خسوف الشمس الكلي والجزئي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١٨ ، ١٨ يونيو ٢٠١٩
خسوف الشمس الكلي والجزئي

نجم الشمس

الشمس هي من أحد المكونات الأساسية للمجموعة الشمسية وتعد من النجوم المتوسطة في الحجم والكتلة من بين بلايين النجوم الموجودة في مجرتتنا والتي تتميز عنها بقربها من الأرض، وتبلغ المسافة بين الشمس والأرض 150 مليون كيلو متر تقريبًا، وتسمى هذه المسافة بوحدة فلكية واحدة، وأما عن عمر الشمس فهو 4.6 مليار سنة وبالنسبة إلى تركيبها فتتكون من طبقات داخلية وخارجية، ولكنها كباقي النجوم تولد وتكبر وتموت، وفي هذا المقال سيتم التطرق لظاهرة طبيعية تحدث وهي خسوف الشمس.

خسوف الشمس الكلي والجزئي

تحدث ظاهرة خسوف الشمس في حالة وجود القمر بين الأرض والشمس، حيث أنّ ذلك يعمل على حجب ضوء الشمس عنها أي أنّ القمر يكون في طور جديد، ولذلك تم القول بأنّ القمر والشمس أحجامهما متساوية كما يظهر في السماء ولكن يجب إدراك الحقيقة في الواقع بأنّ الشمس أكبرمن القمر بحوالي 400 مرة، لكنها بعيدة وهذا الذي يجعلهما متساويان في الحجم عند النظر في السماء، لذلك يكون القمر كبيرًا لدرجة أنّه قادر أن يغطي قرص الشمس وقد يكون خسوف الشمس كلي في حالة غطى القمر كل الشمس ويستغرق ذلك حوالي ساعة وتظهر الشمس خلال ذلك وكأنها تؤكل من الغرب إلى الشرق، ويمكن رؤية الخسوف الكلي؛ لأن جزء من ظل القمر يمر فوق موقع البشر على الأرض، ولكن إذا غطى القمر جزء من الشمس واستغرق من الوقت حوالي بضع دقائق فقط، سبتدو السماء مظلمة كأنّها ليل، وخلال حدوث هذه الظاهرة سيحدث انخفاض في درجة الحرارة وسوف تتجه الطيور إلى أعشاشها ظنًا بأنها ليل وستبدو النجوم في السماء أكثر سطوعًا وهذا يسمى بالخسوف الجزئي.[١]

خسوف الشمس الحلقي والحلقي الكلي

يختلف خسوف الشمس الحلقي تمامًا عن الكلي لأنّ السماء يحدث فيها نوع من الشفق المزيف؛ لظهور كثير من الشمس لمدة قصوى تبلغ 12دقيقة و30 ثانية، ويعد هذا النوع جزء من خسوف الشمس الجزئي والذي حدث في إفريقيا وشبه الجزيرة العربية ومعظم المحيط الهندي في 1 سبتمبر عام 2016، ووفقًا لأبحاث ناسا سوف يحدث الآخر في 26 ديسمبر من العام 2019، وأما عن خسوف الشمس الحلقي الكلي أو ما يسمى بالهجين فإنّه يحدث عندما يكون القمر قريب جدًا من الأرض في البداية، وقد يكون خسوف كلي ومن ثم يعود إلى الحلقي، ويُذكر بأن النظر إلى خسوف الشمس من خلال التلسكوب مباشرة يعد أمرًا خطيرًا، ولكن الطريقة الأكثر أمانًا هي الإسقاط؛ حيث يحدث ذلك عن طريق إخراج العدسة وعرض الصورة على ورقة خلف التلسكوب وتحريكها ذهابًا وإيابًا؛ للحصول على صورة واضحة من دون النظر للشمس [٢]، وبالنسبة لخسوف الشمس قديمًا فإنّ الإنسان قام بتسجيل خسوف الشمس منذ آلاف السنين، ويمكن العثور على دليل لذلك من بعض النصوص الإنسانية القديمة، مثل الوثائق الصينية القديمة حيث نجد مقولة: تم طمس الشمس من السماء، وربطت تلك المقولة بالخسوف، ومع تقدم العصور كان ينظر إلى السواد المفاجئ من الشمس بأنه استياء من الآلهة أو التنبؤ بقدوم أحداث سيئة، ويعود الفضل في النهاية لعلماء الفلك لاكتشافهم كيفية حدوث ظاهرة خسوف الشمس.[٣]

المراجع[+]

  1. "?What Is a Solar Eclipse", study.com, Retrieved 11-6-2019. Edited.
  2. "What Is a Solar Eclipse?", www.livescience.com, Retrieved 11-6-2019. Edited.
  3. "SOLAR ECLIPSE 101", www.nationalgeographic.com, Retrieved 11-6-2019. Edited.