معنى حديث: من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٧ ، ١٣ سبتمبر ٢٠٢٠
معنى حديث: من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا

أبو موسى الأشعري

أبو موسى الأشعري هو عبدالله بن قيس بن سليم بن الأشعر من قبيلة الأشعريين القحطانية، كان قد أسلم عندما قدِم إلى مكة ثمَّ هاجر إلى الحبشة، وقد شارك في العديد من المعارك بعد وفاة النّبيّ، وقد ولّاه عمر بن الخطاب على البصرة وعثمان بن عفان على الكوفة، وفي عهد علي أبي طالب حكّمه في يوم صفين بعد حصول الفتنة بينه وبين معاوية، وروى العديد من الأحاديث عن رسول الله وأبي بكر وعمر والكثير من الصحابة، وقد روى عنه أيضًا الكثير من الرواة منهم؛ أنس بن مالك وأبي سعيد الخدري وسعيد بن المسيب، وكان -رضي الله عنه- قد حفظ القرآن الكريم كاملًا وقرأه على رسول الله بصوتِِ عذبِِ جميل حيث قال عنه النّبيّ: "لقَدْ أُوتِيتَ مِزْمارًا مِن مَزامِيرِ آلِ داوُدَ"، [١] وتوفي سنة 44 في مكة المكرمة، ومن الأحاديث التي رواها أبي موسى الأشعري حديث "من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا" الذي سيتم التعرف عليه في هذا المقال.[٢]


معنى حديث: من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا

كيف فصّل الرسول عليه السلام في أقسام قتال الرجل في الجهاد؟

إنَّ الأحاديث النّبوية هي التي تبيّن وتفصّل ما جاء في القرآن الكريم على وجه العموم، ويُأَخذ الحديث الصحيح من الرواة الثقات ومنهم أبي موسى الأشعري الذي ورد عنه في باب الجهاد حديث القتال في سبيل الله حيث قال: "سُئِلَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ عَنِ الرَّجُلِ يُقَاتِلُ شَجَاعَةً،  وَيُقَاتِلُ حَمِيَّةً، وَيُقَاتِلُ رِيَاءً، أَيُّ  ذلكَ في سَبيلِ اللهِ؟ فَقالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: مَن قَاتَلَ لِتَكُونَ كَلِمَةُ اللهِ هي العُلْيَا، فَهو في سَبيلِ اللَّهِ"[٣]


ومما جاء في شرح الحديث الشريف أنّه سُئل رسول الله عن قتال الرجل في الجهاد؛ فكان تفصيلهم على ثلاثة أضرب؛ فمنهم من يقاتل شجاعة أي يقاتل لإظهار الشجاعة، وقيل يقاتل لأنّه شجاع والقتال يتطلب الشجاعة فهو يقاتل لأنه محبٌّ للقتال، ومنهم من يقاتل حميّة أي دفاعًا عن الوطن والقبيلة لا عن الإسلام فالحميّة تكون لغير دين الله، ومنهم من يقاتل رياءً وجاء بلفظ "ليرى مكانه" أي ليرى الناس أنّه مقاتل شجاع ذو قوة وبأس ويذكر بين الناس في العلن، فكان جواب رسول الله بإيجاز ووضوح أنّه من قاتل لأجل إعلاء كلمة الله والتوحيد فهو في سبيل الله؛ أي من يقاتل ونيته خالصة لله ولدّينه ولرسوله فقد نال نصيبه من الشهادة بإذن الله، لأنَّ أمر معرفة النّية وما فيها مرده إلى الله؛ فلذلك تتعد النّيات في الجهاد فكان جواب رسول الله جواب فصلِِ لما اختُلف فيه.[٤]


ومن الروايات التي وردت في نص الحديث أيضًا: "أنَّ الرجل يقاتل غضبًا" أي سعيًا للإنتقام وأخذ الثأر من العدو؛ لا من أجل إعلاء كلمة الله -عزّ وجلّ- ورفع راية الإسلام، ولذلك جاء الحديث الشريف الذي هو من جوامع الكلِمِ؛ ليحث الإنسان على الإخلاص في طلب الجهاد، والتأكيد على أنَّ النّية الخالصة لله شرطٌ من شروط قبول الأعمال؛ فالقتال غضبًا وشجاعةً وحميَّةً لأجل الإنتقام للوطن ومن فيه خارجٌ من دائرة الشهادة في سبيل الله.[٥]


