أعراض القرنية المخروطية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض القرنية المخروطية

ما هي القرنية المخروطية

يقصد بها تحول القرنية أو السطح الأمامي الشفاف للعين إلى الشكل المخروطي، حيث يزيد تقعرها إلى الخارج بشكل تدريجي قد يستغرق سنوات عديدة، كما تظهر أعراض القرنية المخروطية على شكل تشوش في الرؤية وحساسية للضوء والوهج، وتؤثر القرنية المخروطية عادةً على كلتا العينين، ويبدأ ذلك بشكل عام في التأثير على الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين عمر العاشرة والخامسة وعشرين عامًا، كما أنه في المراحل المبكرة منها يمكن تصحيح مشاكل الرؤية بالنظارات أو العدسات اللاصقة اللينة، وقد يحتاج الأشخاص المصابون إلى تركيب العدسات اللاصقة الصلبة أو أنواع أخرى من العدسات، أما في حالة تقدم وتطور المشكلة فقد يحتاج الشخص إلى عملية زراعة قرنية، ويستعرض المقال أعراض القرنية المخروطية وطرق الوقاية والعلاج منها.

أعراض القرنية المخروطية

في العادة ما تتلخص أعراض القرنية المخروطية على شكل مشاكل في الرؤية، وذلك يرجع إلى عدم قدرة القرنية على تجميع الضوء والعمل بشكل طبيعي نتيجة الشكل المخروطي الناجم عن المرض، وفيما يأتي أبرز أعراض القرنية المخروطية:[١]

  • الرؤية غير الواضحة أو المشوهة.
  • حدوث زيادة الحساسية للضوء الساطع والوهج والتي يمكن أن تسبب مشاكل في القيادة ليلًا.
  • تغيير النظارات بشكل مستمر.
  • حصول تدهور مفاجئ أو تعتيم في الرؤية.

أسباب القرنية المخروطية

تتكون القرنية من ألياف دقيقة من البروتين تسمى الكولاجين والتي تساعد في إبقاء القرنية في مكانها ومنعها من التغير في الشكل، ولكن عندما تصبح هذه الألياف ضعيفة  فإنها لا تستطيع أن تحافظ على شكل القرنية مما يؤدي إلى تحول القرنية تدريجيا إلى شكل مخروطي، كما تحدث القرنية المخروطية  بسبب انخفاض في مضادات الأكسدة الوقائية في القرنية، وعادةً ما تقوم  مضادات الأكسدة بالتخلص من المواد الضارة التي تنتجها القرنية وتعمل على حماية ألياف الكولاجين، وفي حالة كانت مستويات مضادات الأكسدة منخفضة فذلك يؤدي إلى ظهور أعراض القرنية المخروطية، كما يمكن أن تتطور أعراض القرنية المخروطية بسرعة أو قد تحدث على مدى عدة سنوات.[٢]

تشخيص القرنية المخروطية

في العادة لا يوجد عمل مخبري ضروري لتشخيص القرنية المخروطية بل يعتمد الأطباء على أعراض القرنية المخروطية وبعض الفحوصات الأخرى، وفيما يأتي أبرز طرق تشخيص القرنية المخروطية:[٣]

  •  تنظير الشبكية أو الانكسار.
  • الفحص عن طريق المصباح الكهربائي ذو الشقين.
  • فحص تضاريس القرنية.
  • استخدام التصوير المقطعي للقرنية.

كما أن أعراض القرنية المخروطية قد تساعد الطبيب أثناء الفحص، وفيما يأتي أبرز الأعراض التي يعتمد عليها الأطباء:[٤]

  • التغير المفاجئ في الرؤية في عين واحدة.
  • تكون الرؤية المزدوجة عند النظر بعين واحدة.
  • ظهور الأجسام القريبة والبعيدة بشكل مشوه.
  • ظهور الأضواء الساطعة كأنها تحتوي على هالات حولها.
  • رؤية صور خيالات مزدوجة أو ثلاثية.

