ممارسة العلاقة الزوجية في الصباح: هل هناك فوائد مميزة؟

ممارسة العلاقة الزوجية في الصباح: هل هناك فوائد مميزة؟

ممارسة العلاقة الزوجية في الصباح

تُعرّف العلاقة الجنسية أو الجماع على أنها عملية التناسل البشرية، حيث يتمّ من خلال العلاقة الجنسية انتقال الحيوانات المنوية من جسم الرجل إلى المرأة محاولةً تخصيب البويضة وتشكيل الجنين وحدوث الحمل،[١] ومن الجدير ذكره بأنّ وقت ممارسة العلاقة يعتمد على عدة عوامل ففي أوقات الليل يعود الشخص من عمله متعبًا بعد يومٍ طويل ويخلد للنوم دون التفكير في ممارسة العلاقة الزوجية مع الشريك الآخر، لكن قد تكون فكرة ممارسة العلاقة الزوجية صباحًا من الأفكار الرائعة والتي تستحقّ التجربة، فبعض الأشخاص يحبّذون الجنس الصباحي أكثر مقارنةً بالجنس في أوقات الليل، "وأشارت الدراسات إلى أنّ معظم الرجال يميلون لإقامة العلاقة الجنسية ما بين الساعة السادسة والساعة التاسعة صباحًا، أمّا بالنسبة للنساء فالعكس صحيح أي أنهنّ يفضّلن ممارسة الجنس بين الساعة 11 مساءً والساعة الثانية صباحًا"، فقد يكون من الجيّد تجربة الجنس الصباحي لأنّه مرتبط بالعديد من الفوائد الصحية،[٢] وفي هذا المقال سيتم مناقشة البعض من فوائد ممارسة العلاقة الزوجية صباحًا.


ما هي فوائد ممارسة العلاقة الزوجية في الصباح؟

من أكثر الأفكار تأصّلًا عند بعض الأزواج بأنّ العلاقة الجنسية يجب أن تكون في فترة الليل، إلّا أنّه بالعكس فالبعض لا يناسبه ذلك وبالأخص عند الأشخاص الذين لا يحظون بأوقات عملٍ متشابهة أو في حال كان الجدول اليومي متعبًا ويستهلك من طاقة الشخص، فلا يستطيع الشخص سوى الرجوع للمنزل والذهاب للسرير للنوم،[٣] فممارسة الجنس الصباحي له العديد من التعليمات وخاصةً للمبتدئين للقيام به، فهي من الطرق السهلة والممتعة لبدء اليوم بشكل غير اعتيادي وروتيني، ومن الممكن أن يكون هناك انتصاب في العضو الذكري طبيعيًا نتيجة ارتفاع هرمون التستوستيرون لذا فقد يُساعد ذلك على إقامة العلاقة بشكل أفضل،[٤] لكن من الضروري معرفة أن إقامة العلاقة الزوجية صباحًا يُساعد في:

  • تحسين المزاج بسبب هزّة الجماع
  • تسهيل العمل، والتخفيف من التوتّر.
  • تعزيز مستوى الطاقة في الجسم.

وعلاوةً على ذلك فهو يحسّن من العلاقة بين الشريكين، كما أنه لا يوجد أي سبب يعيق من تجربة الجنس الصباحي وإضافته للجدول اليومي كانطلاقةٍ جديدةٍ وتغيير بعض الأفكار بطرقٍ مختلفة.[٥] ومن أهم الفوائد ما يلي:

تنشيط الجسم

من أول الفوائد المذكورة بأن الجسم يكون جاهز للعلاقة الجنسية في الصباح بسبب ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون وهرمون الاستروجين خلال هذه الفترة، كما أن الرغبة الجنسية تزداد وتتأثر بارتفاع مستوى الهرمونات، فالجسم يكون مستعدًا ومنتعشًا لإقامة العلاقة الزوجية كلما ازداد إنتاج الهرمونات في الجسم،[٥] وعلاوةً على ذلك فإنّ الشخص في الصباح يكون مسترخيًا ويكون عقله صافي من العمل والتعب، فعند الرّاحة وعدم الإجهاد تكون هزّة الجماع أفضل مما قد تكون عليه في المساء بعد يومٍ طويلٍ مليء بالتوتر والتعب، كما أنّ الشخص يكون واثقًا من أن الشريك الآخر أخذ كفايته من النوم وأنّه شعر بالرّاحة.[٣]


