معلومات عن مدينة مانيلا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن مدينة مانيلا

مدينة مانيلا

تقع مدينة مانيلا في الفلبين، والفلبينيون هم من أكثر الناس بشاشة وسماحة في العالم، وكل شخص هناك يتحدث الإنجليزية تقريبًا، وبدرجات متفاوتة، وهناك العديد من وسائل النقل المتاحة في مانيلا، وسيارات الأجرة شائعة جدًا في المناطق التجارية، والحافلات في كل مكان، ويوجد أيضًا نظام سكة حديد لكنه لا يربط بين كافة نواحي المدينة، ومراكز التسوق منتشرة في كل مكان، والفقر هناك واضح جدًا ويمكن للزائر أن يلمس آثاره، ومقارنة بالولايات المتحدة الأمريكية، فإن التباين في الثروة، في الفلبين، شديد للغاية، ومع ذلك، هناك طبقة متوسطة أكثر بكثير منها في باكستان، وسيتناول هذا المقال نبذة عن مدينة مانيلا.[١]

تاريخ مدينة مانيلا

تعد مانيلا من أقدم المدن في العالم، إذ يرجع تاريخها إلى حوالي 3000 قبل الميلاد، وقد عاشت في مانيلا قبائل قديمة واستوطنتها واتخذت منها مكانًا يعيشون فيه لسنوات طويلة، ويمكن توضيح طبيعة تاريخ مدينة مانيلا فيما يأتي:[٢]

  • كانت مانيلا في القرن الثالث عشر تتألف من مستوطنة محصنة ومركز تجاري على شاطئ نهر باسيج.
  • انفصلت سلطنة بروناي في عهد الأمير العربي الشريف علي في 1485عن ماجاباهيت وأصبحت إسلامية، وأراد برونايون الاستفادة من موقع توندو الاستراتيجي في التجارة مع الصين وإندونيسيا.
  • أعيد بناء كاتدرائية مانيلا حديثًا في عام 1880 قبل زلزال 20 يوليو 1880، الذي هدم برج الجرس القديم بعد أن استمر لأكثر من قرن.
  • جعل الأسبان المنتصرون من مانيلا، عاصمة جزر الهند الشرقية الإسبانية والفلبين، والتي سيطرت عليها إمبراطوريتهم على مدار قرون ثلاثة.
  • احتلت بريطانيا مدينة مانيلا لمدة عشرين شهرًا من عام 1762 إلى 1764 في محاولة لتوطيد حكم جزر الهند الشرقية الإسبانية، ولكن تم عزل المدينة عن بقية البلاد من قبل القوات الإسبانية الفلبينية التي رفضت قبول الحكم البريطاني، وانسحب البريطانيون في النهاية وفقًا لمعاهدة باريس 1763.
  • انتصر الرئيس السابق جوزيف استرادا ليم في سباق البلدية في انتخابات 2013، وفي عام 2015، ووفقًا لتقدم إدارة الرئيس نوينوي أكينو، أصبحت مانيلا أكثر المدن تنافسية في الفلبين، وفي انتخابات عام 2016، فاز استرادا بفارق ضئيل على ليم، وطوال فترة ولاية استرادا، تم هدم العديد من المواقع التراثية الفلبينية.

اقتصاد مدينة مانيلا

تتنوع الأنشطة الاقتصادية في الفلبين على الرغم من عدم قوة الاقتصاد الفلبيني مقارنة ببقية البلاد حولها، ورغم ذلك فهي تعتمد على بعض الموارد التي تدعم الاقتصاد، ويمكن توضيح نبذة عن اقتصاد مدينة مانيلا فيما يأتي:[٣]

  • تشمل أنشطة التصنيع المتنوعة في مدينة مانيلا: إنتاج المنسوجات والنشر والطباعة وتصنيع الأغذية والتبغ والمعالجة الكيميائية.
  • تنتج مانيلا أيضًا الخشب والمنتجات الخشبية والحبال والصابون والسلع الأخرى.
  • مانيلا هي مركز التجارة والتمويل في الفلبين، وتزدهر التجارة داخل المنطقة الحضرية وبين مانيلا والمحافظات والبلدان الأخرى.
  • تمر معظم واردات الفلبين وصادراتها عبر ميناء مانيلا.
  • تشمل المؤسسات المالية التي يقع مقرها في مانيلا مؤسسات كبيرة مثل: بنك الفلبين للتنمية، وبنك الفلبين الوطني، وبنك المحاربين القدامى الفلبينين، ونظام تأمين الخدمات الحكومية، ونظام الضمان الاجتماعي، والعديد من البنوك التجارية والتنموية الأخرى.
  • تم الانتهاء من إنشاء خط سكة حديد في 1984، وهو يربط بين مدينة كالوكان ومدينة باكلاران، ويتم الآن توفير وسائل النقل الداخلية والدولية من قبل شركات الطيران المحلية والأجنبية.

