاه للناس وللبشرية جمعاء حتَّى قيام الساعة، والإسلام هو الاستسلام والطاعة والانقياد لأوامر الله -سبحانه وتعالى- ويبدأ بشهادة ألَّا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، ويكون بتحقيق أركانه الخمسة، وقد دخل الإسلام مع رسول الله عددًا من الصحابة في البدايات ثمَّ بدأ الإسلام يتوسَّع وينتشر وتتزايد أعداد المسلمين حتَّى بلغوا في الوقت الحاضر أكثر من مليار نسمة، وهذا المقال سيجيب عن السؤال: من أول من أسلم من الموالي في التاريخ.[١]

من أول من أسلم من الموالي

بدأ الناس الذين كانوا حول رسول الله -عليه الصَّلاة والسَّلام- بالدخول في الإسلام فور البعثة، وبعد أن شرح لهم رسول الله وعرَفهم مبادئ الدين الجديد، فكان أول من أسلم من الرجال أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- وأول من أسلمت من النساء هي أم المؤمنين خديجة بنت خويلد -رضي الله عنها- وكان أول من أسلم من الموالي زيد بن حارثة -رضي الله عنه- ومن الصبيان علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-، ثمَّ تبع هؤلاء في الإسلام عدد من خيرة الصحابة أسلموا على يد أبي بكر الصديق، وهم عثمان بن عفان والزبير بن العوام وطلحة بن عبيد الله وأبو عبيدة بن الجراح وعثمان بن مظعون وعبد الرحمن بن عوف وغيرهم -رضي الله عنهم-.[٢]

نبذة عن زيد بن حارثة

زيد بن حارثة هو مولى رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- وأوَّل من أسلم من الموالي وهو حِبُّ رسول الله، أُسر زيد بن حارثة عندما كان صغيرًا وعاش عبدًا مملوكًا، وقد اشترته خديجة بنت خويلد -رضي الله عنها- وأهدته لرسول الله، وعندما أخذه رسول الله وصل أهل زيد بن حارثة إلى مكة وكانوا قد بحثوا عنه زمنًا طويلًا فخيره رسول الله بين أهله أو البقاء مع رسول الله فاختار زيد البقاء مع رسول الله ولم يكن رسول الله قد بُعث بعد فأعتقه -عليه الصَّلاة والسَّلام- وتبناه واتخذه ولدًا يرثه كأولاده تمامًا حتَّى نزل الأمر الإلهي بتحريم التبني فيما بعد، وقد ورد في هذا الشأن حديث عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- أنَّه قال: "ما كُنَّا نَدْعُو زَيْدَ بنَ حَارِثَةَ إلَّا زَيْدَ بنَ مُحَمَّدٍ حتَّى نَزَلَ في القُرْآنِ {ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هو أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ}[٣]"[٤].

أسلم زيد عندما نزل الوحي على رسول الله مباشرة وكان أول من أسلم من الموالي وقيل أول من أسلم على الاطلاق، يُذكر في وصفه أنَّه كان قصير القامة افطس الوجه، ولكن طيب قلبه وصفاء روحه جعل منه رجلًا من خيرة رجال الإسلام على الاطلاق، وكان رسول الله إذا بعث جيشًا في سرية وكان معهم زيد ما أمَّر عليهم إلَّا زيدًا، تزوج زيد زينب بنت جحش ثمَّ طلقها، وقد استشهد في غزوة مؤتة في السنة الثامنة للهجرة.[٥]

المراجع[+]

  1. "معنى الإسلام"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 15-05-2019. بتصرّف.
  2. "أوائل من آمنوا بالنبي صلى الله عليه وسلم"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 15-05-2019. بتصرّف.
  3. سورة الأحزاب، آية: 5.
  4. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 2425، صحيح.
  5. "زيد بن حارثة"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 15-05-2019. بتصرّف.