فوائد الزنجبيل للجنس عند الرجال: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٩ ، ٣١ أكتوبر ٢٠٢٠
فوائد الزنجبيل للجنس عند الرجال: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

الزنجبيل

يُعد الزنجبيل (GINGER) أو ما يُعرف بالزنجبيل الأسود أو الزنجبيل الأفريقي أو الهندي[١] من النباتات ذات الاستخدام الشائع في العديد من المجالات كالطب، والعلاجات المنزلية للمشاكل للصحية، والطبخ والمكملات الغذائية،[٢] ويحتوي الزنجبيل على الجينجرول Gingerol وهو العنصر النشط المسؤول عن الخصائص الطبية والتأثيرات المضادة للأكسدة والالتهابات، وغالبًا ما يتم استخدام جزء الجذور بشكل شائع، ويمكن تناول الزنجبيل بشكل طازج أو مجفف أو تناول زيت الزنجبيل وغيره من الأشكال، كما يُعرف باستخداماته الصحية المتعددة، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن ما إذا كان هناك فوائد للزنجبيل بشكل علمي فيما يخص الجنس.[٣]


هل فوائد الزنجبيل للجنس فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

يُعرف الزنجبيل بفوائدة المتعددة للصحة، كما ويعتقد بعض الأشخاص أنً للزنجبيل فوائد في تحسين القدرة الجنسية والأداء الجنسي، ولكن من المهم معرفة صحة هذه المعلومات عن طريق الدراسات والتجارب السريرية لإثبات مدى فعاليته في ذلك، ومن الضروري استشارة الطبيب قبل البدء بتناوله، حيث يمكن أن يسبب آثار جانبية مثل حرقة المعدة، والإسهال، ويمكن أنّ يزيد من نزيف الدورة الشهرية لدى بعض النساء، وسيتم أدناه ذكر ما إذا كانت هذه المزاعم صحيحة علميًا.[١]


يجب استشارة الطبيب قبل تناول الزنجبيل واستخدامه كعلاج للحصول على فوائدة المرجوه وتجنب الآثار الجانبية، ومن المهم التأكد من صحة المعلومات علميًا.


هل للزنجبيل قدرة في تحسين الأداء الجنسي؟

تم إثبات أنّ العلاج بالروائح باستخدام زيت الزنجبيل كان له أثر زيادة وتحسين القدرة الجنسية والتنافسية لدى ذكور ذبابة فاكهة البحر الأبيض المتوسط، حيثُ تم إجراء دراسة على النحو الآتي:[٤]

  • تم تقييم الأداء الجنسي لدى ثلاثة من أنواع ذبابة الفاكهة في عمر 6 و 9 و 12 دقيقة بعد علاجها بزيت الزنجبيل ومراقبة تأثير العلاج.
  • أُجريت التجربة في ظروف شبه طبيعية وتم تحديد مدة وعدد مرات الجماع لدى ذكور ذبابة الفاكهة وتسجيلها.


"أظهرت نتائج الدراسة أن ذكور ذبابة الفاكهة في سن 9 و 12 أظهروا زيادة وتحسن في الأداء الجنسي مقارنة بالذكور غير المعالجين، حيثُ كان للعلاج بالروائح باستخدام زيت الزنجبيل فعالية في تحسين الأداء الجنسي، وعلى الرغم من ذلك لا تزال هناك الحاجة للمزيد من الدراسات والتجارب السريرية التي تثبت ذلك."[٤]


للعلاج بالروائح باستخدام زيت الزنجبيل فائدة في تحسين القدرة والأداء الجنسي.


ما مدى صحة قدرة الزنجبيل في تعزيز إنتاج هرمون التستوستيرون؟

يُعد هرمون التستوستيرون من الهرمونات المهمة جنسيًا لدى الذكور، ويشتق هرمون التستوستيرون من الكوليسترول، كما أنّ تعزيز إنتاج هرمون التستوستيرون مهم للأعضاء التناسلية الذكرية وللأداء والصحة الجنسية لديهم، حيثُ إنّ نقص هذا الهرمون يمكن أن يرتبط ببعض الاضطرابات مثل العقم لدى الرجال، ويتم إنتاج أكثر من 95٪ من هرمون التستوستيرون في الخصية، ووجد أنّ لمستخلصات الزنجبيل تأثير وقدرة في تعزيز إنتاج هرمون التستوستيرون بشكل غير مباشر من خلال ما يأتي:[٥]

  • زيادة وزن الخصية وزيادة مستوى الكوليسترول في الخصيتين والعمل على تقليل الإجهاد التأكسدي وبيروكسيد الدهون في الخصيتين.
  • زيادة تدفق الدم في الخصيتين وبالتالي إعادة تدوير مستقبلات التستوستيرون.