زيادة مدة العلاقة الزوجية

كما تمّ ذكره مسبقًا بأنه كلما ازداد مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجل كلمّا كانت العلاقة الجنسية أفضل، وذلك نتيجةً لارتفاع مستوى هرمون التستوستيرون، فهو يعزّز من الرغبة الجنسية للشريك الآخر ويحسّن من أداء الوظيفة الجنسية، بالإضافة إلى أن ارتفاع هرمون الذكورة يزيد من قوة الانتصاب وإرضاء الشريك وإشباع رغبته الجنسية.[٥]


تحسين العلاقة الزوجية

يزيد الجنس الصباحي من الحب بين الزوجين وتحسين علاقتهما الجنسية والشعور بالسعادة والرضا، فالعلاقة الزوجية تُفرز أو تُطلق هرمون الأوكسيتوسين الذي يزيد من الترابط بين الشريكين ويزيد من الحب بينهما، لذلك فإن العلاقة الزوجية في الصباح تزيد من الشعور بالحب وتعزيز العلاقة الزوجية والعلاقة الجنسية لدى الطرفين.[٥]


تخفيف التوتر

من الممكن أن يكون الجنس الصباحي من الوسائل الطبيعية المفيدة في التخفيف من الشعور بالتوتّر والإجهاد، فأكدت دراسة كانت في عام 2019 بأن العلاقة الحميمة بين الزوجين تُساعد في التحكّم بمستوى الكورتيزول، وهو هرمون ستيرويدي يُفرز في الجسم استجابةً للإجهاد والضغط العصبي، ووجد الباحثون بأن التعبيرات الحميمية والمداعبات سواء كانت جنسية أم لا فهي تُساهم في إرجاع مستوى الكورتيزول للرجل أو المرأة لمستواه الطبيعي، بالإضافة إلى ذلك فإن الجنس يُطلق بعض الهرمونات التي تتمثّل في: هرمون الأوكسيتوسين، هرمون الإندروين، وهرمونات السعادة التي تقلّل من تأثير التوتر وتخفّف منه.[٦]


تحسين المزاج

قد يكون من الصعب التعوّد على إقامة العلاقة الزوجية في الصباح، حيث أن الشخص قد يشعر بالتعب والنعس في الأوقات المبكرة من اليوم، لكن هزّة الجماع تعمل على إطلاق هرمونات السعادة والنواقل العصبية التي تساهم في هذا الشعور مثل الأوكسيتوسين والمعروف بهرمون الحب، أو إفراز الأندروفينات، لذا فإن هذه الهرمونات تحسّن من مزاج الشخص كأول شيء يقوم به في الصباح ويجعل الشخص إيجابيًا ومحافظًا على ابتسامته طوال اليوم،[٣] وذلك لأن المداعبة وتحفيز المناطق المثيرة في الجسم والتي تزيد من الشهوة الجنسية كمنطقة الرقبة، خلف الأذنين، أو الحلمات يساعد الشخص في الدخول في الحالة المزاجية المفضّلة للجميع وتحسين المزاج.[٥]


حرق السعرات الحرارية

يعد الجنس الصباحي من التمارين الرّائعة، من الصحيح أنه لا يحلّ محل التمارين الرياضية أو جهاز المشي إلّا أنه من الطرق المهمّة لحرقالسعرات الحرارية، حيث أن الدقيقة الواحدة من العلاقة الحميمة تحرق ما يقارب خمس سعرات حرارية، ونزيد على ذلك بأنه يرفع من معدّل ضربات القلب ويضغط على القلب ويستخدم ما يقارب جميع عضلات الجسم، لذا بعد معرفة هذه الفوائد قد يكون من الضروري إعادة الاعتبار للجماع الصباحي وتخصيص وقت منتظم لأدائه كل فترة،[٧] فممارسة الجنس لمدة نصف ساعة كافية لحرق 200 سعرة حرارية، وقد يطلق الجنس بعض المواد الكيميائية التي تقلل الرغبة في الأكل وتدعم فقدان الوزن.[٨]


