سبب خسوف القمر

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٧ ، ٨ يوليو ٢٠١٩
سبب خسوف القمر

القمر

القمر هو جسم فلكي يدور حول كوكب الأرض وهو القمر الصناعي الدائم الوحيد للأرض، وهو خامس أكبر قمر صناعي طبيعي في المجموعة الشمسية، ويُعتقد أن القمر تشكل قبل حوالي 4.51 مليارعام، ويعد القمر ثاني أذكى الأجرام السماوية المرئية بانتظام في سماء الأرض، ويكون سطحه داكنًا بالفعل، وعلى الرغم من أنه يبدو ساطعًا للغاية مقارنةً بسماء الليل، مع انعكاس أعلى قليلًا فقط من سطح الإسفلت البالي[١]، ولآلاف السنين أسر خسوف القمر وكسوف الشمس البشر، حيث سعت ثقافات مختلفة حول العالم إلى فهم الأحداث السماوية التي تحدث في السماء من خلال إنشاء القصص والطقوس، واليوم لدى العلماء فهم أقوى للعوامل الفلكية التي تبين سبب خسوف القمر و كسوف الشمس[٢].

سبب خسوف القمر

في النظام الشمسي يحدث الكسوف عندما يمر جسم سماوي مثل كوكب أو قمر بين كوكب أو قمر آخر ومصدر ضوءه؛ أي الشمس، ويعود سبب خسوف القمر إلى كيفية حدوث الخسوف القمري، إذ يحدث الخسوف عندما تعبر الأرض بين القمر والشمس مما يلقي بظلال الأرض على القمر، ولا يمكن أن يحدث الخسوف القمري إلا خلال اكتمال القمر وعندما يمر القمر عبر ظل الأرض، ويحدث الخسوف القمري عندما يحجب ظل الأرض ضوء الشمس الذي يعكس الانعكاسات عن القمر، هناك ثلاثة أنواع للخسوف القمري - كليّة وجزئيّة وشبه خطية - ويكون أكثرها دراماتيكيًا خسوف كلي للقمر يغطي فيه ظل الأرض القمر تمامًا، ويمكن أن يحدث الخسوف القمري فقط عند اكتمال القمر،[٣]ويمكن أن يؤدي تظليل القمر بواسطة الأرض إلى خسوف جزئي للقمر، حيث يتم تظليل جزء فقط من القمر بظل الأرض، وينتج الخسوف الكلي للقمر عند محاذاة الشمس والأرض والقمر تمامًا مما ينتج عنه تغميق أو احمرار كامل للقمر، لأنه لا يوجد ضوء شمس مباشر ينعكس عن سطح القمر، فخلال الخسوف الكلي للقمر يكون القمر في ظل الأرض لأن كل ضوء مباشر من الشمس محجوب[٤].

سبب كسوف الشمس

يحدث الكسوف الشمسي عندما محاذاة القمر والشمس والأرض خلال مرحلة القمر الجديدة، إذ يمر القمر بين الأرض والشمس مما يؤدي إلى تغطية الشمس بالكامل أو جزئيًا للشمس، وفي الكسوف الكلي للشمس يغطي القمر تمامًا سطح الشمس المشرق تاركًا الهالة أو المنطقة الخارجية البيضاء للشمس مرئية للعين المجردة، أما كسوف الشمس الحلقي فيحدث عندما يظهر القمر أصغر من الشمس، وبالتالي يفشل في تغطية القرص الشمسي بأكمله، ويؤدي هذا الكسوف إلى بقاء حلقة مشرقة من الشمس مرئية حول القمر، ومسافات القمر المختلفة من الأرض تسبب أنواعًا مختلفة من كسوف الشمس؛ فعندما يكون القمر أقرب إلى الأرض، يكون لديه فرصة أكبر لتغطية الشمس بشكل أكبر من وجوده بعيدًا، والكسوف الكلي للشمس يحدث بشكل عام كل 18 شهرًا تقريبًا[٢]، ووفقًا لوكالة ناسا، يحدث كسوفان إلى أربعة ظواهر من الكسوف الشمسي كل عام، في حين أن خسوف القمر أقل تكرارًا، وقالت الوكالة "في أي سنة تقويمية واحدة، يكون الحد الأقصى لعدد كسوف الشمس أربعة من الكسوف الشمسي وثلاثة من القمري". وفي حين أن كسوف الشمس لا يمكن رؤيته إلا على طول 50 ميل تقريبًا، فإن كل خسوف قمري يكون مرئيًا من أكثر من نصف الأرض.

المراجع[+]

  1. "Moon", en.wikipedia.org, Retrieved 05-07-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What Are the Causes of Lunar and Solar Eclipses?", sciencing.com, Retrieved 06-07-2019. Edited.
  3. "Lunar Eclipses: What Are They & When Is the Next One?", www.space.com, Retrieved 06-07-2019. Edited.
  4. "What is a Lunar Eclipse? - Definition, Facts & Frequency", study.com, Retrieved 06-07-2019. Edited.