معلومات عن عملية زراعة القرنية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ١٩ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن عملية زراعة القرنية

القرنية

القرنية هي الطبقة الخارجية الشفافة الموجودة في مقدمة مُقلة العين، وهي تُعدّ بمثابة نافذة للعين يمكن من خلالها رؤية القزحية وهي الجزء الملون في العين، والحدقة وهو النقطة السوداء الموجودة في وسط القزحية، وتساعد القرنية في عملية الرؤية عن طريق تركيز أشعة الضوء على شبكية العين، وعند تلف القرنية فإنها تصبح أقل شفافية كما يمكن أن يتغير شكلها مما يؤدي إلى منع وصول الضوء إلى شبكية العين، وبالتالي تشويه وعدم وضوح الصور المنقولة إلى المخ،[١] ومن وظائف القرنية أيضًا حماية العينين من الأتربة والجراثيم والأشعة فوق البنفسجية الضارة، وتتكون القرنية من ثلاث طبقات رئيسة من الأنسجة بينهم طبقتين أرق منهم، وسيتحدث هذا المقال عن عملية زراعة القرنية.[٢]

عملية زراعة القرنية

بعد الحصول على قرنية من شخص متبرع قد تُوفِّي حديثًا تتم معالجة هذه القرنية واختبارها بواسطة بنك العين المحلي للتأكد من أنها آمنة للاستخدام في الجراحة، وغالبًا ما يتم إجراء عملية زراعة القرنية للمريض وهو مستيقظ، وقد يقوم الطبيب بإعطاء المريض دواءً لتهدئته ثم يقوم بحقن التخدير الموضعي حول العين لمنع الإحساس بالألم ومنع حركة العين أثناء إجراء الجراحة، وبعد ذلك يبدأ الطبيب في إجراء العملية، وهناك أكثر من طريقة لإجراء عملية زراعة القرنية، ولسنواتٍ عديدة كانت الطريقة الأكثر شيوعًا هي طريقة رَأْب القَرْنِيَّةِ النَّافِذ، وخلال هذه الطريقة يقوم الطبيب بإزالة قطعة صغيرة مستديرة من القرنية، ثم بعد ذلك يتم خياطة القرنية الجديدة في الفتحة الموجودة مكان القرنية القديمة، وما زالت هذه الطريقة تُستخدم حتى الآن.[٣]

وهناك طريقة أحدث تُسمى طريقة رَأْب القَرْنِيَّةِ الصُّفَاحِي، وخلال هذه الطريقة يقوم الطبيب باستبدال الطبقة الداخلية أو الطبقة الخارجية للقرنية فقط بدلاً من استبدال جميع الطبقات كما في الطريقة السابقة، وتوجد أكثر من تقنية لإجراء هذه الطريقة، وتختلف هذه التقنيات في أي طبقة يتم استبدالها وكيف يتم تحضير القرنية، ولكن جميع التقنيات تؤدي إلى تعافي من العملية بشكل أسرع مع تقليل نسبة حدوث المضاعفات،[٣] وهناك طريقة أخرى تُسمى رأب القرنية البطاني، وخلال هذه الطريقة يتم استبدال الطبقات العميقة من القرنية.[١]

حالات تستدعي زراعة القرنية

غالبًا ما تُستخدم عملية زراعة القرنية كعلاج لاستعادة الرؤية لمريض يعاني من تلف القرنية، كما قد تُستخدم أيضًا في تخفيف الألم وعلاج بعض الأعراض المرتبطة بأمراض أخرى في القرنية، كما يمكن أن تُستخدم عملية زراعة القرنية في علاج عدد من الحالات التي يمكن أن تُصيب العين بما في ذلك:[٤]

  • انتفاخ القرنية وبروزها للخارج فيما يُعرف بالقرنية المخروطية.
  • حَثَل فوكس.
  • ترقق القرنية.
  • تندب القرنية الناتج عن العدوى أو الإصابة.
  • تَعْتِيم القرنية.
  • تورم القرنية.
  • قرحة القرنية.
  • بعض المضاعفات الناتجة عن إجراء جراحة سابقة في العين.

