معلومات عن كسوف الشمس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٠ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن كسوف الشمس

الشمس

الشمس هي إحدى نجوم مجرة درب التبانة، ومركز النظام الشمسي، وتمثل 99.9% من كتلته، وتمتلك الشمس جاذبية كبيرة جدًا، لذا تدور حولها كافة الكواكب والأقمار والجسيمات الموجودة في النظام الشمسي، وتتكون بشكل أساسي من الهيدروجين والهيليوم، والقليل من العناصر الأخرى، وتقدر حرارة مركزها ب 15 مليار درجة مئوية، وتعد من أكثر النجوم سطوعًا في السماء، وتعد الشمس مصدر الحياة والطاقة على سطح الأرض، وسببًا أساسيًا لتغير فصول السنة وتقلب الليل والنهار، وهي مهمة لإتمام دورة حياة النباتات، وتمتلك الشمس مجالًا مغناطيسًا يؤثر على الأرض في مظاهر عدة كالشفق القطبي والبقع الشمسية، أما أهم الظواهر الطبيعية المتعلقة بالشمس، فهي كسوف الشمس الذي قد يحدث أكثر من مرة في العام الواحد.[١]

كسوف الشمس

كسوف الشمس هو أحد الظواهر الطبيعية التي تحدث عندما يكون كل من الشمس والقمر والأرض على استقامة واحدة، ويقع القمر بين الشمس والأرض عندما يكون في طور المحاق، بحيث يلقي بظله على الأرض، ويحجب ضوء الشمس عنها، ولا يحدث الكسوف الشمسي مع بداية كل قمر جديد، نظرًا لأنّ مدار القمر يميل بأكثر من 5 درجات إلى مدار الأرض حول الشمس، لذا يكون أبعد من أن يصل ظله إلى الأرض في بعض الأشهر، ويحدث الكسوف في عدة أشكال هي:[٢]

  • الكسوف الكلي: يحدث هذا النوع عندما يقع القمر عند نقطة في مداره أقرب ما يكون إلى الأرض، وتكون الأرض أبعد عن الشمس، ويتحرك القمر بين الأرض والشمس بحيث يحجب ضوءها عن الأرض، وتختفي الشمس عن الأنظار ولا يبقى إلا هالة من الضوء تحيط بقرص الشمس. [٣]
  • الكسوف الجزئي: يحدث كسوف الشمس الجزئي عندما يمر القمر بين الأرض والشمس كما يحدث في حالة الكسوف الكلي، لكن هنا لا يحجب القمر سوى جزء من قرص الشمس وليس كله، ويعد هذا النوع الأكثر شيوعًا للكسوف.[٣]
  • الكسوف الحلقي: في هذا النوع يمر القمر بين الأرض والشمس كما في الأنواع الأخرى للكسوف، لكنّ مدار القمر لا يكون في أقرب مكان للأرض، مما يؤدي إلى ظهور القمر في وسط قرص الشمس، ويترك الحافة الخارجية لتظهر في شكل يشبه الحلقة.[٣]
  • كسوف الشمس الهجين: يحدث هذا النوع نتيجة لانحناء الأرض، بحيث يظهر بشكل كسوف حلقي في جزء من مساره، وفي الجزء الآخر يظهر ككسوف كلي، ويعد هذا النوع من الكسوف نادر الحدوث. [٣]

مراقبة كسوف الشمس

يؤكد العلماء على خطورة النظر إلى الشمس مباشرة بالعين المجردة أثناء الكسوف، كما أنّ مراقبة كسوف الشمس عن طريق التليسكوب تعد أمرًا خطيرًا أيضًا، ويقول العلماء أنّ المراقبة الأكثر أمانًا تتم من خلال طريقة تسمى الإسقاط، حيث يتم إزالة العدسة وعرض الصورة على ورقة من وراء التليسكوب، دون النظر مباشرة إلى الشمس، ويتم تحريك الورقة للحصول على أوضح صورة. [٤]

كما يمكن مراقبة الكسوف من خلال صنع كاميرا ذات ثقب، وذلك بإحداث فتحة صغيرة خلال صندوق للحصول على صورة للشمس على خلفية تقع على بعد متر واحد تقريبًا من الفتحة، كما يمكن استخدام مناظير صغيرة تثبت على حامل لعرض صورة مكبرة للشمس على ورقة بيضاء، وكلما كانت الورقة أبعد زاد تركيز الصورة.[٤]

المراجع[+]

  1. "The Sun", www.universetoday.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. "Solar eclipse", en.wikipedia.org, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "How Many General Types of Eclipses Are There?", sciencing.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "What Is a Solar Eclipse?", www.livescience.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.