تعزيز لصحة الدماغ

"وجدت الدراسات التي أجريت على الفئران بأن الجماع بشكل متكرر يزيد ويحسّن من وظيفة الدماغ ونموّ خلايا دماغية جديدة وصحية"، وأُثبتت هذه المعلومات ذاتها على الدراسات البشرية، فالعلاقة الزوجية المتكررة مرتبط بذاكرة أفضل حتى للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 50 سنة أو أكبر،[٨] بالإضافة إلى أن العلاقة الزوجية صباحًا تعمل على إطلاق بعض الناقلات العصبية والهرمونات وبالأخصهرمون الدوبامين المسؤول عن الشعور بالسعادة، والذي من الممكن أن يفيد من صحة الدماغ وزيادة الإدراك.[٥]


تقوية جهاز المناعة

أوضحت الأبحاث الأخيرة بأن ممارسة الجنس بشكل منتظم له فائدة ترتبط بجهاز المناعة من خلال زيادة فعاليته وقوته، إذ أن الجنس بشكل متكرر كممارسته مرة إلى مرتين في الأسبوع يزيد من الغلوبيولين المناعي IgA مقارنةً بغيرهم من الأشخاص الذين لا يؤدوون الجنس الصباحي، ومن الجيّد معرفة أن IgA هو عبارة عن جسم مضادّ يعيش في الأنسجة المخاطية كالأنف، الأنسجة المهبلية، أو الغدد اللعابية، وفحصت بعض الدراسات قدرة الجهاز المناعي على قتل مسبّبات المرض المعدية كالفيروسات والجراثيم بين الأشخاص النشطين جنسيًا والذين ليسوا كذلك وأكدت بأن الجنس الصباحي يفيد فيتقوية الجهاز المناعي للشخص.[٦]


الشعور بالشباب

قد يكون الجنس الصباحي من أهم الأشياء التي قد يجربها أي شخص في مرحلة الشباب، بالإضافة إلى أن بعض الخبراء يعتقدون بأن إقامة العلاقة الزوجية صباحًا يجعل الشخص يبدو أصغر من عمره الحقيقي، وذلك نتيجة إطلاق هرمون الأوكسيتوسين والأندروفين بيتا وبعض المواد الكيميائية المضادة للالتهابات، وذكرت الأبحاث القديمة أن ممارسة العلاقة الحميمة ثلاث مرّات أسبوعيًا أفضل من ممارستها بشكل أقل وقد يبدو الشخص حينها أصغر من عمره، ومن الممكن أن تفيد هزة الجماع البشرة واستعادة نضارتها وحيويتها.[٥]


تعزيز صحة القلب

بشكل عام إنّ ممارسة العلاقة الجنسية بشكلٍ منتظم يؤثّر على صحة القلب والأوعية الدموية بشكل إيجابي وبالأخص لدى السيدات، "فوجدت الدراسات في عام 2016 بأن النساء اللاتي يمارسن الجنس بانتظام تقلّ لديهنّ فرص الإصابة بالأمراض القلبية أو أمراض الأوعية الدموية"، وبالرّغم من فائدتها على النساء إلّا أنه من الغريب بأن مفعولها عكسي مع الرجال، لأن نفس الدراسة ذكرت بأن ارتفاع النشاط الجنسي عند الرجال يزيد من خطر إصابتهم بأمراض القلب والأوعية الدموية، لكن حتى الآن يجب إثبات هذه المعلومات بشكل مفصّل وأدق والتحقق من صحّتها، ومن الضروري استشارة الطبيب للأشخاص المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية سواء الرجال أو النساء والسؤال عن مدى أمانية إقامة العلاقة الجنسية، ومدّة العلاقة الجنسية وشدّتها، لأن كل هذه العوامل قد تؤثّر على صحة القلب والضغط المحتمل على العضلة.[٦]

المراجع[+]

  1. "Sexual intercourse", www.britannica.com, Retrieved 2020-08-20. Edited.
  2. "Here is why you should be having sex in the morning", www.health24.com, Retrieved 2020-08-20. Edited.
  3. ^ أ ب ت "5 Reasons You Should Have More Morning Sex, According to a Relationship Expert", www.health.com, Retrieved 2020-08-21. Edited.
  4. "5 Positions That Make Morning Sex Feel More Intimate", www.health.com, Retrieved 2020-08-21. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Morning Sex: How to Get It on in the A.M. and Why You Should", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-20. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Does sex provide health benefits?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-08-20. Edited.
  7. "10 Surprising Health Benefits of Sex", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-21. Edited.
  8. ^ أ ب "The Benefits of Having Sex More Often", www.verywellmind.com, Retrieved 2020-08-21. Edited.