معلومات عن مدينة بوكيت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٩
معلومات عن مدينة بوكيت

مدينة بوكيت

تقع مدينة بوكيت في جنوب تايلاند في بحر أندامان، قبالة الساحل الغربي لشبه جزيرة تايلاند، حيث تقع المدينة في الجزء الجنوبي الشرقي من الجزيرة، وتُعد مركزًا تجاريًا وميناءً رئيسًا يُصدر كل من القصدير، والمطاط، والفحم، والخشب، والمنتجات السمكيّة جنوبًا إلى ماليزيا وسنغافورة، وشمالًا إلى بورما، ويُعد الأرز أبرز ما تستورده من المناطق الأخرى[١]، وتُعد مدينة بوكيت عاصمة مقاطعة بوكيت في تايلند، وبلغ عدد سكانها 75573 نسمة في عام 2007م، وتتميز جزيرة بوكيت بشكل عام بأرضها المستوية مع انتشار التلال المعزولة فيها، التي قد يصل ارتفاعها إلى 520م، ويعد أكثر من نصف سكانها من الصينين، حيث انتقل أعداد كبيرة منهم بعد القرن الثامن عشر ميلادي.[٢]

اقتصاد بوكيت

اعتمد الاقتصاد في بوكيت منذ القرن السادس عشر وحتى نهايات القرن العشرين على تعدين القصدير كمصدر دخل رئيس، بينما استند الاقتصاد حديثًا على تجارة المطاط، إذ تحوي بوكيت العديد من مزارع أشجار المطاط، الأمر الذي يجعل تايلاند أكبر منتج للمطاط في العالم، كما ويعتمد الاقتصاد فيها على قطاع السياحة، حيث تم العمل على تطوير مدينة بوكيت بشكل مكثف من منازل وفنادق وشواطئ، وخدمات أُخرى تُلبي حاجات السُيّاح، ولذلك تم التصويت في عام 2005 م على بوكيت من قبل مجلة فورتشن كواحدة من أفضل خمس وجهات تقاعد في العالم، واستقبلت مدينة بوكيت في عام 2017 م ما يُقارب 10 ملايين زائر، أغلبهم من الأجانب، وتم تحقيق قيمة إيرادات كبيرة حينها، إذ بلغت الإيرادات العائدة من السياحة ما يُقارب 385 مليارًا.[٢]

السياحة في مدينة بوكيت

تُعد السياحة أحد مقومات الاقتصاد التي ترتكز عليها المدينة، وتُعد المدينة وجهة مرغوبة لدى الكثير من الأجانب خصوصًا الصينيين منهم، حيث تضم المدينة العديد من المعالم السياحية التي تستحق المشاهدة من معابد بوذية وصينية، وتماثيل تُجسد الآلهة قديمًا عند الشعب، فضلًا عن الشواطئ الساحرة، والطبيعة المتنوعة ما بين الغابات الكثيفة، والكهوف الجميلة، والبحيرات المُدهشة، والخدمات عالية الجودة التي تُقدمها المدينة لزائريها من فنادق، ومنازل، ومطاعم شعبية وفاخرة، وأسواق مميزة، وخدمات النقل سهلة الاستخدام، وفيما يأتي أبرز الأماكن التي يجب زيارتها في مدينة بوكيت.[٢]

الأماكن السياحية في مدينة بوكيت

تضم مدينة بوكيت العديد من المعالم السياحية التي تُجسد سحر جمال الطبيعة هناك بشواطئها المتعددة والخلابة، وكهوفها الصخرية الفريدة، وأشجارها الغريبة، فضلًا عن المعابد الصينية والبوذية المنتشرة فيها، والتي تُجسد تاريخ الديانات والاعتقادات السائدة فيها، وفيما يأتي سيتم تناول أبرز هذه الأماكن التي تستحق الزيارة:[٣]

تمثال بودا الكبير

يُعد تمثال بودا الكبير أحد أبرز المعالم السياحية التي لا يُمكن تفويتها في المدينة، حيث يعلو التمثال قمة تلال ناكيرد، وهو تمثال مصنوع من الرخام البورمي، الذي يتلألأ مع أشعة الشمس، وبطول 45 مترًا، ويُمكن للسائح عند الوصول إليه الاستمتاع بمشهد بانورامي للجزيرة، والتمتع بأصوات الأجراس والموسيقى هناك.[٣]

