فوائد النوم المبكر والاستيقاظ المبكر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٧ ، ٩ مايو ٢٠٢٠
فوائد النوم المبكر والاستيقاظ المبكر

النوم

يعتبر النوم أحد أهم مفاتيح الصحة البدنية، الحيوية، والعاطفية، وتعتمد ساعات النوم التي يحتاجها الشخص على عوامل عديدة منها؛ المرحلة العمرية ومرحلة النمو، فيوجد فوائد عديدة للنوم وتتضمن تعزيز الذّاكرة، الصحة البدنية وقوتها، تنظيم الحالة المزاجية، حيث أن عدم أخذ قسط كافي من النوم مرتبط بالإصابة بمشاكل عاطفية وبدنية، وقد تصل الأمراض المرتبطة بقلّة النوم من السكري وحتى السّمنة، إذ أن قلة النوم يساهم في تغيير طريقة تعامل الجسم مع الجلوكوز ممّا يؤدي لمقاومة الأنسولين وهي مرحلة مبكّرة بالإصابة بمرض السّكري، ممّا يساعد في تغيير الشهية وزيادة تناول الطعام، وفي هذا المقال سيتمّ التعرف على الفوائد المرتبطة بالنوم المبكر والاستيقاظ المبكر.[١]

النوم المبكر والاستيقاظ المبكر

يظنّ بعض الأشخاص بأن الحصول على أربع ساعات من النوم كافية لأن يكونوا بالقوة والقدرة المطلوبة، إلّا أن قلّة النوم مرتبطة بالعديد من المشاكل، وتعمل على التسبب بالكثير من التغييرات في الجسم تتضمّن: السمنة، الإصابة بالأمراض، والموت المبكر، فالنوم مهم جدًا وله فوائد عديدة، ومن الجدير بالذّكر بأن قلّة النوم لا يمكن تعويضها، فالنوم المستمرّ لمدّة تطول عن 6 إلى 8 ساعات تؤثّر سلبًا على صحّة الشخص، ويبلغ المعدّل الطبيعي للنوم يوميًا من ست إلى ثماني ساعات، فالنوم المبكر والاستيقاظ المبكّر يعدّان من أهم الأسس للحفاظ على صحة جيّدة وتقليل من خطر الإصابة بالأمراض والتقليل من فرص الوفاة في أوقات مبكرة،[٢] وفيما يلي فوائد النوم المبكر والاستيقاظ المبكر:

فوائد النوم المبكر

يوجد الكثير من الفوائد المترتّبة على النوم المبكر وتتمثّل أهم الفوائد بأنه عند الحصول على ساعات نوم كافية في الليل يقوم الدّماغ بتعزيز الذاكرة وتحسين قدرات التعلّم، فالنّوم يجعل الدّماغ متأهّب لما هو قادم، وتشمل الفوائد الآتي:[٣]

  • تحسين الحالة المزاجية: فالنوم يساهم في معالجة المشاعر والعواطف، فقلّة النوم تتسبّب بإعطاء ردود فعل عاطفية وسلبية أكثر،بالإضافة إلى أن الناس الذين يعانون من الأرق هم أكثر عرضة للاكتئاب خمس مرّات أكثر من الأشخاص الطبيعيين.
  • الحفاظ على صحّة القلب: عند الحصول على النوم بوقت مبكّر ينخفض ضغط الدّم ممّا يساهم في منح الأوعية الدموية والقلب، وعندما يقلّ النوم يزداد ارتفاع ضغط الدّم ممّا يساهم في الإصابة بأمراض القلب وفرص أعلى لحدوث السكتات الدماغية.
  • المحافظة على اللياقة البدنية: فإذا كان نوع الرياضة الذي يمارسه الشخص يحتاج للطاقة والعضلات فيجب النوم مبكّرًا، لأن قلّة النوم تُضعف الحافز والطاقة الموجودة عند الشخص، فيجب أخذ قسط كافي من الرّاحة.

فوائد الاستيقاظ المبكر

كما تمّ ذكره في هذا المقال بأنه سيرتكز على تقديم فوائد النوم مبكرا والاستيقاظ مبكرا، فالاستيقاظ بوقت مبكر يرتبط بالعديد من المنافع والتي تتضمّن الآتي:[٤]

  • الحفاظ على نظام غذائي صحي: فالأشخاص الذين يستيقظون باكرًا يميلون بالأغلب لتناول وجبة الفطور، لكن الذين يستيقظون متأخرًا يتخطّون الوجبة بالكامل أويحصلون على أي شيء غير صحّي بسبب السرعة، فإن تخطّي الفطور يعمل على الأكل بشكل أكبر.
  • يجعل البشرة ذو منظر صحي: فالنوم المريح يجعل البشرة بأفضل حال، فالاستيقاظ بالصّباح الباكر يمنح الشخص وقتًا إضافيًا لتقشير البشرة، وترطيبها، وعلاوةً على ذلك فإن الاستيقاظ مبكرا يساهم في الحصول عى عادات نوم منتظمة.
  • ممارسة الرياضة: حيث أن ممارسة الرياضة في أوقات الصباح هي الافضل، فالتمرين الصّباحي يُبقي الشخص نشيط طوال اليوم,

المراجع[+]

  1. "How Much Sleep Do You Really Need Each Night?"، www.everydayhealth.com، اطّلع عليه بتاريخ 09-05-2020. بتصرّف.
  2. "How Does Seven to Eight Hours of Sleep Affect Your Body?", www.healthline.com, Retrieved 09-05-2020. Edited.
  3. "Surprising Reasons to Get More Sleep", www.webmd.com, Retrieved 09-05-2020. Edited.
  4. "What are the Benefits of Waking up Early? [9 Tips Included"], www.sleepadvisor.org, Retrieved 09-05-2020. Edited.