وهناك بعض الأعراض الي قد تُشير إلى تلف القرنية وبالتالي تُشير إلى الحاجة لإجراء عملية زراعة القرنية، وتشمل هذه الأعراض الإحساس بألم في العين وعدم وضوح الرؤية أو تغيم الرؤية، وهناك أكثر من سبب يمكن أن يؤدي إلى ظهور هذه الأعراض؛ لذلك ينبغي استشارة طبيب العيون عند ظهور أيٍ من هذه الأعراض ليقوم بتحديد السبب والعلاج المناسب لإصلاح القرنية، وفي حالة تعذر إصلاح القرنية باستخدام الطرق والعلاجات الأخرى فقد يتم اللجوء في النهاية إلى إجراء عملية زراعة القرنية.[٢]

مضاعفات عملية زراعة القرنية

تُعدّ عملية زراعة القرنية آمنة إلى حدٍ ما، ولكن هناك بعض المضاعفات والمخاطر التي يمكن أن تحدث في نسبة من الحالات؛ فمثلًا في حوالي 1 من كل 10 عمليات زراعة القرنية قد يقوم جهاز المناعة بمهاجمة القرنية التي تم زراعتها فيما يُعرف برفض الزراعة، ولكن من الجيد أن هذا الرفض يمكن عكسه باستخدام بعض الأدوية مثل قطرات معينة للعين، وتشمل المضاعفات الأخرى المحتملة ما يأتي:[٥]

نصائح بعد زراعة القرنية

غالبًا ما تستغرق عملية زراعة القرنية أقل من ساعة، ويعتمد وقت التعافي بعد العملية على الطريقة المُستخدمة والتقنية التي تم تنفيذها أثناء العملية، وقد يستغرق الأمر حوالي 18 شهرًا للحصول على النتائج النهائية للعملية في حالة استخدام طريقة زراعة بسمك كل طبقات القرنية، ولكن يمكن تركيب نظارات أو عدسات لاصقة قبل ذلك بكثير، وعادة ما يحدث التعافي بشكل أسرع عند استخدام طريقة زراعة الطبقة الخارجية والطبقة المتوسطة فقط، ويمكن أن يتم التعافي في خلال شهور أو حتى أسابيع عند استخدام طريقة رأب القرنية البطاني، ومن المهم بعد العملية أن يتم الاعتناء بالعينين جيدًا لتحسين عملية التعافي؛ لذلك ينبغي عدم فرك العينين مع تجنب الأنشطة التي يمكن أن تؤذي العينين مثل ممارسة بعض الرياضات والسباحة، وذلك حتى يتم السماح بهذه الأنشطة من قِبل الطبيب،[١]

وخلال فترة ما بعد العملية قد يصف الطبيب بعض الأدوية التي يمكن أن تساعد في منع العدوى والتورم والسيطرة على الألم، وقد ينصح الطبيب بارتداء رقعة على العين لحمايتها أثناء فترة الالتئام، وينبغي على المريض الالتزام بمواعيد المتابعة الدورية مع طبيب العيون لإجراء فحوصات على العين للبحث عن حدوث أي مضاعفات وعلاجها، وذلك طوال السنة الأولى بعد إجراء العملية.[٤]

التبرع بالقرنية

معظم القرنيات التي تُستخدم في عمليات زراعة القرنية يتم الحصول عليها من مُتبرعين قد تُوُفُّوا حديثًا، وعلى عكس عمليات زراعة الأعضاء الأخرى مثل الكبد والكلى فإن المرضى الذين يحتاجون إلى عملية زراعة القرنية لا يحتاجون إلى الانتظار لفترات طويلة؛ وذلك لأن عدد كبير من الناس يسمحون بأخذ القرنية منهم بعد وفاتهم للتبرع بها، وهناك عدد من الشروط التي يجب أن تتوفر في الشخص المتوَفَّى حتى يمكن أخذ القرنية منه وزراعتها لشخص آخر، من هذه الشروط عدم إصابته بأمراض معينة في الجهاز العصبي المركزي وعدم إصابته بعدوى، وألا يكون قد خضع لجراحة سابقة في العين أو عانى من أمراض معينة في العين، وألا يكون قد مات بسبب غير معروف.[٤]

فيديو عن عملية زراعة القرنية

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية طب وجراحة العيون الدكتورة نسرين اليعاقبه عن عملية زراعة القرنية.[٦]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "cornea transplant", www.nhs.uk, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "cornea transplant", www.clevelandclinic.org, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Corneal transplant", www.medlineplus.gov, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "cornea transplant", www.mayoclinic.org, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  5. "Cornea Transplant Surgery: What You Need to Know", www.webmd.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  6. "معلومات عن عملية زراعة القرنية", youtube.com, Retrieved 19-01-2020.