سوق بوكيت الليلي

يحظى سوق بوكيت الليلي بشعبية واسعة من السكّان المحليين، والسيّاح، حيث أنّه مكان يضم العديد من الأشياء التي يُمكن شرائها كالملابس، والحيوانات، والأطعمة الشعبية كالذرة الذهبية بالزبدة، وغيرها، ويُستحسن زيارته في وقت متأخر بعد الظهيرة؛ تجنبًا لاكتظاظ الناس فيه.[٣]

شاطئ سورين

يُعد هذا الشاطئ في مدينة بوكيت أحد أشهر المعالم فيها خصوصًا للسيّاح، إذ يشتهر الشاطئ بالمنازل والمنتجعات الجميلة باهظة الثمن، والمطاعم الراقية، التي تُقدم مختلف المأكولات الفاخرة بطريقة عصرية وجميلة وبإطلالة لا مثيل لها على الشاطئ، حيث يمكن للزوّار الاستمتاع بإقامة فاخرة وشاطئ جميل، وأطباق عالمية راقية فيه.[٣]

خليج لبان ناه

يُغد هذا الخليج أحد الأماكن التي يجب زيارتها في المدينة؛ للاستمتاع بجمال الطبيعة الساحر هناك، حيث يُعد هذا الخليج موطنًا للعديد من الجزر الصغيرة التي تخرج من البحر، ويضم العديد من الكهوف الصخرية، والبحيرات، وأشجار المانغروف، التي تُشكل لوحة طبيعية في غاية الدهشة لا مثيل لها على الإطلاق، كما ويُعد الطقس في هذا الخليج محميًا من الرياح الموسمية، نظرًا لطبيعة التضاريس الطبيعة التي تُشكل جدارًا طبيعيًا يحميها.[٣]

متحف بوكيت تريكي

أُنشى المتحف التفاعلي لغايات تحفيز الخيال والإبداع لزائريه، وهو الأول من نوعه في جنوب تايلاند، حيث تم تصميم المبنى بطريقة يتفاعل فيها الزائر مع الفن المعروض هناك بطريقة جديدة، من خلال أن يُصبح جزءًا فيه بمجرد النظر إليه لمدة قصيرة، إذ تنتشر في أرجاء المتحف العديد من الأعمال الفنية ثلاثية الأبعاد التي تُثير الدهشة لكل من يشاهدها.[٣]

ضريح جوي توي

يُعد هذا الضريح منزلًا لثلاثة من كبار التماثيل التي تُجسد كل منها أحد الآلهة الصينية، حيث يُعد إله الفنون المسرحية والرقص جين هوان الصويا أبرز هذه الآلهة، ويكمن للسائح التعرف على الآلهة الصينية المنتشرة هناك، والاستمتاع بمشاهدة المفرقعات النارية في الاحتفالات المقامة بجانب الضريح في منزل مخصص لذلك.[٣]

مدينة بوكيت القديمة

تُعد مدينة بوكيت عاصمة مقاطعة بوكيت أحد أجمل المدن فيها، حيث يمكن للزوّار التجول فيها، والتعرف على مختلف المعابد الصينية والبوذية، والمتاجر الجميلة الملونة، ومنطقة الضوء الأحمر المهجورة، ومحلات الطباعة الصغيرة، والاستمتاع بأشهى أطباق الأطعمة التقليدية، والجدير بالذكر أنّ المدينة ليست كبيرة الحجم، الأمر الذي يُسهل عملية التنقل والتجول فيها.[٣]

مناخ مدينة بوكيت

تتمتع مدينة بوكيت بمناخ استوائي، نظرًا لقربها من خط الاستواء، وتتمتع بدرجات حرارة قليلة التباين، إذ يبلغ متوسط درجات الحرارة السنوية للمدينة 32 درجة مئوية، ويعد الموسم جافًا فيها من شهر كانون الأول وحتى شهر آذار، بينما يُعتبر رطبًا فيما تبقى من أشهر السنة، بحيث يبلغ متوسط هطول الأمطار فيها ما يُقارب 2200 ملم، وتتميز المدينة بالمناخ الذي يُعرف بمناخ الرياح الموسمية الاستوائية.[٢]

المراجع[+]

  1. "Phuket", www.britannica.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Phuket City", www.wikiwand.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "top 25 things to do in phuket", www.thecrazytourist.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.