"أظهرت دراسة في عام 2002 قام بها الباحث Kamtchouing et al على نظام الجسم الحي أنّ تناول 600 مجم كجم لمدة ثمانية أيام من مكملات الزنجبيل يعمل على زيادة مستوى الكوليسترول في الخصية وبالتالي زيادة في إنتاج وتعزيز هرمون التستوستيرون، ولا تزال هناك الحاجة للمزيد من الدراسات."[٥]


يعزز الزنجبيل من زيادة إنتاج هرمون التستوستيرون عن طريق زيادة مستوى الكولستيرول في الخصية والذي يعد من العوامل المهمة في إنتاج التستوستيرون.


هل الزنجبيل فعّال في تحسين جودة الحيوانات المنوية؟

إنّ احتواء الزنجبيل على مضادات الأكسدة والمركبات النشطة مثل Gingerol يساعد في العلاج بمضادات الأكسدة التي تعمل على تحسين جودة الحيوانات المنوية وبالتالي تعمل على زيادة الكفاءة الإنجابية لدى الرجال، حيثُ إنّ تفتيت الحمض النووي في الحيوانات المنوية له تأثير على الإخصاب والحمل في النماذج الحيوانية، ويُمكن أنً تكون زيادة مستوى التجزئة للحمض النووي سببًا في عقم الذكور وبالتالي تنخفض فرصة الحمل الطبيعي والتلقيح داخل الرحم، وتم إجراء دراسة على تأثير جذور الزنجبيل على تفتيت الحمض النووي للحيوانات المنوية (SDF) وتمت على النحو الآتي: [٦]


  • تم إجراء الدراسة على 100 شخص في قسم أمراض الذكورة لدى مركز أبحاث الطب الحيوي الإنجابي في معهد رويان للطب الحيوي الإنجابي وكان المشاركون لديهم عقم مجهول السبب لأكثر من عامين وكان أعمارهم تزيد عن 45 عامًا.
  • تم تقسيم المرضى إلى مجموعتين وتم إعطاء مجموعة العلاج كبسولات تحوي 250 ملغ من مسحوق الزنجبيل مرتين في اليوم لمدة 3 أشهر بينما تم إعطاء المجموعة الأخرى علاجًا وهميًا لنفس المدة العلاجية.
  • تم جمع عينات من السائل المنوي في عبوات معقمة بعد 48-72 ساعة من الامتناع الجنسي، وتم تسليم العينات لمعمل الخصوبة بعد ساعة واحدة من الإنتاج.


"أظهرت نتائج هذه الدراسة أنّ الزنجبيل كان له فعالية في تقليل تفتيت الحمض النووي للحيوانات المنوية (SDF) عند الرجال المصابين بالعقم."[٦]


"أظهرت نتيجة دراسة أُخرى في المجلة الدولية للطب الحيوي التناسلي المجلد أنّ للزنجبيل تأثير فعّال على الوظائف التناسلية للذكور في الجرذان كما أكدت ذلك دراسات أخرى وجدت أنّ للزنجبيل أيضًا تأثير على زيادة عدد الحيوانات المنوية، والقدرة على الحركة، ويعمل الزنجبيل على زيادة مستوى هرمون التستوستيرون في البلازما ويعزز من تكوين الحيوانات المنوية، ولا تزال هناك حاجة للدراسات عديدة تثبت مدى فعالية ذلك."[٦]


للزنجبيل فعالية في تحسين جودة الحيوانات المنوية والوظائف الجنسية.


هل للزنجبيل قدرة على تحسين حالة مضادات الأكسدة في البربخ والخصيتين؟

عُرف الزنجبيل منذُ القدم باستخدامه كعلاج بالطب الشعبي، كما وعرف باستخدامه لارتفاع ضغط الدم الذي يُمكن أنّ يسبب خلل لدى الذكور في الوظيفة الجنسية والرغبة والقذف والانتصاب، كما يُمكن أنّ يسبب عقم لدى الذكور نتيجة انخفاض تدفق الدم إلى الخصية، [٧] وتم إجراء دراسة لمستخلصات الزنجبيل وبذور اليقطين لمعرفة تأثيرها على خصائص الحيوانات المنوية وأنسجة البربخ في ذكور الجرذان البالغة المعالجة بالسيكلوفوسفاميد الذي من آثاره الجانبية السمية التناسلية، نظرًا لكونها عوامل طبيعية مضادة للأكسدة، وكانت على هذا النحو:[٨]