علاج القرنية المخروطية

هناك العديد من الطرق التي يمكن استخدامها في العلاج والتقليل من أعراض القرنية المخروطية، كما يعتمد العلاج في العادة على مقدار الضرر الناجم في القرنية، وفيما يأتي أبرز طرق علاج القرنية المخروطية:[٥]

  • استخدام نظارة أو عدسات لاصقة لينة: يمكن للنظارات أو العدسات اللاصقة اللينة تصحيح الرؤية الباهتة أو المشوهة في القرنية المخروطية في المراحل المبكرة، ولكن يحتاج المصاب في كثير من الأحيان إلى تغيير النظارات مع تغير شكل القرنية.
  • استخدام العدسات اللاصقة الصلبة: عادة ما تكون العدسات اللاصقة الصلبة هي الخطوة التالية في علاج المراحل المتقدمة للقرنية المخروطية، قد يرافق العدسات الصلبة شعور بعدم الارتياح في البداية ولكن الكثير من الناس يتكيفون مع الوقت على ارتدائها وتمكنهم من توفير رؤية ممتازة، كما يمكن صنع هذا النوع من العدسات لتلائم قرنية المصاب.
  • استخدام عدسات على ظهر العدسات اللينة: في حال كانت العدسات الصلبة غير مريحة فقد يوصي الطبيب بـلصق عدسات لاصقة صلبة فوق إحدى العدسات اللينة.
  • استخدام العدسات المهجنة: تمتلك هذه العدسات اللاصقة مركز صلب مع حلقة أكثر نعومة حول الخارج لزيادة الراحة، وتستخدم للأشخاص الذين لا يتحملون العدسات اللاصقة الصلبة .

كما قد يحتاج الشخص لعملية جراحية إذا كان يعاني من ندبات في القرنية أو رقة شديدة أو ضعف في الرؤية، كما يلجأ إلى الجراحة في حالة عدم نجاح العلاج باستخدام العدسات في تقليل أعراض القرنية المخروطية أو عدم الرغبة في ارتداء العدسات، ومن الطرق الجراحية المستخدمة ما يأتي:

  • عملية وضع شرائح في القرنية: يقوم الطبيب بوضع أجزاء بلاستيكية صغيرة وواضحة على شكل هلال في القرنية لتساعد على دعمها، كما تعمل على تصحيح شكل القرنية وتحسين الرؤية.
  • عملية زراعة القرنية: في حال كان المريض يعاني من ندب في القرنية أو ترقق شديد فسيحتاج على الأرجح لعملية زرع قرنية.
  • عملية اختراق القرنية: في هذه العملية يتم إزالة القرنية بالكامل واستبدالها بقرنية من شخص متبرع.

كما قد يستغرق التعافي بعد جراحة القرنية إلى عام واحد، وقد يحتاج الشخص إلى مواصلة ارتداء العدسات اللاصقة الصلبة للحصول على رؤية واضحة، ويحدث التحسن الكامل للرؤية بعد عدة سنوات من عملية الزراعة.

الوقاية من القرنية المخروطية

في الحقيقة لا يوجد طريقة محددة للوقاية من القرنية المخروطية، ولكن يمكن تجنب تطور أعراض القرنية المخروطية عن طريق اتباع النصائح التي يعطيها الطبيب، وتعتبر عملية الربط بين القرنية من الطرق المتبعة للوقاية من تطور المرض عند حدوثه.[٦]

المراجع[+]

  1. Keratoconus, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 22-12-2018, Edited
  2. What Is Keratoconus?, , "www.webmd.com", Retrieved in 22-12-2018, Edited
  3. Keratoconus, , "emedicine.medscape.com", Retrieved in 22-12-2018, Edited
  4. What Is Keratoconus?, , "www.webmd.com", Retrieved in 22-12-2018, Edited
  5. Keratoconus, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 22-12-2018, Edited
  6. How can you prevent keratoconus?, , "www.webmd.com", Retrieved in 05-01-2018, Edited