كيفية تنظيم الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٢٥ ، ١ نوفمبر ٢٠١٩
كيفية تنظيم الدورة الشهرية

الدورة الشهرية

تُعرّف الدورة الشهرية على أنَّها مجموعة من التغيرات التي تحدث لجسم المرأة خلال مرحلة الإعداد للحمل، حيث يُطلق مبيض واحد كل شهر بويضة واحدة في عمليةٍ تُسمى الإباضة، ويصاحب ذلك حدوث تغيرات هرمونية هدفها إعداد الرحم للحمل، وفي حال حدوث عملية الإباضة، ولم يتم إخصاب البويضة بحيوان منوي، فإنَّ بطانة الرحم سيحدث لها انسلاخ باتجاه المهبل، وهذا ما يُسمى بالدورة الشهرية، وقد تحدث اضطرابات معينة في جسم المرأة تُسبب عدم انتظامها، وسيتم التطرق في هذا المقال للحديث عن كيفية تنظيم الدورة الشهرية.[١]

أعراض الدورة الشهرية غير المنتظمة

حيث تكون مدة الدورة الشهرية حوالي ٢٨ يومًا، وتتراوح عند أغلب النساء بين ٢٤ إلى ٣٥ يومًا، وذلك بالإعتماد على الطبيعية الجسمية لكل إمرأة، وتمتلك معظم النساء ١١ إلى ١٣ دورة شهرية في السنة الواحدة، حيث يستمر النزيف حوالي ٥ أيام، ويختلف أيضًا من إمرأة لإمرأة حيث يتراوح بين يومين إلى ٧ أيام، وعندما يبدأ الحيض عند الفتيات فإنَّه قد يحتاج إلى مدة تقدر بسنتين حتى يُصبح منتظمًا، وبعد مرحلة البلوغ تصبح معظم دورات النساء الشهرية منتظمة، ولكن تُعاني بعض النساء من عدم انتظام الوقت بين فترات الطمث، بالإضافة إلى إختلاف في كمية الدم المتدفقة، وهذا ما يُسمى بعدم انتظام الدورة الشهرية، ومن أهم أعراضها استمرار الدورة أكثر من ٣٥ يومًا، وتغير في كميات الدم المتدفقة، ووجود كتل دموية يزيد حجمها على ٢ ونص سنتيمترًا، وذلك ما تتم معالجته عند اللجوء إلى الطرق التي تُعنى بكيفية تنظيم الدورة الشهرية.[٢]

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

قبل التحدث عن كيفية تنظيم الدورة الشهرية، سيتم الحديث عن أسباب عدم انتظامها، حيث تعاني العديد من النساء من عدم انتظام الدورة الشهرية، وهنالك العديد من الأسباب لعدم انتظام الدورة حيث يمكن أن يسبب التوتر والضغط النفسي ذلك بالإضافة إلى وجود أمراض خطيرة تُسبب عدم انتظامها، ويجب مراعاة هذه الأسباب عند التطرق إلى كيفية تنظيم الدورة الشهرية[٣]، وفيما يأتي بعضًا منها:

  • اضطرابات الطعام: حيث قد يحدث فقدان أو اضطراب في الدورة الشهرية نتيجة العديد من اضطرابات الطعام، مثل مرض فقدان الشهية العصابي.[١]
  • أمراض الغدة الدرقية: مثل مرض فرط نشاط الغدة الدرقية الذي يُسبب إفراز هرمون الغدة الدرقية بكميات كبيرة تفوق حاجة الجسم؛ مما يُسبب إنخفاض مدة الدورة الشهرية عن الوضع الطبيعي[٤].
  • فرط البرولاكتين في الدم: حيث يقوم هذا الهرمون طبيعيًا بتحفيز تكوّن الحليب بعد الولادة، ويعمل على تثبيط الهرمونات التناسلية.[٤]
  • أدوية: مثل الأدوية المُستخدمة في علاج الصرع والإكتئاب.[٤]
  • متلازمة المبيض مُتعدد الكيسات: وتُسبب هذه المتلازمة عدم انتظام الدورة الشهرية، وقد تسبب غياب الدورة الشهرية.[٤]
  • مرض التهاب الحوض: حيث قد يعتبر عدم انتظام الدورة الشهرية إشارة لوجود عدوى في الجهاز التناسلي.[١]

مضاعفات الدورة الشهرية غير المنتظمة

حيث يُشير عدم انتظام الدورة الشهرية إلى وجود اضطرابات صحية عند النساء، وقد تُسبب هذه الإضطرابات مضاعفات أخرى في الجسم، مثل العقم وغيرها، وتحدث هذه المضاعفات بناءاً على المُسبب الأساسي لعدم انتظام الدورة الشهرية، وفيما يلي توضيحٌ للمضاعفات الناتجة عن كل مُسبب، التي قد تؤثر على كيفية تنظيم الدورة الشهرية:[٢]