  • تم تقسيم ذكور فئران البالغة بشكل عشوائي إلى 6 مجموعات، وكانت المجموعة 1 عنصر تحكم وتم حقنها بمحلول ملحي متساوي التوتر داخل الصفاق (IP)، بينما تم حقن المجموعة 2 بجرعة واحدة من 100 مجم / كجم لمرة واحدة من (IP).
  • تم حقن المجموعتان 3 و 4 CP وأيضًا 300 و 600 مجم / كجم من مستخلص الزنجبيل وبذور اليقطين معًا، كما أنّ المجموعتان 5 و 6 حُقنت 300 و 600 ملغم / كغم من مستخلصات الزنجبيل وبذور اليقطين.
  • كانت فترة العلاج ستة أسابيع وتم التقييم بعد ذلك.


"أظهرت نتائج الدراسة أنّ مستخلص الزنجبيل وبذور اليقطين عمل على تحسين معاملات الحيوانات المنوية وظهارة البربخ وسمك الأوعية الدموية الليفية في الفئران المعالجة مقارنة بمجموعات التحكم أو مجموعات CP، كما يمكن أنّ يزيد من مستوى قدرة مضادات الأكسدة الكلية (TAC) بشكل واضح في المجموعات التي أخذت المستخلصات، كما عمل المستخلص على تقليل الآثار الجانبية لـ CP كالتجويف وفصل نسيج البربخ، وأشارت النتائج أيضًا إلى أنّ استخدام المستخلصات يعمل كعامل وقائي ضد السمية الإنجابية التي يسببها CP."[٨]


للزنجبيل قدرة في تحسين الحيوانات المنوية وظهارة البربخ والوظائف الجنسية.


ما هي المحاذير والآثار الجانبية للزنجبيل؟

من المهم جدًا قبل البدء بتناول الزنجبيل بكميات علاجية معرفة المحاذير والآثار الجانبية له؛ لتجنب حدوث أيّ مشاكل أو ردود فعل تحسسية من قبل الجسم أو تداخلات دوائية، ومن هذه المحاذير ما يأتي:[١]


  • تجنب استخدام الزنجبيل لدى الأشخاص الذين يُعانون من اضطرابات النزيف، نظرًا لكونه يزيد من خطر النزيف.
  • يجب الحذر عند استخدامه من قبل مرضى السكر حيثُ يعمل على خفض السكر في الدم وزيادة مستويات الإنسولين.
  • يتفاعل الزنجبيل مع بعض الأدوية مثل أدوية السكر، وضغط الدم والأدوية المضادة للتخثر، لذا يجب الحذر واستشارة الطبيب عند استخدامه.
  • يمكن أنّ يسبب الزنجبيل تهيج عند وضعه على الجلد لدى بعض الأشخاص.


يحتوي الزنجبيل على آثار جانبيّة متعدّدة، لذلك ينبغي معرفة هذه الآثار الجانبيّة قبل الشروع باستخدامه.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "GINGER", webmd, 2020-10-22, Retrieved 2020-10-22. Edited.
  2. "Why is ginger good for you?", medicalnewstoday, 2020-10-22, Retrieved 2020-10-22. Edited.
  3. "11 Proven Health Benefits of Ginger", healthline, 2020-10-22, Retrieved 2020-10-22. Edited.
  4. ^ أ ب "THE EFFECT OF GINGER OIL ON THE SEXUAL PERFORMANCE OF ANASTREPHA MALES (DIPTERA: TEPHRITIDAE)", jstor.org, 2020-10-22, Retrieved 2020-10-22. Edited.
  5. ^ أ ب "Ginger and Testosterone", ncbi, 2020-10-22, Retrieved 2020-10-22. Edited.
  6. ^ أ ب ت "The influence of ginger (Zingiber officinale) on human sperm quality and DNA fragmentation: A double-blind randomized clinical trial", researchgate, 2020-10-22, Retrieved 2020-10-22. Edited.
  7. "https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC5598100/", ncbi, 2020-10-23, Retrieved 2020-10-23. Edited.
  8. ^ أ ب "Protective effect of combined pumpkin seed and ginger extracts on sperm ", link.springer, 2020-10-23, Retrieved 2020-10-23. Edited.