معاني المفردات في حديث: من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا

بماذا يفيد معرفة معاني الحديث الشريف؟ إنَّ القراءة في السّنة النّبوية والتعرف على متونها وسندها ورواتها ما هو إلا علم قائم بذاته، فعلم الحديث من العلوم التي أبحر بها العلماء المعاصرين، ومما يزيد من فَهم القارئ بعد معرفة شرح الحديث معرفة معاني مفردات الحديث الشريف؛ ليصل للفَهم السليم والتطبيق الصحيح للسنة النّبوية؛ ولذلك فإن معاني مفردات حديث: "مَن قَاتَلَ لِتَكُونَ كَلِمَةُ اللهِ هي العُلْيَا" كالآتي:

  • الشجاعة: جذر شَجُعَ، وقيل هي: الاشتداد البأس وقوة القلب.[٦]
  • الحميّة: جذر حمى، وقيل هي: الأنفة والتعصب لشيء محدد والإباء.[٧]
  • الرياء: جذر راءى، وقيل هو: أن يُظهر الشخص من نفسه بخلاف ما هو عليه ليمدحه الناس ويروا أحسن ما فيه.[٨]
  • العُليا: مؤنث الأعلى، وهي كل شيء مرتفع.[٩]
  • سبيل الله: هو كل ما يأمر به الله من الخير، وأكثر ما تستعمل المفردة في الجهاد لنصرة دين الله.[١٠]


العبر المستفادة من حديث: من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا

ما أهم ما يفيدنا من هذا الحديث؟ إنَّ الأحاديث النبوية الشريفة باب واسع من أبواب الشريعة الإسلامية، حيث إنَّ السنة النبوية هي المصدر الثاني من مصادر التشريع الإسلامي، وبها يُفهم ويُعرف كل ما هو مطلوب بتفصيلاته، وبذلك يستمر السير على نهج النّبيّ محمد -صلّى الله عليه وسلّم- بتتبع أحاديثه، حيث إنَّه في كل حديث من أحاديثه موقف يقف عنده الإنسان لينال منه العِبر والدروس المستفادة كما فعل الصحابة -رضوان الله عليهم- من تطبيق وفَهم وحفظ، فلذلك ستقف هذه الفقرة مع العِبر المستفادة من حديث أبي موسى الأشعري فيما يأتي:[١١]

  • إنَّ الجهاد في سبيل الله هو أحد أعظم الطاعات والعبادات التي يتقرب بها العبد المسلم إلى الله -عزّ وجلّ- لنيل الأجر العظيم.
  • إنَّ إخلاص النية لله -عزّ وجلّ- واجب في القتال والجهاد حتى يخرج من الرياء والسُمعة بين العباد.
  • إنَّ إعلاء كلمة الله و كلمة التوحيد في سبيل الله لا يأتي إلا من المجاهد الحقيقي الذي ينال الفوز بالجنة لرفعه راية الإسلام.
  • إنَّ القتال لأجل هدف دنيوي ما هو إلا سبب من أسباب الخسارة الدينية والدنيوية؛ فالقتال لأجل الوطن والقبيلة لا يورث إلا مزيدًا من التعصب وأشكاله.
  • إنَّ الشهادة في سبيل الله من الأعمال التي تُفتح لها الجنة بنعيمها، فالشهيد يبقى حيًّا بروحه وشجاعته في قلوب العباد.
  • إنَّ الجهاد على نوعين: جهاد دفاع وجهاد طلب؛ والغاية منهما نشر الإسلام والدعوة إلى الله، وإعلاء كلمة التوحيد وعلو للمسلمين.

المراجع[+]

  1. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي موسى الأشعري، الصفحة أو الرقم:5048، صحيح.
  2. "أبي موسى الأشعري"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-14. بتصرّف.
  3. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي موسى الأشعري، الصفحة أو الرقم:1904، صحيح.
  4. "شرح حديث أبي موسى الأشعري من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-15. بتصرّف.
  5. "شروح الأحاديث"، dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-15. بتصرّف.
  6. "معنى الشجاعة"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-15. بتصرّف.
  7. "معنى الحمية"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-15. بتصرّف.
  8. "معنى الرياء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-15. بتصرّف.
  9. "معنى العليا"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-15. بتصرّف.
  10. "معنى سبيل الله"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-15. بتصرّف.
  11. "حديث من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله"، islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-15. بتصرّف.