  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات: حيث تعاني فيه النساء من عدم حدوث عملية الإباضة، وبالتالي عدم خروج بويضة كل شهر، ويرافق ذلك عدم انتظام أو فقدان الدورة الشهرية، بالإضافة إلى السمنة، ظهور الحُبوب ونمو الشعر الزائد، وارتفاع مستوى الهرمونات الجنسية الذكورية بما فيهم التستوستيرون والأندروجين، وتصيب هذه المتلازمة النساء بنسبة ١٠ إلى ٢٠٪ معظمُهنّ بعمر الإنتاج.
  • أمراض الغدة الدرقية: تقوم الغدة الدرقية بإفراز هرمونات تؤثر على عمليات الأيض في الجسم.
  • سرطان عنق الرحم أو سرطان الرحم: وفي حالات نادرة قد يُسببان نزيف بين فترات الطمث أو خلال مرحلة الإتصال الجنسي.
  • الإنتباذ البِطاني الرحمي: وهو مرض تنمو فيه الخلايا المُبطنة للرحم خارج الرحم، ويحدث إنسلاخ لهذه الخلايا كل شهر خلال فترة الطمث، وبالتالي فإن الإنتباذ البِطاني الرحمي يصيب النساء في عمر الإنجاب، ونمو هذه الخلايا خارج الرحم لا يعتبر ورم سرطاني، وقد لا يُسبب أعراض، ولكنه قد يكون مؤلم، وذلك في حالة أنَّ الدم المتدفق قد عَلِق في الأنسجة المجاورة مُسببًا تدميرها، مما يُؤدي إلى ظهور أعراض مثل العقم، عدم انتظام الدورة الشهرية وألم حاد جدًا.
  • مرض التهاب الحوض: وفي حال عدم تشخيصه وعلاجه باستخدام المضادات الحيوية، فقد يؤدي ذلك إلى تدمير قنوات فالوب والرحم، بالإضافة إلى ألم مُزمن، حدوث نزيف بعد الجماع وبين فترات الطمث، ويشكل علاجه دور مهم في كيفية تنظيم الدورة الشهرية.

كيفية تنظيم الدورة الشهرية

وفيما يتعلق بكيفية تنظيم الدورة الشهرية، فهنالك العديد من الطرق والوسائل المُتبعة لذلك، وذلك بناءً على المُسبب الأساسي لعدم انتظام الدورة الشهرية، حيث تهدف هذه الطرق إلى علاج المُسبب، وفيما يأتي بعضًا من هذه الطرق والوسائل:[٥]

  • تنظيم الدورة الشهرية: وذلك من خلال أخذ هرمونات معينة مثل البروجيستيرون والإستروجين لعلاج النزيف الحاد.
  • تخفيف الألم: حيث يُمكن تخفيف الألم المعتدل أو المتوسط من خلال تناول مُسكنات الألم التي تؤخذ بدون وصفة طبية، مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين، حيث لا يُنصح بإستخدام الأسبرين؛ لأنَّه قد يسبب نزيف قوي، وكذلك قد يساعد أخذ حمام دافئ أو إستخدام الكمادات الدافئة على تخفيف الألم.
  • علاج بطانة الرحم المهاجرة: وبالرغم من عدم وجود علاج تام له، إلا أنَّ استخدام مُسكنات الألم قد يساهم في تخفيف الألم، بالإضافة إلى إستخدام حبوب تنظيم الحمل لمنع نمو بطانة الرحم، وتقليل كمية الدم المفقودة خلال الطمث.
  • الأورام الليفية والرحمية: ويُمكن علاجها بإستخدام الأدوية أو جراحيًا.

الحمل وعدم انتظام الدورة الشهرية

عند حساب الأيام في الدورة الشهرية فإن اليوم الأول في النزيف يعتبر اليوم الأول من الدورة، ويشكل آخر يوم في الدورة اليوم الأول من النزيف في الدورة التالية، ومن المُحتمل حدوث حمل عندما تكون الدورة غير منتظمة، ولكن قد يكون ذلك صعبًا، حيث في حال عدم التأكد من طول الدورة، فإنّه من الصعب تحديد يوم الإباضة، حيث إنَّ حدوث جماع خلال فترة الإباضة يزيد من إحتمالية حدوث حمل، ويُعرف ذلك بنافذة الخصوبة التي تكون قبل بضعة أيام من الإباضة، ويوم الإباضة أيضًا، وفي حالة عدم انتظام الدورة الشهرية قد لا تحدث الإباضة شهريًا، أو قد تحدث عدةَ مرات بين كل شهر والآخر، لذلك يجب اللجوء إلى الطرق التي تُعنى بكيفية تنظيم الدورة الشهرية.[٦]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Women's health", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What you need to know about irregular periods", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  3. "International Physician Observer Program", www.clevelandclinic.org, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "14 possible causes for irregular periods", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  5. "Abnormal Menstruation (Periods): Management and Treatment", my.clevelandclinic.org, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  6. "Getting Pregnant with Irregular Periods: What to Expect", www.healthline.com, Retrieved 26-10-2019. Edited.