معلومات عن علم النفس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٩ ، ٢٢ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن علم النفس

علم النفس

علم النفس هو علم السلوك والعقل، حيث يشمل دراسة الظواهر الواعية وغير الواعية، وكذلك الشعور والفكر والإدراك والانتباه، ويسعى إلى فهم الخصائص الناشئة للأدمغة، والمجموعة المتنوعة من الظواهر المرتبطة بتلك الخصائص الناشئة، كما أنّهُ مجال أكاديمي ذو نطاق هائل، ويُصنَّف كعلم اجتماعي يهدف إلى فهم الأفراد والجماعات، وما فيها من تفاعل بين الناس مثل العلاقات الشخصية التي تشمل المرونة النفسية والمرونة الأسرية، ويتمّ ذلك من خلال وضع مبادئ عامة والبحث في حالات محددة، مع استكشاف العمليات الفسيولوجية والبيولوجية التي تقوم عليها الوظائف والسلوكيات المعرفية، ويُسمى الممارس أو الباحث المحترف في هذا المجال بالعالِم النفسي أو العالم الاجتماعي أو السلوكي أو الإدراكي، وفي الآتي سيتمّ الحديث عن تاريخ تطور علم النفس بالإضافة إلى فروعه.[١]

تطور علم النفس

يوجد علم النفس كعلم منفصل منذ أكثر من 100 عام، حيث سعى الناس قديمًا لفهم الطبيعة البشرية والحيوانية، ولسنواتٍ عديدة كان علم النفس من فروع الفلسفة حتى سَمحت لهُ النتائج العلمية في القرن التاسع عشر بأن يُصبح مجالًا منفصلاً للدراسة العلمية، ويتضمن تاريخ تطور علم النفس التتابع الآتي:[٢]

  • أجرى عدد من العلماء الألمان مثل يوهانس بيتر، وهيرمان لودفيج، وغوستاف ثيودور، أول دراسات منهجية للإحساس والإدراك، التي تُوضح أنّ العمليات الذهنية يمكن قياسها ودراستها علميًا، وذلك في منتصف القرن التاسع عشر.
  • ثمّ بدأ الطبيب الأمريكي وليام جيمس في تدريس علم النفس كموضوع منفصل لأول مرة في الولايات المتحدة، حيث ظنَّ أنَّ الوعي يتدفق بشكل مستمر، ولا يمكن فصله إلى عناصر أبسط دون أنّ يفقد طبيعته الأساسية، وكان ذلك في عام 1875.
  • قام عالم الفيزياء والفيلسوف الألماني ويلهلم وندت بتأسيس أول مختبر رسمي لعلم النفس في جامعة لايبزيغ في ألمانيا، وذلك في عام 1879.
  • تلا ذلك قرار عالم النفس الأمريكي جون برودس بأنّ العمليات الذهنية لا يمكن تحديد موقعها أو قياسها بشكل موثوق، وأنّ السلوك الملحوظ والقابل للقياس يجب أن يكون محورًا لعلم النفس، حيث كان ذلك في عام 1913.

فروع علم النفس

ينقسم علم النفس إلى العديد من الأنواع المختلفة مثل علم النفس المعرفي والإرشادي والسريري والتعليمي والبيولوجي والتطوري والكمي والثقافي والاجتماعي والصناعي والتنظيمي، وما هو متخصص في دراسة شخصية وصحة الفرد، وعلم النفس غير الطبيعي الّذي يهدف إلى دراسة وفهم التحول غير الطبيعي في السلوك والأنماط التفاعلية التي يعتمدها الفرد، وذلك من خلال البحث في وجود عجز أو اضطراب أو خلل وظيفي لدى الحالة، بالإضافة إلى دراسة الميزات غير المتجانسة للمريض، ومن الأنواع الأخرى أيضًا علم النفس السريري الّذي يهدف إلى تخفيف التوتر أو الخلل الوظيفي الناتج عن أسباب نفسية مختلفة، وذلك من خلال استكشاف المشكلات النفسية لتحديد وتطبيق أنماط التفكير والسلوك الجديدة، ممّا يؤدّي إلى تنمية الشخصية والرفاه الجسدي والعاطفي.[٣]

المراجع[+]

  1. "Psychology ", www.wikiwand.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  2. "Psychology", www.encyclopedia.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  3. "What are the types of psychology?", www.quora.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.