مناخ مدينة مانيلا

تتمتع مدينة مانيلا بمناخ السافانا الاستوائي، وهي تتأثر بمناخ موسمي استوائي جنبًا إلى جنب مع بقية الفلبين، وبصفة عامة تقع مانيلا داخل المناطق الاستوائية، إن قربها من خط الاستواء يعني أن درجات الحرارة تكون ساخنة على مدار السنة خاصة خلال النهار، ونادرًا ما تقل درجة الحرارة عن 19 درجة مئوية، أو 66.2 درجة فهرنهايت، أو تكون أعلى من 39 درجة مئوية، أو 102.2 درجة فهرنهايت، وتراوحت درجات الحرارة القصوى بين 14.5 درجة مئوية، أو 58.1 درجة فهرنهايت، في 11 يناير 1914، إلى 38.6 درجة مئوية، أو 101.5 درجة فهرنهايت، في 7 مايو 1915، وعادةً ما تكون مستويات الرطوبة عالية جدًا على مدار السنة، وتتميز مانيلا بموسم بارد وجاف متميز من أواخر نوفمبر وحتى أوائل مارس، وموسم رطب طويل نسبيًا يغطي الفترة المتبقية مع درجات حرارة أكثر برودة قليلًا خلال النهار، وفي موسم الأمطار، نادرًا ما تمطر طوال اليوم في مدينة مانيلا، ولكن هطول الأمطار يصبح غزيرًا للغاية خلال فترات قصيرة، وتحدث الأعاصير عادةً من يونيو إلى سبتمبر. [٤]

السياحة في مدينة مانيلا

تتميز مانيلا بعدد هائل من المزارات السياحية التي يرتادها عدد كبير من السياح سنويًا، ويساعد في ذلك عوامل التاريخ والثقافة والخصائص الاجتماعية التي يتميز بيها السكان في تلك المدينة الفلبينية، ويمكن توضيح نبذة عن السياحة في مانيلا فيما يأتي:[٥]

  • يسهل الوصول إلى أفضل الأماكن السياحية في مانيلا، وإذا كان لدى السائح خرائط أو تطبيقات تكنولوجية ذات صلة مثبتة على هواتفه، فسيسهل معرفة اتجاهات تلك المزارات السياحية بكل بسهولة.
  • يزور العديد من الأجانب مدينة مانيلا لشواطئها المذهلة وفنادقهم الرائعة.
  • زيارة لؤلؤة الشرق هي تجربة لا تنسى بالتأكيد، فهي من أهم مزارات مانيلا السياحية.
  • يزور العديد من السياح في مانيلا منطقة ماكاتي التجارية، ومنتزه مانيلا للمحيطات، والأماكن التاريخية المنتشرة بأنحاء مانيلا مثل حديقة ريزال، وإنتراموروس والمتحف الوطني، وهو أحد أكبر مراكز التسوق في العالم، بالإضافة إلى الحياة الليلية في حانات إيستوود، وفورت وأورتيجاس.
  • حديقة ريزال بارك هي أشهر المعالم السياحية في مدينة مانيلا، حيث يوجد بها نصب تاريخي لخوسيه ريزال، وهو بطل البلاد الوطني، حيث يقع النصب في واجهة الحديقة عبر شارع روكساس وخليج مانيلا، والكثير من السياح والسكان المحليين يذهبون إلى هناك يوميًا لالتقاط بعض الصور بجوار التمثال الشهير والحديقة.
  • واحدة من الأماكن السياحية المفضلة في مدينة مانيلا هي قلعة سانتياغو، فهي من أهم الأماكن التاريخية التي تعد من أهم المزارات السياحية لأنها تعكس حياة وثقافة البلاد خلال العصور الإسبانية.

المراجع[+]

  1. "What is it like to live in Manila?", www.quora.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  2. "Manila", en.wikipedia.org, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  3. "Manila", www.britannica.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  4. "Manila", www.wikiwand.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  5. "What are the best places to visit in Manila?", www.quora.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.