معلومات عن كسوف الشمس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن كسوف الشمس

الشمس

تعد الشمس النقطة المركزية التي يدور حولها العديد من الكواكب، وتسمى الشمس رفقة الكواكب التي تدور حولها بالمجموعة الشمسية، وتعتبر الشمس من النجوم التي تنتمي إلى نوع القزم الأصفر، وهي مصدر الحياة لكوكب الأرض، والسبب الذي يجعل كوكب الأرض صالحًا للحياة دون غيره من كواكب هذا الفضاء الشاسع، ولها دور أساسي في العمليات الحيوية للكائنات الحية المختلفة، وهي تدور حول محورها بطريقة تختلف عن طريقة دوران الكواكب حول نفسها، وهناك العديد من الظواهر الطبيعية التي تحدث للشمس، مثل ظاهرة الكلف الشمسي، وظاهرة الزلازل الشمسية، وظاهرة كسوف الشمس، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن كسوف الشمس.

كسوف الشمس

فيما يلي بعض المعلومات كسوف الشمس:

  • يعد كسوف الشمس من الظواهر الطبيعية التي تحدث في هذا الكون خلال ساعات النهار عندما يكون القمر على نفس الخط بين الأرض والشمس، وبناء على ذلك تنحجب أشعة الشمس بشكل جزئي أو كلي.
  • تحدث هذه الظاهرة الكونية عادة في نهاية الشهر القمري، عندما يكون القمر محاقًا، وعندها يكون القمر على شكل دائرة مظلمة كاملة.
  • قد تحدث هذه الظاهرة عدة مرات خلال العام الواحد، وفي الحد الأقصى تحدث ظاهرة الكسوف الشمسي 5 مرات في العام الواحد، وتستمر هذه الظاهر لعدة ساعات عند حدوثها.
  • تعتبر هذه الظاهرة الكونية ملاحظة بالنسبة للأرضيين، فعندما يحدث الكسوف يمكن للناظر من كوكب الأرض مشاهدته بسبب تأثير هذه الظاهرة على كوكب الأرض، وتحديدًا على جزء صغير من الكرة الأرضية، وعليه فإنه لا يمكن للراصد في الفضاء أن يلاحظ حدوث هذه الظاهرة.
  • هناك العديد الأشكال لظاهرة كسوف الشمس، ومن أهم هذه الحالات ما يلي:
  1. الكسوف الكلي: تحدث هذه الحالة عند وصول ظل القمر إلى سطح الكرة الأرضية، حيث يحدث كسوف كامل في قرص الشمس، في المناطق التي يلتقي فيها الرأس المخروطي لظل القمر مع الأرض.
  2. الكسوف الجزئي: تحدث هذه الحالة في مناطق التي يحدث فيها سقوط لظل القمر على سطح الكرة الأرضية، بحيث لا يتم رؤية كامل قرص الشمس من هذه المناطق.
  3. الكسوف الحلقي: تحدث هذه الحالة إذا كان القمر في نقطة تبعد عن الأرض، وفي هذه الحالة لا يغطي القمر قرص الشمس بالكامل، فيحدث الكسوف في قرص الشمس من منطقة المنتصف في تلك المناطق التي تقع على امتداد مخروط الظل، وفي هذه الحالة لا يصل رأس مخروط ظل القمر إلى سطح الأرض.

مراقبة كسوف الشمس

على الرغم من جمالية مشهد هذه الظاهرة وما تتركه من دهشة في نفس الناظر إليها خاصة في حالات الكسوف الكلي إلا أنها من الظواهر التي تسبب الخطر على الإنسان، حيث تؤثر بشكل سلبي على العينين، وقد تتسبب في مشاكل في الإبصار، ويجب أن يتم مشاهدة هذه الظاهرة من خلال نظارات متخصصة تحجب الأشعة الضارة الناتجة عن الكسوف الشمسي، ولا تتسبب في التأثير على نظر الإنسان بشكل سلبي.