مفهوم الشهادة في الإسلام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مفهوم الشهادة في الإسلام

الجهاد في سبيل الله

شرَعَ الله تعالى الجهاد في سبيله لأجلِ إعلاء كلمة الحقّ، ويُطلقُ على المقتول في سبيل الله شهيدًا، لأنّه أشهد الله تعالى على قتاله في سبيله وصدق إيمانه، وأثبت أنّ دين الله هو دين الحق، ولهذا نهى الله تعالى وصف الشهيد بأنّه ميّت، لأن الشهيد لا يموت، وإنما هو حي يُرزق عند الله تعالى الذي يقول في: "وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لَا تَشْعُرُونَ" [١]، كما أنّ الجهاد في الإسلام لا يكون لسببٍ همجي أو استفزازي أو دنيوي، وإنما لنصرة الحق، وفي هذا المقال سيتم ذكر ما هو مفهوم الشهادة في الإسلام. [٢]

مفهوم الشهادة في الإسلام

مفهوم الشهادة في الإسلام يعني: بذل النفس في سبيل الله، لأجل إعلاء كلمة الحق كي تكون كلمة الله هي العليا، ويشمل مفهوم الشهادة عدّة معانٍ ومراتب، أعلاها أجرًا ما ينتج عن ملاقاة أعداء الله والدّين الإسلامي بنيّة خالصة لله تعالى، لأجل إعلاء كلمة الله ورسوله ونشر الإسلام، ويشمل مفهوم الشهادة أيضًا الموت في سبيل الله عند الجهاد لدفع العدو الذي يُهاجم بلاد الإسلام، ولمن ينال الشهادة في سبيل الله أجرٌ عظيم، إذ يقول الله تعالى: "وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"[٣].

وفي الحديث الشريف، عن أنس -رضي الله عنه- عن النبي- صلى الله عليه وسلم- قال: "ما أَحدٌ يدخُل الجنَّة يحبُّ أَن يرجعَ إلى الدنيا ولهُ ما على الأَرضِ من شيء إلا الشَّهيد يتمنى أن يرجع إلى الدُّنيا فيقْتل عشْر مراتٍ لما يرى من الكرامةِ" [٤]، ومن يدخل في مفهوم الشهادة تنطبق عليه عدّة أحكام، فمن يُقتل أمام العدو فلا يُغسل كما يُفعل مع باقي الأموات، ويتمّ تكفينه في ثيابه التي استشهد فيها، ومن المستحب أن يتم تكفينه بثوب فوق ثيابه أو أكثر.

أمّا باقي شهداء المعركة فيمكن أداء صلاة الجنازة عليهم ويمكن ترك الصلاة، والأفضل أن تُصلى عليهم صلاة الجنة، ومن السنة النبوية دفن الشهيد في مكان مصرعه، وهذا فعل الرسول -عليه الصلاة والسلام- مع شهداء بدر، أما الشهداء الأقل مرتبة كالغريق والمبطون، هؤلاء يُغسلون ويُكفنون ويُدفنون في مقابر المسلمون كباقي الأموات.[٥]

أجر الشهادة في الإسلام

يتضح من مفهوم الشهادة في الإسلام أنّ للشهادة في سبيل الله أجرًا عظيمًا، وهذا الأجر مذكورٌ في آيات القرآن الكريم وفي الأحاديث النبوية الشريفة، فمن يَنَلِ الشهادة في سبيل الله وهو صابر ومحتسب ومقبل على القتال غير مدبرٍ، يغفر الله له جميع خطاياه، وللشهادة في الإسلام أنواع منها: الشهادة في المعركة والمبطون والغريق ومن يَمُتْ تحت الهدم كأن ينهار عليه سقف البيتن ومن يمت بالطاعون، لكن أعلاها مرتبة الموت في المعركة، كما أنّ شهيد المعركة يشفع لأقاربه يوم القيامة.[٦]

المراجع[+]

  1. {البقرة: آية 154}
  2. القتال في الإسلام, ، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 10-11-2018، بتصرّف.
  3. {آل عمران: آية 169}
  4.  المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 2817، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  5. مختصر الفقه الإسلامي في ضوء القرآن والسنة, ، "www.al-eman.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 10-11-2018، بتصرّف.
  6. من فضائل الشهيد, ، "www.binbaz.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 10-11-2018، بتصرّف.