سبب ظاهرة كسوف الشمس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٣ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩
سبب ظاهرة كسوف الشمس

علم الفلك

هو العلم الذي يهتم بدراسة جميع المواد والأشياء والظواهر خارج وعلى كوكب الأرض، حيث بَقي هذا العلم حتى اختراع التليسكوب واكتشاف قوانين الحركة والجاذبية في القرن السابع عشر، مَعنيًا بالدرجة الأولى بتدوين مواقع الشمس والقمر والكواكب والتنبؤ بها، لأغراض التقاويم الفلكية وفيما بعد لأغراض الملاحة والفائدة العلمية، لكن الآن يتم استخدام علم الفلك بشكل أوسع بكثير، ويتضمن دراسة النظام الشمسي والنجوم والأجرام التي تشكل مجرة درب التبانة، وتوسّع علم الفلك ليشمل الفيزياء الفلكية وتطبيق المعرفة الفيزيائية والكيميائية لفهم طبيعة الأجرام السماوية والعمليات الفيزيائية التي تتحكم في تكوينها، ودراسة تطور الكون، ومن تلك الظواهر الفلكية التي يتم دراستها، ظاهرة كسوف الشمس، ويستعرض هذا المقال سبب ظاهرة كسوف الشمس.[١]

سبب ظاهرة كسوف الشمس

يحدث الكسوف الشمسي عندما ينغمس جزء من الأرض في ظلٍ يُحدِثُهُ القمر، والذي يحجب أشعة الشمس كليًا أو جزئيًا، ويَحدث هذا عندما يتم محاذاة الشمس والقمر والأرض على استقامة واحدة، ويكون القمر بين الأرض والشمس، وهذا سبب ظاهرة كسوف الشمس، ولا يمكن أن يحدث الكسوف الشمسي إلا عندما يكون القمر قريبًا بدرجة كافية من مستوى الكسوف أثناء ولادة قمر جديد بعد طور القمرالذي يدعى المحاق، ويجب أن تحدث ظروف خاصة حتى يتزامن الحدثان لأنّ مدار القمر يعبر مسار الشمس في العُقَد المدارية مرتين كل شهر قمري، والذي يساوي 27 يوم تقريبًا، ولا يحدث الكسوف الشمسي إلا خلال مواسم الكسوف، مما يؤدي إلى كسوفين إلى خمس مرات كسوف شمسي كل عام، والكسوف هو ظاهرة طبيعية، ومع ذلك، قد يكون الكسوف الكلي مُخيفًا للأشخاص الذين ليسوا على دراية بتفسيره الفلكي، حيث يبدو أنّ الشمس تختفي أثناء النهار والسماء تغمق في غضون دقائق، ويمكن أن يمتد الكسوف لأكثر من ساعتين، ومن الممكن التنبؤ بالكسوف الشمسي باستخدام دورات الكسوف والتي تدعى دورة ساروس.[٢]

أنواع الكسوف الشمسي

في عام 1715م حددَ عالم الفلك الإنجليزي إدموند هالي سبب ظاهرة كسوف الشمس بدقة وشاهد كسوف الشمس، والتقطت الصورة الأولى للكسوف الشمسي الكلي في 1851م، وتاليًا يذكر المقال أنواع الكسوف الشمسي:[٣]

  • الكسوف الكلي: يحدث الكسوف التام عندما تحجب صورة ظلّ القمر المظلمة تمامًا الضوء الساطع للشمس، وخلال أي كسوف كلي يحدث في أحسن الأحوال فقط في مسار ضيق على سطح الأرض، وهذا المسار الضيق يسمى مسار المجموع.
  • الكسوف الحلقي: يحدث عندما تكون الشمس والقمر متماشيين تمامًا مع الأرض، ولكنّ الحجم الظاهري للقمر أصغر من حجم الشمس، وبالتالي، تظهر الشمس كحلقة مشرقة جدًا تحيط بالقرص المظلم للقمر.
  • الكسوف الهجين: ينتقل الكسوف الهجين بين الكسوف الكلي والكسوف الحلقي، حيث يظهر في بعض النقاط على سطح الأرض كسوف كلي، بينما يظهر في نقاط أخرى كحلقي، والكسوف الهجين نادرة الحدوث.
  • الكسوف الجزئي: يحدث عندما لا تتوافق الشمس والقمر تمامًا مع الأرض على استقامة واحدة، والقمر يحجب الشمس جزئيًا فقط، ويمكن أن تحدث هذه الظاهرة في جزء كبير من الأرض خارج مسار الكسوف الحلقي أو الكلي، ومع ذلك ، لا يمكن اعتبار بعض الكسوف كسوفًا جزئيًا، ولا يمكن ملاحظته تقريبًا من حيث سطوع الشمس، حيث يستغرق تغطية أكثر من 90٪ من السطوع لملاحظة أي ظلام على الإطلاق.

المراجع[+]

  1. "astronomy", www.britannica.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  2. "Solar eclipse", en.wikipedia.org, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  3. "Solar eclipse", www.wikiwand.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.